حياتك

كم يبلغ وزن الفيل

كم يبلغ وزن الفيل

الفيل

هو حيوان ضخم، من فصيلة الحيوانات الثدية، ويعتبر من أكبر الحيوانات الموجودة على سطح الكرة الأرضية، وعلى الرغم من ضخامة حجمه؛ إلا أنه يعتبر من الحيوانات التي استطاع الإنسان التعامل معها بسهولة، فقد ارتبطت الحضارة والثقافة الهندية بالفيلة على مر العصور، فقد تم استخدامها بالحروب بدلاً من الأحصنة، كما تستخدم في مواكب الأفراح، وتقوم بعض الطوائف في الهند بعبادتها، كما يمكن مشاهدته في العديد من العروض المسرحية التي تقام لغرض الترفيه مثل السيرك، والفيل من الحيوانات المذكورة في القرآن الكريم، وسُميت سورة الفيل بهذا الاسم نسبةً إلى أصحاب الفيل، الذين قادهم أبرهة الحبشي على ظهر الفيلة لهدم الكعبة المشرفة.

وزن الفيل

يعتبر الفيل من الحيوانات الثقيلة وزنًا، والضخمة من حيث الحجم؛ فيقدر وزن صغير الفيل عند الولادة بـ 105كغم تقريبًا، وهو وزن ثقيل بالنسبة لصغار الحيوانات، أما عن وزن الفيل البالغ فيقدر تقريبًا الفيل الأسيوي ب 5,300كغم، بينما يبلغ وزن فيل الأدغال الأفريقي 6,000كغم تقريبًا. 

تعتبر الذكور أضخم من إناث الفيلة؛ فيبلغ ارتفاع ذكر الفيل حوالي 4م، ويصل وزنه 7,000كغم، وتعود ضخمة الفيلة لعدة أسباب؛ من أهمها قام الفيلة بتناول الطعام لمدة 16 ساعة يوميًا؛ فالفيل قادر على تناول 100كغم من النباتات يوميًا، ويقوم بشرب مايقارب 60 غالون من الماء، ويتميز الجهاز الهضمي عند الفيلة بضعفه، فلا يقوم بتحليل ومضغ الكميات الهائلة التي يتناولها من الطعام؛ مما يؤدي إلى زيادة وزنه.

صفات الفيلة

تُصنّف الفيلة تحت قائمة الخرطوميات، وهي الحيوانات التي تتميز بوجود خرطوم ضخم لها، ويعتبر الفيل من آخر الحيوانات المتبقية بهذه المجموعة، ويقع الخرطوم مكان الأنف كما تتميز بأذانها الكبيرة، إضافة إلى ذلك تعتبر الفيلة من الحيوانات التي تتمتع بذاكرة قوية، إضافة إلى عواطفها الجياشة.

بالرغم من ضخامة حجم الفيل؛ إلا أنها تخاف من النحل والنار، والصوت العالي؛ فهي تقوم بالركض خائفة عندما يقوم النحل بمهاجمتها، وتتميز الفيلة بذكائها وهذا ما أثبتته الدراسات التي تم إجرائها على الفيلة الأفريقية، والتي أثبتت أن الفيلة تتمتع بأكبر دماغ على مستوى الحيوانات البرية، كما تتميز الفيلة بحاسة الشم القوية؛ فهي تستطيع معرفة أماكن وجود المياه من خلال رائحة الرياح.

الفيل الأفريقي والفيل الآسيوي

تشترك الفيلة بالعديد من الصفات، كما تختلف أيضًا في بعضها، ويمكن ملاحظة هذه الفروقات والاختلافات عند المقارنة بين الفيل الأفريقي والفيل الآسيوي، فالفيل الأفريقي هو الأكبر حجمًا، وتتميز أذنه بحجمها وشكلها فهي تشبه خريطة إفريقيا ويصل حجمها إلى فوق رقبة الفيل، ويحرك الفيل أذنيه لخفض درجة حرارة جسمه، أما عن الجلد فإن جلود الفيلة الأفريقية أكثر تجعدًا من جلود الفيلة الآسيوية، وأما عن الأنياب فجميع ذكور وإناث الفيلة الإفريقية تتميز بوجود الأنياب، بينما يمكن ملاحظة وجود الأنياب في بعض الفيلة الآسيوية وأغلبها لا يمكن رؤية أنيابها، كما يتميز الفيل الأفريقي بعدد ضلوعه التي تفوق عدد ضلوع الفيل الأسيوي، ويعيش الفيل الأفريقي في جنوب الصحراء الكبرى، بينما يعيش الفيل الآسيوي في الغابات الآسيوية المطرية.

أكل الفيلة

تأكل الفيلة النباتات بأشكالها المختلفة ويعتقد بأنها كانت سبب وراء انقراض العديد من الأشجار، وتفضل الفيلة النباتات المزهرة ويعتبر الخيزران، وجوز الهند، والتمر،والخوخ، وقصب السكر، والذرة الشامية من أكثر الأنواع المفضلة لديها، وتستطيع الفيلة أن تتناول أغصان، ولحاء، وأوراق، وثمار، وبذور النباتات، وبالرغم من وجود الأنياب للفيل إلا أن الفيلة جميعها لا تتناول اللحوم؛ فأسنانها تؤكد على أنها حيوان يعتمد في غذائه على النباتات فقط، ويعتمد اختيار الفيل للنباتات على الفصول والمواسم المختلفة.

السابق
أطعمة لتخفيض ضغط الدم
التالي
رجيم البروتين