منوعات

كل ما تحتاج معرفته عن التسويق

كل ما تحتاج معرفته عن التسويق

قائمة المحتويات

مفهوم التسويق

يعرف التسويق Marketing من أشهر الطرق و العمليات التي يتم من خلالها ترويج العديد من المنتجات، والسلع المنتجة، أو الخدمات المقدمة بصورة تضمن بيعها وتوزيعها للعملاء والمستهلكين، كما تساعد على جذب الأشخاص نحو منتج معين او خدمة، ولتحقيق الهدف من عملية التسويق يجب دراسة السوق أولاً وتحديد الفئة المستهدفة من الزبائن والعملاء، ودراسة احتياجاتهم وطلباتهم ورغباتهم، والسعي على تحقيقها، وتحديد الأسعار مع التركيز أن تكون الأفضل بين السلع المنافسة في السوق، يستند التسويق على عدد من الاستراتيجيات للوصول إلى الهدف المطلوب من الحملة التسويقية، ويعتبر التسويق من العلوم الإدارية التي تهتم بتلبية احتياجات المستهلكين، ولذلك فإنه يعتبر من أهم عوامل نجاح أي مشروع تجاري.

عناصر التسويق

تتكون العملية التسويقية من عدة مكونات وعناصر أساسية يتم من خلالها تحقيق الهدف من التسويق، نشير فيما يلي إلى بعض منها على النحو التالي:

  • المنتج: تحديد المنتج واختياره والعمل على تقديمه وذلك من أجل سد إحتياجات خاصة للعملاء، ويجب تحديد إذا كان هذا المنتج جديد أو خدمة موجودة بالأصل ويتم التطوير عليها.
  • السعر: تحديد سعر المنتج بما يضمن مكسب للشركة وفي الوقت ذاته يضمن شراء العميل له، وعند تحديد أسعار المنتجات يجب الأخذ بعين الاعتبار احتياج السوق، وشرائح العملاء، وأسعار المنافسين في نفس السوق.
  • المكان: يتم اختيار الطريقة المناسبة للوصول إلى العميل، حيث يختلف التسويق الإلكتروني عن التسويق على أرض الواقع بالنسبة للوصول إلى مكان العميل.
  • الترويج: التخطيط لطريق الترويج التي تضمن نجاح عملية التسويق لمنتج معين وضمان وصوله لأكبر قدر ممكن بين الأسواق.

أنواع التسويق

يتميز التسويق بكثرة أنواعه وطرقة في توصيل وترويج منتج أو سلعة أو خدمة معينة لأكبر قدر ممكن من العملاء وعلى نطاق واسع من العالم، نشير فيما يلي إلى أبرز أنواع التسويق على النحو التالي:

إقرأ أيضا:دليلك الشامل عن ضمائر اللغة العربية
  • التسويق التقليدي.
  • التسويق الرقمي أو التسويق الإلكتروني.
  • التسويق الشبكي.
  • التسويق بالعمولة.
  • التسويق المباشر.
  • التسويق الأخضر.

التسويق التقليدي

لا يحتاج التسويق التقليدي إلى إستخدام الإنترنت ووسائل الاتصال حتى يصل إلى العملاء، هناك عدة أنواع من التسويق التقليدي، نشير فيما يلي إلى بعض منها على النحو التالي:

  • التسويق عبر الإذاعات والتلفاز: يعد من أبرز وأقدم أنواع التسويق التقليدي ويعد الأعلى تكلفة و يعتمد بشكل أساسي التلفزيون والإذاعة، كما يعد الأكثر فاعلية في نشر الوعي وزيادة شهرة الشركات والأنشطة التجارية لدى جمهور واسع من فئات العملاء.
  • التسويق عبر الإعلانات المطبوعة: يتم هذا النوع من التسويق التقليدي على أرض الواقع من خلال إعلانات مطبوعة ابداعية يتم عرضها من خلال مساحات إعلانية مميزة في الطرق العامة ووسائل المواصلات والصحف والمجلات المشهورة.
  • التسويق عبر المعارض والفعاليات التسويقية: يعد هذا النوع من التسويق التقليدي من اكثر الانواع فاعلية وملائم لتحقيق أهداف التسويق حيث يتم تنظيم المعارض والفعاليات وذلك من أجل الترويج للمنتجات وتحسين سمعة النشاط التجاري.
  • التسويق المباشر: يعرف أيضاً ب هوية العلامة التجارية، حيث تساهم هذه الهوية في خلق انطباع مميز وإيجابي لدى العملاء  من خلال توضيح مبادئ ورسائل وأهداف النشاط التجاري.

التسويق الرقمي

التسويق الرقمي Digital Marketing هو تطبيق لكافة أساسيات ومبادئ علم التسويق باستخدام التكنولوجيا وأدواتها الحديثة، بالإضافة إلى أنه يمثل الاستراتيجيات والخطط التي تستخدم بهدف تحويل الأسواق الرقمية على شبكة الإنترنت إلى أسواق ملموسة، حيث إن مجال التسويق معروف منذ القدم، ويعتبر من أهم العناصر التي تساهم في نجاح أي عمل بغض النظر عن مجاله أو حجمه، وبدايةً كان محصور في القنوات التلفزيونية والجرائد والمجلات وما إلى ذلك، ولكن مع ظهور الشبكة العنكبوتية والتطور التكنولوجي الهائل الذي نشهده؛ حدثت نقلة نوعية على هذا المجال، وبات يوجد مصطلح جديد يسمى بالتسويق الرقمي. 

إقرأ أيضا:تأثر سوق مصر بأزمة كورونا

مزايا التسويق الرقمي 

يقوم مبدأ عمل التسويق الرقمي على أهداف واضحة تتمثل بالقدرة على تلبية متطلبات العملاء، وتحقيق أهداف المؤسسات، وفتح أسواق جديدة وتطوير الموجود منها، وجنيّ أرباح كبيرة، بالإضافة إلى أنه يتميز بعدة خصائص تجعله يتفوق على التسويق التقليدي، ونشير فيما يلي إلى عددٍ منها على النحو التالي: 

التفاعل المباشر بين العميل وصاحب العمل 

يوفر التسويق الرقمي للعملاء القدرة على إيصال رغباتهم واقتراحاتهم بصورة مباشرة لصاحب العمل أو النشاط التجاري أو المؤسسة، ويتم ذلك من خلال الاستجابة الفورية مع العناصر التسويقية في المؤسسة، فعلى سبيل المثال؛ يمكن للعملاء كتابة رأيهم حول منتج ما للشركة من خلال التعليق على صفحتها الرسمية بإحدى مواقع التواصل الإجتماعي، الأمر الذي يساهم في زيادة قدرة الشركة على فهم مشاكل ورغبات المستهلكين، وبالتالي القدرة على التطور والنمو. 

القدرة على التحكم في ميزانية عملية التسويق

يوفر التسويق الرقمي فكرة مختلفة للتكاليف؛ حيث إن حجم الأرباح أو الإيرادات التي يمكن تحقيقها تعمل على تحديد حجم التكلفة، ففي هذا المجال يمكن لصاحب العمل الدفع مقابل كل عميل يشاهد إعلان المنتج أو الفيديو التسويقي له، على عكس إعلانات القنوات الفضائية التي لا توفر ميزة عرض الإعلان لكل عميل مستهدف، كما نشير إلى أن التسويق الرقمي يساعد في التحكم بالميزانية التسويقية بحيث يمكن إطلاق حملة على إحدى مواقع التواصل الإجتماعي بمبلغ بسيط، وإيقافه بأي لحظة خلال ثواني. 

إقرأ أيضا:الرسم بالرصاص، ما هو وما هي خطواته

الاستهداف الدقيق

يوفر هذا النوع من التسويق لأصحاب العمل القدرة على الوصول إلى العملاء المناسبين الذين من الممكن أن يكون لهم اهتمامات بالمنتجات المعروضة للبيع، حيث يمكن من خلال التسويق الرقمي الوصول إلى المشترين المحتملين وتحقيق نسب مبيعات عالية من خلال استهداف الفئات الصحيحة، علماً أنه يقوم هذا الاستهداف على مجموعة من المعايير المختلفة، مثل: نوع الجنس ذكر أم أنثى، والعمر، والكلمات البحثية، والمواقع التي تم زيارتها مؤخراً، والموقع الجغرافي لإقامة العمل، وما إلى ذلك، فعلى سبيل المثال؛ سوف يجد المستخدم الذي قام بزيارة موقع حجز فنادق أو طيران، ظهور إعلانات ذات صلة بالفنادق أو مكاتب الطيران على موقع فيسبوك أثناء تصفحه. 

تخزين البيانات وإعادة استخدامها

يتيح التسويق الرقمي لأصحاب العمل إمكانية تخزين البيانات بعد جمعها وإعادة استخدامها من أجل تقديم عروض تسويقية أخرى مميزة، أو بهدف تحقيق نسب مبيعات من خلال العملاء نفسهم الذين قاموا بالشراء مسبقاً. 

قياس النتائج وتطويرها

تعد هذه الخاصية من أهم مزايا التسويق الرقمي؛ حيث تقوم على تسجيل وتحليل نتائج عملية التسويق بدقة، مما يساعد صاحب العمل على التحسين والتطوير، إذ أن كل خطوة في هذا النوع من التسويق قابلة للتحليل، بدءً من تحديد مستوى التفاعل على مواقع التواصل الإجتماعي، ونسبة فتح البريد الإلكتروني الترويجي، ومروراً بنسب المشاهدة الفعلية للفيديوهات الإعلانية، وانتهاءً بتحقيق عملية البيع. 

سرعة الحصول على النتائج 

يوفر التسويق الرقمي لصاحب العمل القدرة على معرفة النتائج بشكل أسرع من التسويق التقليدي؛ حيث يمكن توجيه عملية التسويق بالاتجاه الصحيح بشكل دقيق من جهة، وقياس وتحليل كل شيء أولاً بأول من جهة أخرى. 

قنوات التسويق الرقمي 

التسويق الرقمي يمثل عمليات التسويق التي تدخل فيها وسائل الاتصالات الحديثة والتكنولوجيا، لذا يوجد الكثير من القنوات الخاصة به، ونذكر منها ما يلي: 

  • التسويق بالمحتوى: يتم من خلال إنشاء صاحب العمل لموقع إلكتروني أو مدونة، تحتوي على بيانات ومعلومات عن المنتجات أو السلع، أو أياً كان مجال العمل. 
  • مواقع التواصل الاجتماعي: يتمثل بالتسويق عبر مواقع السوشيال ميديا التي باتت مستخدمة بشكل كبير، وتعد من أهم الوسائل التي تجذب العملاء المحتملين. 
  • البريد الإلكتروني: تعد من أقدم الطرق، لكنها ما تزال فعالة، وتتمثل بإرسال الشركة لأجدد العروض أو المنتجات لديها للعملاء المحتملين. 
  • الرسائل النصية: تعد من الطرق الجيدة؛ حيث يقوم صاحب العمل بإرسال الإعلان كرسالة نصية على أرقام هواتف العملاء المستهدفين، وسوف تصلهم سواء كانوا متصلين بالإنترنت أم لا. 

التسويق الشبكي

التسويق الشبكي باختصار يعني الترويج لمنتج معين لا يمتلكه المسؤول ولكنه سيربح من عوائده المادية، وبشكل مشابه بعض الشيء يقوم أغلب الناس بإجراء مثل هذا الترويج، ولكن من دون مقابل مادي، فإذا قام الشخص بالتحدث بشكل إيجابي عن مطعم أو فندق أو محل معين، فهذا ما يعني أنه يقوم بالترويج للمكان وتحفيز الأشخاص على زيارته، كل هذا من دون أي عائد مادي أو عمولات، أما في التسويق الشبكي فهذا يحدث مقابل نسبة أرباح معينة يتم تحديدها من قبل الشركة، حيث يقوم العاملين في المجال بالدعاية الشفهية للمنتج الخاص بالشركة، وكلما تحدث عملية بيع ناجحة كلما أضيف الرصيد المالي إلى حساب العامل.

أنواع التسويق الشبكي

هناك نوعين أساسيين للتسويق الشبكي وهما النظام المتعدد المستويات، والنظام الثنائي، فأما عن نظام تعدد المستويات فهو لا يشترط انضمام أعداد معينة من الأعضاء في كلا الجانبين، ويقصد بالجانبين أي الشبكة الوهمية التي تحدد من قبل الشركة، فلكل عضو جانب أيمن وجانب أيسر يقوم بجلب أعضاء جدد في كل جانب منهما، ولكن مع هذا النظام المتعدد يتم جلب الكثير من الأعضاء قدر الإمكان من دون أي تحديد لجانب معين، بعد ذلك يوجد النظام الثاني وهو الثنائي فهذا يتطلب وبشدة حدوث توازنًا في الجانبين، فلابد من أن يقوم الموظف بجلب أعضاء جدد يشكلون أعداد متساوية في كل جانب، فلو كان بالجانب الأيمن عدد 12 عضو، فلابد من إحضار عدد 12 عضو أيضًا في الجانب الأيسر، فهذا التوازن سيؤدي إلى زيادة العمولات والأرباح الشهرية.

عوامل نجاح التسويق الشبكي

كي تنجح عملية التسويق الشبكي لا بد من إتباع العضو لبعض العوامل التي تساعد على الوصول إلى ذلك في أسرع وقت ممكن، وأولى هذه العوامل هي تحديد الهدف الذي يسعى للوصول إليه من وراء هذا المجال، وهذا الأمر ينطبق على أي مجال مهما كان، فلابد من وضع خريطة بالأهداف التي يرغب في الوصول إليها حتى لا يضيع الوقت هباءً، بعد ذلك لدينا خطوة العثور على أعضاء جدد ينضمون للشركة، فبالطبع تقوم فكرة التسويق الشبكي بالأساس على جلب الكثير من الأعضاء حتى تعود المنفعة على الجميع، لذلك يتوجب علي الشخص البحث جيدًا عن أعضاء جدد ثم التحدث معهم حتى ينضمون إلى الشركة، بعد ذلك يقوم بتدريب هؤلاء الأعضاء جيدًا حتى يتمكنون من العمل بكفاءة عالية، وضم أعضاء أكبر لكي تزيد نسبة الأرباح، وأخيرًا عرض المنتجات الخاصة بالشركة للبيع وهو أهم شيء بالنسبة لها.

ميزات التسويق الشبكي

تتميز عملية التسويق الشبكي ببعض المميزات والتي منها قلة رأس المال المستثمر، فالعضو لن يدفع للشركة إلا مبلغ قليل للغاية قد لا يزيد عن 100 دولارًا فقط، وهذه التكلفة البسيطة تكون بداية لاستثمار كبير للغاية، وأيضًا زيادة دخل الفرد وهذا بالطبع ما ينضم الشخص للمجال من أجله، فلدى كل فرد وظيفة معينة، ولكنها في الغالب لا تكفي احتياجاته بالشكل المطلوب، ولذلك يسعى لزيادة دخله عن طريق مثل هذه الأمور، ومن المميزات كذلك أن الدخل الذي سوف يتم جنيه من خلال هذا المجال سيكون ربحًا مستمرًا، حتى لو لم يعمل العضو مستقبلًا فالأرباح سوف تصل إليه عن طريق الأشخاص الذين قام بإدخالهم من قبل.

عيوب التسويق الشبكي

يطلب من الأشخاص الذين ينون الانضمام إلى إحدى شركات التسويق الشبكي أن يقوموا بشراء منتج معين، وهو في الغالب لن يكون مفيدًا للمشتري، أو قد يكون ذو ثمن مرتفع، وهذا ما يعتبر من أهم عيوب المجال.

تقل أرباح الأعضاء الجدد بشكل كبير للغاية، وذلك نظرًا لكونهم في بداية المجال ولا يمتلكون شبكة كبيرة من الأعضاء تحتهم.

التسويق بالعمولة

التسويق بالعمولة هو عبارة عن اتفاق عمل بين صاحب العمل والمسوِّقين؛ حيث يقومون بعمل وتلقون مقابله مكافأة عن كل زائر يستخدم موقع صاحب العمل ويشتري منه، إذا يقوم المسوِّق أو من يسمى Affiliate بإدارة عمليات عرض السلع أو غيرها من العمليات الترويجية على الموقع.

خطوات البدء بعملية التسويق بعمولة

التسويق للأفراد أو الشركات بالاستعانة برابط Referral Link أو عن طريق Tracking ID، ويجب على المسوِّق استخدام هذا الرابط حتى يستطيع صاحب العمل من متابعة الزوار القادمين من خلال نفس المسوِّق والذي حقق شروط عملية البيع، وخاصة أولئك الذين أتمّوا عملية البيع، فلا يمكن استعمال أي رابط آخر من أجل ضمان أحقيته بالعمولة.

يجب على المسوِّق أن يختار منتجًا أو عروضًا لخدمات مميزة مع القناعة الشخصية بهذا العرض كي يتمكّن من إقناع الزبائن بشرائه، ويمكنه الاستعانة من أجل ذلك ببعض الشركات الوسيطة مثل CPA أو عن طريق الموقع الإلكتروني لصاحب المنتج أو الخدمات المعروضة.

توفير مصدر مناسب للزوّار أو المشترين حتى يضمن نسبة مشاهدة عالية بوقت قياسي، بحيث يحقق الأرباح المرجوّة من عمليات البيع المتوقّعة، ويجب أيضًا الأخذ بعين الاعتبار عوامل عديدة للبيع مثل السعر المعروض إلى جانب عدد المشترين والفئة المستهدفة، فهذه الأمور تعدّ أساسية في نجاح عملية التسويق.

 أهم وسائل جلب الزوار في التسويق بالعمولة

مواقع التواصل الاجتماعي عن طريق: 

  • محركات البحث والتي تعتمد على توفر موقع إلكتروني يمتلكه المسوِّق والاشتراك مع محرك البحث للحصول على خاصية زوار مجانيين، أو من خلال القيام بحملات إعلانية مدفوعة.
  • الاشتراك مع الشركات الإعلانية المتخصصة بعمليات البيع والشراء.
  • يجب على المسوِّق توفير وسيلة للدفع على الانترنت مع توفر رأس مال فهو يحرك سوق العمل كغيره من الأعمال، بالرغم من ذلك لا يخلو عمل المسوِّق من الفرص المجانية.

أهم الأدوات المستخدمة في التسويق بالعمولة

  • أداة لعمل صفحات هبوط: تعرف أدوات تصميم صفحات الهبوط بأنها أدوات تساعد المسوِّق على تصميم صفحة هبوط دون الحاجة إلى توفر الخبرة بالأكواد الخاصة لإنشاء هذه الصفحات، ومن أبرز الأمثلة عليها أداة leadpages.
  • أداة التحليل والمراقبة (Tracking) لمخرجات الحملات الإعلانية.
  • أداة تتيح فتح صفحات المعلنين المحظورة ببلدك، وخاصةً CPA.
  • أداة لمتابعة أعمال المسوِّقين المنافسين وبياناتهم الخاصة.

أفضل شركات التسويق بالعمولة للمبتدئين 

  • شركة Commission Junction: هي من أقدم شركات التسويق بالعمولة، وتصل خبرتها إلى أكثر من 20 سنة وتم إنشاؤها سنة 1998م، وتمكّن هذه الشركة المسوق من سحب أرباحه بشرط أن يكون الحد الأدنى للرصيد 100دولار.
  • شركة Clickbank: تمتلك الشركة آلاف المنتجات بالإضافة إلى سوق خاص يمكّن المسوِّق من ترويج منتجاته المختلفة بشكل سهل.
  • شركة Cpalead: تتميز هذه الشركة بقبول المسوِّق مباشرة بعد التسجيل دون الحاجة الى موقع إلكتروني أو بيانات للدفع، بالإضافة إلى القدرة على استخدام حساب جوجل أو فيسبوك من أجل الدخول على موقع الشركة، ويستطيع المسوِّق في هذه الشركة استلام مستحقاته بحد أدنى 10 دولارات باستخدام حساب باي بال.
  • شركة Cpagrip: في هذه الشركة يحتاج المسوِّق لتعبئة معلوماته الشخصية وتفعيل الإيميل على موقعها، ثم يستطيع المسوِّق عرض منتجاته واستلام ارباحه عن طريق حساب بايونير أو باي بال ويشترط الحد الأدنى 50دولارًا لسحب المستحقات.
  • شركة Peerfly: هي إحدى شركات التسويق التي تقدم عمولة مميزة للمسوق، لكن هذه الشركة تمتاز بأنها شديدة بعض الشيء من حيث قبول العضويات الجديدة، ويحصل كل مسوق جديد على طريقة للعمل خاصة به بالإضافة إلى حسابه الخاص.

التسويق المباشر

يعرف التسويق المباشر أحد أهم طرق التسويق والأكثر شيوعاً التي تسمح بالاتصال المباشر مع المستهلك دون الحاجة إلى أي وسائل أو إعلانات ذات تكاليف باهضة، حيث تعتمد العديد من الشركات والمؤسسات على مفهوم التسويق المباشر والذي ظهر مؤخراً مع التطور التكنولوجي  والذي يقوم بدوره بزيادة حجم المبيعات وبالتالي تزداد الأرباح، يتميز هذا النوع من التسويق بالقدرة على قياس النتائج بشكل سريع للمنتجات سواء أكانت نتائج سلبية أم إيجابية تمكن العديد من الشركات بالتطوير المستمر على المنتجات حتى تتناسب من أراء ورغبات الزبائن في الأسواق. 

أهداف التسويق المباشر 

يسعى التسويق المباشر الذي يتميز بخصوصيته عن باقي أنواع التسويق الأخرى إلى تحقيق العديد من الأهداف، نشير فيما يلي إلى بعض منها على النحو التالي:

  • التسويق لمنتجات جديدة عبر التسويق المباشر، حيث إن هناك العديد من الشركات تتمتع بوجود كمٍ هائل من العملاء تقوم على عرض المنتجات الجديدة أمامهم أولاً بأول. 
  • توفير طرق توزيع جديدة للمنتجات، حيث هناك عدة وسائل لتوزيع وتوصيل المنتج للمستهلك عبر التسويق المباشر بشكل سريع وبأقل جهد وتكلفة، كما يمكن توفير عدة نصائح للمستهلكين و شرح كيفية استعمال المنتجات.  
  • ضمان بيع المنتجات لنفس المستهلك، حيث إن التسويق المباشر يخلق علاقة مميزة وقوية مع المستهلك تجعله أكثر ثقة بالمنتج وبالتالي يتم ضمان بيعه بشكل سريع وبالتالي يتم الوصول إلى نسبة ربح عالية.
  • يسمح بالاتصال المباشر مع المستهلك وذلك سواءً عن طريق الهاتف الشخصي أو عن طريق البريد الإلكتروني.
  • التقليل من الوقت والجهد والمال وذلك بأن هذا النوع من التسويق يمتاز بتكلفة قليلة جداً مقارنة مع أنواع التسويق الأخرى.
  • معرفة أراء الأشخاص والعملاء حول المنتج ومدى نسبة الرضا عنه وبالتالي تساعد الشركات والمؤسسات بالتطوير حسب رغبات العميل.

طرق التسويق المباشر

يعتمد التسويق المباشر على الإتصال المباشر مع المستهلك وذلك لعرض المنتجات أمام العملاء وأخذ بعض الآراء والتفاصيل حول المنتجات وذلك يتم حسب عدة وسائل، نشير فيما يلي إلى بعض منها على النحو التالي:

  • التسويق الإلكتروني: يتم هذا النوع من التسويق عن طريق شبكة الإنترنت أو عن طريق الجرائد ووسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي التي تقوم بدورها بإيصال أحدث الأخبار والمعلومات للمستهلك حول المنتجات بكل سهولة، لكن لهذه الطريقة عدة سلبيات منها عدم معرفة مدى تقبل المستهلك للمنتجات.
  • البريد المباشر: يمكن استخدام وسيلة البريد المباشر التي يتم من خلال إرسال رسائل تعرض سلع ومنتجات جديدة عبر البريد الشخصي للمستهلك أو الإرسال إلى عنوان بيته أو عمله.
  • التسويق والاتصال عبر الهاتف: يمكن الإتصال عن بعد مع المستهلك عبر الهاتف لإيصال آخر المعلومات عن المنتجات الجديدة ومعرفة آراء العملاء حول المنتجات والتطوير عليها حسب رغباتهم ومتطلباتهم.

أسباب اعتماد الشخص على التسويق المباشر

أصبح العديد من الأشخاص في الشركات والمؤسسات يعتمد بشكل أساسي على هذا النوع من التسويق وهو التسويق المباشر للسلع والمنتجات وذلك لعدة اسباب، نشير فيما يلي إلى أبرزها على النحو التالي:

  • التطور التكنولوجي المستمر يدفع العديد من الأشخاص لمواكبة العصر وذلك للوصول إلى المنتج المطلوب بكل سهولة دون الحاجة إلى وقت وجهد للذهاب إلى شراء المنتجات بل يمكنه الإطلاع على كافة تفاصيل المنتجات وشرائها وهو في مكانه دون بذل أي جهد وبأقل التكاليف.
  • يتواجد عدد هائل من الشركات والمؤسسات في الأسواق متخصصة بالتسويق المباشر وأساليبه.
  • أصبحت وسائل الدفع متوفرة ومتطورة مما تسهل على الأشخاص طريقة الشراء للمنتجات بكل راحة.

التسويق الأخضر

يُطلق على مصطلح التسويق الأخضر Eco-Marketing عدة مسميات أخرى؛ مثل: التسويق البيئي أو التسويق المستدام، تبعاً لمعناه الذي يركّز على القيام بأنشطة تجارية تحقق مفعاً للبيئة من حولنا، والحرص على عدم إلحاق أي ضرر بها وفقاً للمنتجات أو الخدمات التي يتم الترويج لها، وتقع على عاتق أي شركة أو مؤسسة تلجأ إلى هذا النوع من التسويق مسؤولية إنسانية واجتماعية تجاه البيئة، وضمان ما تقدمه من صناعات وانتاجات؛ بحيث تكون نظيفة وصديقة للبيئة، على اختلاف تصنيفها، ما إذا كانت منتجات صناعية أو مواد أولية أو خدمات معينة.

ماذا يندرج تحت التسويق الأخضر

يندرج تحت التسويق الأخضر، مفاهيم ومصطلحات أخرى مهمة، وهي: المستهلك الأخضر، وهو الزبون الذي يعي المفاهيم البيئية وما يندرج تحتها من أضرار ومخاطر ومسارات صديقة لها؛ بحيث يقوم باستخدام المنتجات الصديقة للبيئة، أما المفهوم الآخر هو المنتج الأخضر، ويعني المنتج الذي يتم انتاج بطريقة صديقة للبيئة ومن مواد وأنشطة غير ضارة، على أن يكون من مواد أولية صديقة للبيئة وقابلة للتحلل مع مرور الوقت. أيضاً يوجد مصطلح الإعلان الأخضر، ونشاط تسويقي تروحي يركز بمضمونه على الحفاظ على البيئة والتشجيع على استخدام منتجات صديقة، بحيث يركز على العوامل الصحية ورسائل موجه للمستهلكين تشجعهم على تبني القيم التي تحث على الوعي البيئي والحفاظ على البيئة.

ما هي أبعاد التسويق الأخضر

تتمثل أبعاد ومبادئ التسويق الأخضر ، التي يعتمد عليها في آلية عمله، بالأمور التالية:

  • التقليل من حجم النفايات، باستخدام مواد أولية ذاتية التحلل بشكل طبيعي، واستخدام منتجات قابلة لإعادة التدوير.
  • تصميم منتجات طويلة الأمد، للتقليل من الاستخدام المفرط للمنتجات، مع أهمية إعادة التدوير والصيانة لها.
  • سعر المنتج مقابل قيمته الحقيقية، أي أن التسعير قائم على قيمة المنتج الأخضر المُقدم للمستهلك وفائدته.
  • التسويق الأخضر نموذج تجاري يجب الاحتذاء بها للمؤسسات والشركات، وجعله ميزة تنافسية في الأسواق.

مكونات المزيج التسويقي الأخضر

يعتمد التسويق Marketing بشكل عام على على عناصر رئيسية باختلاف شكل ونوع النشاط التسويقي، وللتسويق الأخضر مزيج خاص من هذه العناصر يختلف عن التسويق العادي؛ وينقسم إلى مزيج خارجي، وآخر داخلي، وفيما يلي عناصر كل منهما:

المزيج التسويقي الخارجي

  • المستهلكون الخضر، وهم الزبائن والعملاء.
  • الموردون، وهم من يقومون بتأمين مستلزمات الصناعية والإنتاج.
  • السياسيون من أصحاب القرارات في الحكومة.
  • جماعات الضغط، وهو ممثلو المجتمع من منظمات وهيئات.
  • المشاكل والقضايا التي يتم نشرها حول المخاطر البيئية.
  • التوقعات المستقبلية لأي مشاكل من الممكن للشركة مواجهتها وآلية التعامل معها.
  • الشركاء والعلاقات العامة.

المزيج التسويقي الداخلي

  • المنتج الأخضر.
  • السعر الذي يعكس القيمة.
  • مكان ترويج المنتجات الخضراء.
  • الإعلان الأخضر، وهي عملية الترويج.
  • المتابعة لجهود الشركة ونشاطها.
  • العمليات المتعلقة بالتصنيع ولية التشغيل والمخلفات والطاقة المستخدمة.
  • السياسات الخاصة بنشر الوعي البيئي.
  • العنصر البشري المعروف بالتوجه البيئي الإيجابي.

أهمية التسويق الأخضر للشركات

يتيح التسويق الأخضر للشركات والمؤسسات التي تتبناه، أمور عدة ذات أهمية كبيرة تنعكس صورتها في النقاط التالية:

  • الوصول إلى أسواق وفئات من المستهلكين جديدة، على أن تكون من أنصار البيئة والحفاظ عليها، من خلال استخدام منتجات صديقة لها.
  • مزايا تنافسية للشركة؛ وذلك بفضل المسؤولية الاجتماعية التي تأخذها على عاتقها للحفاظ على نظافة وصحة البيئة من حولنا.
  • الموثوقية العالية لدى جمهور العملاء، ما يعني بناء علاقات طويلة الأمد معهم، وكل هذا يصب في مصلحة البيئة، وتحقيق الأرباح.
  • الظهور بصورة إيجابية في مختلف الأسواق، وبالتالي توفير الجهد في العملية التسويقية.

مفهوم الخدمات الاستشارية 

يستخدم مصطلح الخدمات الاستشارية للتعبير عن الخدمات التي تقدم من قبل الخبراء مقابل مبلغ مالي محدد ومتفق عليه مسبقاً، وتستخدم بشكل عام عندما تكون الشّركات بحاجة لآراء خارجيّة تساعدها في اتخاذ القرارات التجارية الخاصة بها؛ فعلى سبيل المثال تحتاج الشّركة التي ترغب في بيع منتج لدول خارجيّة إلى استشارة مقدمة من خبير مختص في هذا المجال، حيث تساعد هذه الاستشارة في تكوين صورة واضحة عن آلية ممارسة الأعمال في الدولة المراد بيع المنتج فيها، كما توضح آلية التعامل مع القوانين الخارجية وتعرض القدرة الشرائية وأفضل الممارسات التي يجب اتباعها لتحقيق الهدف المطلوب، ما يساعد في إتمام عملية البيع بأفضل صورة ممكنة. 

كيفية تسويق الخدمات الاستشارية

في الوقت الحالي يلجأ مقدمو الخدمات المختلفة للخروج عن إطار العمل التقليدي، واتباع مجموعة من الطرق والأساليب التي تساعد في ترويج هذه الخدمات وإيصالها لأكبر عدد ممكن من الناس، وهذا يشمل مختلف أنواع الخدمات كالخدمات الطبية، والخدمات التعليمية، والخدمات السياحيّة، والخدمات الاستشارية وغيرها، ويعزى السبب في ذلك إلى أن كافة الخدمات وبغض النظر عن جودتها لن تحقق الربح المطلوب ما لم تعرض للجمهور بشكل مميز، يناقش هذا المقال أبرز الطرق المتبعة لتسويق الخدمات الاستشارية.

طرق تسويق الخدمات الاستشارية 

تختلف الطرق المتبعة في تسويق الخدمات الاستشارية عن طرق التسويق التقليدية التي تتعامل مع البضائع الملموسة، وحتى عن الطرق المتبعة في تسويق الخدمات الأخرى كافة؛ ويعود السبب في ذلك إلى كون الخدمات الاستشارية ذات طبيعة خاصة ونطاق عمل كبير ومحدد بعدد من المجالات، ولذلك تجد نسبة كبيرة من الاستشاريين يعتقدون بكون هذه الخدمات ذات أهمية خاصة ويرفضون تسويقها باعتبارها ليست بضاعة يمكن تداولها بكل سهولة، ولكن وعلى الرّغم من ذلك يلجأ بعض الاستشاريين لتسويق خدماتهم باتباع مجموعة من الطرق المختلفة ومنها ما يأتي: 

المقابلات 

أفضل الطرق وأكثرها نجاحاً وفاعلية، حيث يقدم الاستشاري خدماته بشكل منظم ووجهاً لوجه للعميل المحتمل، ويشرح له خبراته ويعرض بعضاً من أعماله السابقة، ما يزيد من احتمالية طلب العميل لهذه الخدمة ويفتح أمامه المجال لمعرفة الإجابة عن أي استفسار قد يخطر بباله، وهنا لا بد من الإشارة إلى أهمية الاستثمار في العلاقة مع العميل والتواصل معه حتى بعد انتهاء الخدمة؛ حيث يمكن أن يكون هو السبب في جذب المزيد من العملاء المحتملين ونشر هذه الخدمة على نطاق واسع. 

المحاضرات 

في هذه الطريقة يعقد الاستشاري أو مقدم الخدمة الاستشارية محاضرة مهنية يدعو إليها كافة الأطراف المرشحة للاستفادة من خدماته، ويعرض لهم سيرته الذاتية وأبرز إنجازاته وأعماله السابقة، والآلية التي يمكن أن يساعد بها الطرف المعني في إتمام العمل المطلوب منه. 

المراسلات البريدية

في هذه الطريقة يتراسل مقدم الخدمات الاستشارية مع كافة الأشخاص والجهات التي يحتمل أن تكون بحاجة للخدمات التي يقدمها، وهنا لا بد من الإشارة إلى ضرورة الاستمرارية في التواصل مع العميل المحتمل كلما سنحت الفرصة وذلك للبقاء في مقدمة الأشخاص الذين ستطلب منهم الاستشارة عند الحاجة إليها. 

الكتيبات المهنية 

لا شك بأن الخبرات السابقة والأعمال التي تم إنجازها مسبقاً تؤثر بشكل مباشر في قرار العميل حيال شراء الخدمة الاستشارية، ولذلك يلجأ بعض الاستشاريين لطباعة وتوزيع عدد من الكتيبات التي توضح الأعمال المنجزة، والخبرات السابقة، وتعرض الموارد المالية والبشرية المتاحة وكل ما من شأنه تشجيع العميل على طلب هذه الخدمة. 

وسائل الإعلام العامة 

تعتمد هذه الطريقة على تسويق الخدمات الاستشارية من خلال الصحف المحلية، والمجلات، والتلفزيون، والجمعيات، والإذاعة، وذلك بهدف نشر هذه الخدمات على أوسع نطاق ممكن. 

المجلات المتخصّصة 

في هذه الطريقة يلجأ مقدم الخدمة الاستشارية للإعلان عن خدماته في المجلات المتخصّصة والموجهة لفئة محددة من العملاء المحتملين، ويعرض موجزاً عن سيرته الذاتية وأبرز أعماله وكل ما من شأنه جذب انتباه العميل وتشجيعه عن طلب هذه الخدمة.

استراتيجية التسويق

يمكن تعريف استراتيجية التسويق بأنها جميع الأهداف والغايات الخاصة بالتسويق للشركة مجتمعة، وذلك عن طريق خطة واحدة شاملة، حيث إنها استراتيجية مصممة للترويج لسلعة أو خدمة ما من أجل تحقيق ربح معين.

أهمية استراتيجيات التسويق

لاستخدام استراتيجية التسويق أهمية كبيرة، والتي تتلخص بالآتي:

  • مساعدة الشركة في التعرف على بيئة العمل والكشف عن الفرص المتاحة أمامها، هذا بالإضافة إلى توضيح القيود والتهديدات التي تؤثر عليها.
  • مساعدة الشركة في تحليل خصائص السوق الذي تهتم به.
  • مساعدة المسوقين في معرفة مستقبل السوق والقدرة على معرفة المشاكل والتحديات التسويقية التي يمكن أن تعترضهم.
  • مساعدة إدارة الشركة على معرفة نقاط الضعف ونقاط القوة لدى المنافسين.
  • مساعدة الشركة في تحليل وتقييم جميع الفرص التسويقية المتاحة واختيار أسسها، بالإضافة إلى تحديد الأهداف الأكثر واقعية.
  • تحقيق التكامل والترابط بين جميع أنشطة التسويق وعملياته من جهة، والربط بين الشركة وبين أنشطتها وعملياتها من جهة أخرى.

توضيح أسس استراتيجية التسويق 

تقوم أسس التسويق على 5 أمور وهي:

  • المنتج Product: وهذا ما يتعلق بالسلعة التي يتم التسويق لها، والتي يجب الاهتمام بجميع تفاصيلها، وذلك من حيث الجودة والشكل واللون وطريقة التغليف، ويتم ذلك بعد دراسة شاملة للسوق وحجمه وعدد المنافسين فيه.
  • السعر Price: والذي يعتبر أهم الأسس، حيث يجب وضعه بطريقة ذكية ووفق عدد كبير من الخطط وذلك لتلبية طلب المستهلك.
  • المكان Place: والمقصود به السوق، أي المكان الذي سيتم عرض السلع فيه، أو الأماكن التي يمكن إيصال المنتج إليها وذلك عن طريق النقل والتوزيع.
  • الترويج Promotion: وهو من أهم الأسس والتي تعتمد على النقاط السابقة، حيث تعتبر الترويج هباءً عند اختيار منتج رديء أو اختيار السوق الخطأ، لذلك يجب العمل بصورة احترافية للوصول إلى المطلوب، وتشمل هذه العملية جميع الطرق المستخدمة للإعلان عن المنتج وإيصاله إلى المستهلكين.
  • الأشخاص People: وهي واحدة من الأسس التي تم إضافتها مؤخراً، وتركز على طبيعة الأشخاص الذين يساعدون في إيصال المنتج إلى المستهلكين، وتحديد دور كل واحد منهم.

أنواع استراتيجية التسويق

  • الاستراتيجية الإقليمية والقومية داخل السوق المحلي: وهي التي تحدد طبيعة الخطة التسويقية ومكان تنفيذها، وذلك إقليمياً ام قومياً.
  • استراتيجية الإنفاق: والتي تدعم السلع ذات المبيعات الضعيفة، أو الأقل في السوق، والتي تحتاج إلى استثمارات مالية.
  • استراتيجية المزيج التسويقي: وهي الاستراتيجية التي تتحكم بأسس التسويق جميعها للوصول إلى الهدف المطلوب.
  • استراتيجية التركيز: وهي التي تختار مجالاً محدداً في الصناعة وتركز عليه وتكثف العمل فيه.
  • استراتيجية التميّز: وهي الاستراتيجية التي تقوم على اختيار خدمات معينة تقدمها للمستهلك وتتميز بها عن غيرها.
  • استراتيجية قيادة التكاليف: وهي تضع الشركة في موضع أقل المنتجين تكلفة، وذلك عن طريق الاستثمار الأمثل لجميع الموارد وبصورة دقيقة للوصول إلى المطلوب من السلعة وبأفضل جودة وبأقل التكاليف وبيعها بأسعار السوق نفسها، وبذلك تزيد الأرباح.
  • استراتيجية التكتيكات التنافسية: هي جميع التكتيكات لتنفيذ الخطة التشغيلية، والخطة التنفيذية، والنظر إليها كحلقة وصل بين صياغة هذه الاستراتيجية وتنفيذها بصورة صحيحة.
  • الاستراتيجية الموسمية: وهي جميع القرارات والخطط التي يتم اتخاذها للإعلان عن المنتج والتسويق له في الوقت المناسب، والذي سيزيد الطلب على السلعة.
السابق
مدونة التجارة الإلكترونية
التالي
طرق التسويق