إسلاميات

كم عدد تكبيرات الصلاة

كم عدد تكبيرات الصلاة

الصلاة

الصلاة عماد الدين، وهي الركن الثاني من أركان الإسلام بعد الشهادتين، وقد فرضها الله تعالى على عباده المسلمين، وأوكل النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- مهمة تعليمهم كيفية أدائها، وتوضيح أركانها وسننها، وتشتمل الصلاة على عدد من التكبيرات المحددة، بمواقع معينة وبأعداد محددة، سواء في الصلاة المفروضة أو النافلة.

عدد التكبيرات في الصلاة 

تكبيرة الإحرام هي التكبيرة التي يكبرها المصلي مرة واحدة عند بداية كل صلاة، سواءَ كانت فرضاً أو نافلة، ومن السنة أن يأتي بها الإمام جهراً، وحكمها فرض لا تجوز الصلاة بدونها، وعدد تكبيرات الصلاة كالآتي:

  •  عدد التكبيرات في الصلاة المفروضة: يبلغ عددها 94 تكبيرة موزعة على النحو التالي: الصلاة الثنائية كالفجر يبلغ عدد تكبيراتها 11 تكبيرة، وعدد التكبيرات في الصلاة الثلاثية وهي صلاة المغرب 17 تكبيرة، أما عدد التكبيرات في الصلاة الرباعية كالظهر، والعصر والعشاء 22 تكبيرة.
  • عدد التكبيرات في النوافل: تُقسّم النوافل إلى نوافل متعلقة بوقت معين، وهي السنن الرواتب التي تصلى قبل صلاة الفريضة أو بعدها، وعدد تكبيراتها يقاس كما في الصلاة المفروضة على أساس عدد ركعاتها، أما النوافل المتعلقة بسبب معين وهي كالآتي: 
  • صلاة العيد وصلاة الاستسقاء: تسمى تكبيراتها بالتكبيرات الزوائد، ويبلغ عددها 12 تكبيرة، 7 تكبيرات منها في الركعة الأولى من ضمنها تكبيرة الإحرام، ومحلها بعد تكبير الإحرام، و5 تكبيرات في الركعة الثانية دون تكبيرة القيام، ومحلها بعد تكبيرة النهوض من السجود للركعة الثانية‏.‏إلا أنّ بعض المذاهب رجحت جواز 6 تكبيرات في الركعة الأولى من صلاة الاستسقاء.
  • صلاة الجنازة: التي يبلغ عدد التكبيرات فيها 4 تكبيرات.
  • صلاة الخسوف والكسوف: هي سنة مؤكدة، وتصلى ركعتان، وفي كل ركعة قيامان، يقرأ المصلي فيها الفاتحة وما تيسر له من القرآن الكريم، ثم يركع ويرفع من الركوع، ثم يرجع فيقرأ الفاتحة مرة أخرى وما تيسر له من القرآن الكريم، ثم يركع، ثم يسجد سجدتين، ويفعل في الركعة الثانية مثل ما فعل في الركعة الأولى، ويبلغ عدد تكبيراتها ١٣ تكبيرة من ضمنها تكبيرة الإحرام.

حكم التكبيرات 

  • جميع التكبيرات الانتقالية في الصلوات الخمس المفروضة سنة، بمعنى أنّ الصلاة صحيحة في حال ترك إحداها عن عمد أو دون قصد، ولا تستوجب إعادة الصلاة أو سجود السهو.
  • التكبيرات الزوائد في صلاة العيد والاستسقاء تعد سنة مستحبة، لا تُبْطُل بتركها الصلاة، وعلى من تركها أن يسجد سجود السهو.
  • صلاة الجنازة تكبيراتها واجبة، لا تصح الصلاة بدونها، ويتوجب إعادة الصلاة كاملة في حال ترك إحداها سهواً أو عمداً، ولا يصح فيها سجود السهو.
  • تكبيرات صلاة الخسوف والكسوف من السنن ونسيانها لا يُبطل الصلاة عدا تكبيرة الإحرام فهي واجبة.

مواضع رفع اليدين في التكبيرات

 إن رفع اليدين في الصلاة من السنن التي يؤتى بها اقتداءً بالرسول -صلى الله عليه وسلم- ، وتركها لا يبطل الصلاة سواء كانت في صلاة الفرض أو في النوافل، وتكون على النحو التالي:

إقرأ أيضا:أول من قال سبحان ربي الأعلى

 صلاة الفرض والنافلة

اتفق العلماء استناداً إلى الأحاديث الواردة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- إلى أنّ مواطن رفع اليدين في صلاة الفرض والنافلة أربعة: 

  • عند تكبيرة الإحرام: وله أن يرفع يديه أثناء التكبير أو قبله أو بعده.
  • عند الركوع والقيام منه: عند الانتقال من القيام إلى الركوع يسن للمسلم رفع يديه، وإذا رفع من الركوع فإنّه يرفع يديه مكبرًا. 
  • عند القيام من التشهد الأول: فيقوم رافعًا يديه إلى حذو منكبيه مكبرًا.

صلاة الجنازة

 ذهب الفقهاء إلى قولين: الأول بوجوب رفع اليدين في التكبيرة الأولى، ولا ترفع في باقي التكبيرات، أما القول الثاني ذهب إلى وجوب الرفع في التكبيرة الأولى، ويُسن الرفع في باقي التكبيرات، ويُعمل بالقولين.

إقرأ أيضا:فضل الأضحية
السابق
كم عدد ركعات صلاة الليل
التالي
تعليم خطوات الصلاة للأطفال