التحول الرقمي

كيف أبدأ التسويق الإلكتروني كفرد

كيف أبدأ التسويق الإلكتروني كفرد

التسويق الإلكتروني 

يعتبر التسويق الإلكتروني أو كما يعرف E-marketing، واحداً من أهم مجالات التسويق التي ظهرت في السنوات الأخيرة، وزاد انتشاره بشكل ملحوظ عالمياً، وهو عبارة عن عملية التسويق التي تجري من خلال الإنترنت، وهو فرع من التسويق التقليدي، والذي تطورت مع التطورات التكنولوجية التي شهدها العالم في الفترة الأخيرة، ويعتبر أسهل من التسويق التقليدي، حيث إنه يوفر للمتعامل معه إمكانية القياس، ومعرفة الخطة التسويقية الناجحة من غيرها من الخطط، ويعتبر التكاليف له أقل، ويتمتع بسهولة البدء فيه، وسهولة إتمامه، ويقوم أساس العمل من خلاله على ثلاث نقاط أساسية، هي: جذب انتباه العميل، وإمكانية الحصول على زيارات للموقع الإلكتروني الخاص بك، وكيفية إقناع الزبون بالتعامل معك والشراء من المنتج الخاص بك. 

كيفية البدء في مشروع التسويق الإلكتروني 

عند البدء في مشروع تسويق إلكتروني لا بد من الأخذ بعين الاعتبار مجموعة من الشروط الواجب العمل عليها بصورة جيدة للحصول على النتيجة المرجوة من المشروع، ومن أهمها: 

إجراء دراسة جدوى مفصلة 

تعتبر الخطوة الأولى من إنشاء أي مشروع إجراء دراسة جدوى له، والتي يظهر من خلالها كافة المعلومات المتعلقة في المشروع، وذكر جميع المعطيات الخاصة بالمشروع، والمصروفات سواء الثابت منها أو المتغير، الأمر الذي يسهل على منشئ المشروع دراسة الأرباح والخسائر التي يمكن حدوثها، وبالتالي إمكانية تحديد نسبة نجاح المشروع من فشله. 

موقع الشركة المراد فتحها 

بعد دراسة الجدوى لا بدّ من معرفة المكان الذي سيتم فتح الشركة فيه، وعادةً ما يفضل افتتاحها في المدن وليس القرى، أو في المناطق الأساسية من المدنية التي تم اختيارها، أو المناطق التي تضم العديد من الأبراج السكنية أو التجارية، أي أن تكون منطقة حيوية، وينصح كبداية استئجار شقة صغيرة تضم غرفتين وصالة، ومطبخ وحمام. 

توضيح الخدمات التي تقدمها الشركة 

بعد تحديد الموقع، يجب البدء في الإعلان عن افتتاح الشركة، والخدمات التي يمكن الحصول عليها من خلال التعامل معها، وهناك ثلاث خدمات أساسية يجب أن توفرها شركات التسويق الإلكتروني للعميل كبداية، وهي: 

  • الحملات الإعلانية المتقنة والكبيرة، لكافة أنواع وفئات الشركات والمنتجات. 
  • التحديث على تصميم المواقع الإلكترونية أو تصميمها من البداية لتكون في الظهور الأول في محركات البحث على جوجل. 
  • توسيع نطاق الصفحات الخاصة بالعميل على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة كالفيس بوك، والانستجرام، وغيرها. 

تحديد نظام التسويق الإلكتروني المعمول به، وكيفية جذب العملاء 

يمكن لصاحب شركة التسويق الإلكتروني الاستفادة من خبرات الموظفين لديه في إنشاء مواقع، وصفحات إلكترونية على وسائل التواصل الاجتماعي خاصة بالشركة، يتم من خلاها عرض الخدمات التي تقدمها الشركة، والمشاريع التي عملت عليها، وعرضها بطريقة مميزة قادرة على جذب أكبر قدر ممكن من العملاء، كما يمكن توضيح الأسعار والعروض التي تقدمها الشركة، وينصح عادةً وفي البداية خاصة بوضع أسعار منافسة تشجع العميل بدرجة أكبر للتعامل مع الشركة، ويفضل تسليم التقارير المتعلقة في سير العمل بصورة دورية للعميل، وتوضيح كافة تفاصيلها لجعله أكثر اطمئنان على سير العمل بالصورة التي تم الاتفاق عليها. 

تحديد العمالة التي يحتاجها المشروع 

بعد كل الخطوات السابقة لا بد من تحديد عدد العمالة التي تحتاج لها الشركة، والمسمى الوظيفي الذي يجب البحث عنها، وفي البداية هناك عدة موظفين أساسين في الشركة، ولا بد من التعاقد معهم قبل الافتتاح، وهم: 

  • مدير الشركة، وعاجةً ما يكون هو ذاته صاحب رأس المال أو أحد الشركاء.
  • موظف خاص ولديه خبرة طويلة وكبيرة في مجال الحملات الإعلانية، وكافة التفاصيل المتعلقة فيها، ولديه القدرة على توسيع نطاق صفحات الفيسبوك بشكل خاص. 
  • موظف متخصص في مجال السوشيال ميديا. 
  • موظف متخصص في مجال محركات البحث.
السابق
المتاجر الإلكترونية في السودان
التالي
أهمية المتاجر الإلكترونية