منوعات

كيفية كتابة مقدمة بحث علمي

كيفية كتابة مقدمة بحث علمي

مقدمة البحث

تعتبر مقدمة البحث إحدى أهم الفقرات التي يجب أن تكتب بطريقة مميزة لتجذب القارئ نحو إكمال قراءة البحث، وشده لفهم التفاصيل، وهي أول جزء يكتب بعد الإهداء، حيث إن عملية كتابة بحث علمي تكون مقسمة وفق أسس وتسلسل معين، ويتوجب على الكاتب الحفاظ عليها، وبشكل عام البحث العلمي هو عبارة عن تدوين بالتفاصيل الدقيقة عن موضوع علمي معين، ومن أبرز أهداف البحث العلمي هو التركيز على أفكار معينة ومحاولة إيضاحها، وإيصالها للقارئ بطريقة سلسة ومفهومة، لذلك يعتبر من الضروري تقسيم البحث العلمي إلى عدة أقسام، كمقدمة، وحاشية، وخاتمة، والاستنتاج وغيرها، بدلًا من صف الكلمات بصورة متتالية ومملة، وفي هذا المقال سيتم التطرق للحديث عن طريقة كتابة أحد أجزاء البحث العلمي وهي المقدمة.

طريقة كتابة مقدمة للبحث العلمي

بشكل عام

تعتبر كتابة مقدمة للبحث من أصعب خطوات كتابة البحث العلمي، ومن الجدير بالذكر أن كتابة المقدمة للبحث هي آخر خطوة وليست الخطوة الأولى، من كتابة البحث العلمي، حيث إنها تمثل وصف مبسط عن البحث بأكمله، ولا بد عند الشروع بكتابة المقدمة من استخدام لغة سليمة، وصياغة الجمل بطريقة جميلة وصحيحة، ومراعاة الترتيب والأولويات.

إقرأ أيضا:شراء وبيع الأسهم بهدف الربح

تحديد الأفكار الرئيسية

يمكن تحديد الأفكار الرئيسية في البحث العلمي من خلال وضع إجابات لمجموعة من الأسئلة الرئيسية على شكل فقرات، ومن أهم هذه الأسئلة كل من: ما هو موضوع الدراسة أو البحث؟، وما أهمية البحث في هذا الموضوع؟، وما هي المعلومات المتوفرة مسبقًا عن الموضوع؟، وما هي الاكتشافات الجديدة حول الموضوع؟، وما الإضافة التي سيؤثر بها هذا البحث على الموضوع؟، وما هي وجهات النظر التي ستتم مناقشتها؟.

مكونات مقدمة البحث العلمي

تحديد موضوع البحث ومشكلته

المكون الأول من مقدمة البحث العلمي هو ببساطة تحديد موضوع الدراسة التي يقوم عليها البحث، ومن المهم توضيح أهمية هذا الموضوع، وتزويد القارئ بمجموعة من المعلومات بصورة عامة، بالإضافة إلى إعطاء القارئ معلومات عامة عن الأبحاث المسبقة عن الموضوع.

معلومات عامة

المكون الثاني لمقدمة البحث العلمي هو إعطاء القارئ معلومات عامة عن الأفكار الحالية المرتبطة بمشكلة البحث أو بموضوعه، وعن الصعوبات التي واجهته أثناء كتابة الموضوع، وذكر المصادر، والمراجع المستخدمة ذات الأهمية الكبيرة، وتوضيح المنهج الذي اعتمده الكاتب في كتابة هذا الموضوع، وتقديم شرح مبسط عن أقسام البحث والمخطط، من أبواب وفصول.

إقرأ أيضا:ما هو التعليم النشط

تحديد الفرضيات وملئ النقص والفراغات

المكون الثالث في مقدمة البحث العلمي يتمثل في أنه يمكن الكتابة عن الأخطاء والنقص في الأبحاث السابقة المتخصصة بنفس الموضوع، والمشكلة، وعن المشاكل التي ذُكرت في تلك الأبحاث والدراسات ولم تحل، والكتابة عن إذا ما كانت الدراسات في هذا الموضوع قليلة أو نادرة، وتحديد مواصفات الدراسة الرئيسية، وإعطاء لمحة عامة عن النتائج التي وجدها الباحث أو التي يأمل في إيجادها.

التأكيد على أهمية البحث

المكون الرابع لكتابة البحث العلمي يتمثل في التأكيد على أهمية الدراسة، ولماذا من المهم قراءة البحث، ولماذا يجب الاهتمام بهذا البحث تحديدًا، وما تأثير وبصمة البحث على المشكلة والموضوع.

إقرأ أيضا:تعرف على أنواع التظليل للمساحات الخارجية والكراجات

أقسام مقدمة البحث العلمي

  • الكلمات المفتاحية: لا بد من تضمين البحث العلمي بمجموعة من الكلمات المفتاحية، أو الكلمات الدلالية، والتي تعمل على توضيح جوانب البحث المستهدفة، وعادةً ما تتواجد هذه الكلمات في العنوان.
  • تعريف المصطلحات والمفاهيم: لا بد للكاتب من توضيح المصطلحات والمفاهيم البحثية والكلمات المفتاحية، مما له من آثار إيجابية على إيصال المعلومة بصورة مفهومة.
  • استخدام قصص أو اقتباسات: من المحبب استخدام الطرق الأدبية في كتابة البحوث العلمية، فيمكن البدء بالمقدمة باقتباس، أو بقصة صغيرة من كتاب، وهي تعتبر عامل جاذب لإكمال القراءة.
السابق
التربية العملية وطرق التدريس
التالي
من أين يستخرج دهن العود