إسلاميات

كيفية أداء صلاة العيد

كيفية أداء صلاة العيد

صلاة العيد 

صلاة العيد هي الصلاة التي تأتي صباح عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك، وواظب على أدائها الرسول عليه الصلاة والسلام منذ أول مرة تمت في السنة الأولى من الهجرة، وطلب من المسلمين جميعاً نساء ورجال، وأطفال وشيوخ؛ الخروج لأدائها لما تعود عليه بالنفع والحسنات؛ حيث إنها تآلف بين قلوبهم، وتنمي روح المحبة بينهم، لذا يحرص المسلمون إلى يومنا هذا على أدائها في الساحات والمصليات. 

كيفية تأدية صلاة العيد 

صلاة العيد هي ركعتان فقط، يصليهما المسلم مقتدياً بالإمام يوم العيد، حيث ورد عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، أنه قال: “صلاةُ الجمُعةِ رَكْعتانِ، وصلاةُ الفطرِ رَكْعَتانِ، وصلاةُ الأضحَى رَكْعتانِ، وصَلاةُ السَّفرِ رَكْعتانِ تمامٌ غيرُ قَصرٍ على لِسانِ مُحمَّدٍ” [الألباني | خلاصة حكم المحدث: صحيح النسائي]، ويتم تأدية صلاة العيد كالتالي: يقتدي المصلين بالإمام الذي يكبر تكبيرة الإحرام الأولى للصلاة، وبعدها يكبر ست تكبيرات، حيث ورد عن عائشة رضي الله عنها، عن الرسول عليه الصلاة والسلام ما يلي: “التكبيرُ في الفطرِ والأضحى: في الأولى سبعُ تكبيراتٍ، وفي الثانيةِ خمسُ تكبيراتٍ سوى تكبيرتي الركوعِ” [الألباني | خلاصة حكم المحدث: صحيح]، وبعد ذلك يقوم الإمام بقراءة سورة الفاتحة، ثم يقرأ سورة الأعلى أو سورة ق، وبعدها في الركعة الثانية يقوم مكبراً، وبعد الانتهاء من القيام يكبر 5 تكبيرات، ويقوم بقراءة سورة الفاتحة والقمر، أو سورة الغاشية، وعلى الإمام أن يستمر بقراءة هذه السور كي يتعلم المسلمين سنة الرسول عليه الصلاة والسلام، وعند الانتهاء من الصلاة يصعد الإمام إلى المنبر، ويخطب خطبتين يجلس بينهما فترة قصيرة. 

إقرأ أيضا:كيف خلق الإنسان

وقت صلاة العيد 

يكون وقت صلاة العيد عند ارتفاع الشمس بقيد رمح؛ أي قدر ربع ساعة من طلوع الشمس، ويستمر وقتها حتى زوال الشمس عن وسط السماء؛ أي وقت ابتداء صلاة الظهر، ويمكن في عيد الأضحى تقديم الصلاة لمنح العباد وقت أكثر للتضحية، فيما يسن تأخير صلاة عيد الفطر من أجل منح المسلمين وقت أكثر من أجل إخراج زكاة الفطر، والجدير بالذكر أن صلاة العيدين الفطر والأضحى تقام في المصلى وليس في المسجد؛ ولكن في حال الضرورة لذلك لا بأس بأدائهم في المسجد. 

حكم صلاة العيد 

ذهب أكثرية العلماء مع الحكم الذي ينص على أن صلاة العيد سنة مؤكدة، ورأى البعض منهم أنها فرض على الكفاية؛ أي إذا قام بها ما يكفي من الأشخاص، فإنها تسقط عن الباقين، وإلا يقع الإثم على الجميع لتركها، فيما ذهب الحنفية مع أن صلاة العيد واجبة على المكلفين من الذكور، وتعد شروط تأديتها هي ذاتها شروط تأدية صلاة الجمعة من الإقامة والجماعة، إذ لا يمكن صلاتها فرادى، ولا تجب على المسافرين على الأرجح من أقوال العلماء. 

سنن صلاة العيد 

سنن صلاة العيد هي سنن غيرها من الصلوات من أفعال وأقوال، إلى جانب مجموعة من السنن الأخرى، وهي كالتالي: 

إقرأ أيضا:حكم أخذ القرض الربوي للحاجة الماسة
  • الاغتسال والتطيب قبل صلاة العيد، وارتداء أفضل الثياب. 
  • عدم الفصل بين التكبيرات والقراءة؛ أي الموالاة في القراءة عند تأدية صلاة العيد. 
  • تناول العبد شيء من الطعام أن الخروج لتأدية الصلاة، ومن السنن أن يكون طعاماً حلواً؛ كالتمر، وذلك اقتداءً بالرسول عليه الصلاة والسلام. 
  • التوجه إلى مكان صلاة العيد أو المصلى سيراً على الأقدام، مع الحرص على العودة من طريق أخر؛ أي مخالفة طريق الذهاب عند العودة. 
  • التكبير جهراً في الطريق إلى مكان إقامة صلاة العيدين الفطر والأضحى؛ وذلك عند المالكية، والشافعية، والحنابلة، أما عند الحنفية؛ فمن السنن التكبير جهراً في الطريق إلى أداء صلاة عيد الأضحى دون الفطر.

فرح القصاص، تبلغ من العمر 25 عاماً، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الترجمة من جامعة الزرقاء الأهلية؛ بتقدير جيد جداً، وتملك خبرة عامين من العمل في مجال كتابة المحتوى لدى شركة السوق المفتوح؛ حيث تجيد كتابة مقالات منوعة عن الإلكترونيات، والهواتف المحمولة، والصحة، والجمال، والسيارات، والعقارات، والطهي، والتغذية، والرياضة، والدول، والتعريف بالكيانات العاملة في شتى القطاعات، بما يتوافق مع متطلبات السيو SEO، كما تعمل في مجال تحرير وتدقيق وتنسيق النصوص والصور، وتجيد التعامل مع نظام المحتوى WordPress، كما أنها تتقن اللغة الإنجليزية نطقاً وكتابةً بشكل جيد، وتجيد استخدام برامج المايكروسوفت أوفيس، والطباعة، والترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية والعكس كذلك. لديها التزام تام في المواعيد وتسليم العمل المطلوب في وقته، والقدرة على التعلم السريع لأي برامج وأنظمة جديدة مطلوبة في العمل.

السابق
أذكار وأدعية العشر الأواخر من رمضان قصيرة
التالي
أدعية ليلة القدر