حياتك

كيف تُربى القطط

كيف تُربى القطط

كيفية اختيار القط المناسب للتربية

يمكن أن يكون اختيار القط قرارًا كبيرًا؛ لأن هناك العديد من الاعتبارات عند اختيار القطط يجب أخذها بعين الاعتبار، مثل: العمر، واللون، والنوع، والسلوك، ومكان التربية، وإن كان المطلوب الحفاظ على هدوء البيت؛ فالقطط السيامية ليست خيارًا جيدًا لأنها مزعجة، وإذا كان المطلوب الحفاظ على المنزل نظيفًا، فاختيار القط الشيرازي ليس واردًا؛ لأن شعره يتساقط يوميًا، ويحتاج إلى عناية يومية؛ لذلك يجب اختيار القط المطلوب بعناية، والبحث عن جميع احتياجاته وصفاته، لعدم الوقوع في فخ الجمال الخارجي فقط.

أمور يجب أخذها بعين الاعتبار قبل جلب القطة

  • القطط مستقلة بطبيعتها، لكنها ليست قادرة على رعاية نفسها كليًا؛ لذا قبل إحضار القطة يجب التأكد من وجود وقت كافي للعناية بها، وسيكون هناك صعوبة أكبر في العناية بالقطط النشيطة.
  • يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه القطط، ومن الممكن أن يتكيف الأشخاص الذين يتحسسون مع بعض حيواناتهم الأليفة؛ لذا يجب اختيار قطة ذات حساسية منخفضة، وهذا عن طريق استشارة الطبيب البيطري.
  • قبل إحضار القطة إلى المنزل، يجب إجراء الفحوصات والتطعيمات اللازمة.

الأدوات اللازمة للعناية بالقطط المنزلية

  • صندوق القمامة: يمكن لصندوق القمامة المغلق أن يتيح للقط وصاحبه مزيدًا من الخصوصية، ومزيدًا من الحماية من الروائح الكريهة.
  • الألعاب: تحب القطط اللعب مثل الأطفال، ومن الجيد توفير ألعابها التي تحبها، والتي توفر لها السعادة، وتحافظ على ذكاءها؛ مثل الفئران، والريش، والسلاسل، والصناديق الفارغة.
  • أدوات التنظيف والتشذيب والاستحمام.

تغذية القطط المنزلية

  • القطة من آكلات اللحوم، ولا تستطيع أن تعيش على الخضراوات؛ لأن هناك مواد غذائية موجودة في البروتينات الحيوانية لا يمكن الحصول عليها من غيرها، مثل الحمض الأميني توراين، فبدونه ستصاب القطط بالعمى، ويتضخم قلبها، وهذا لا يعني إطعام القطط اللحوم النيئة؛ لأنها أيضًا ستسبب لها الأمراض.
  • لا تحتاج القطط التي تتغذى جيدًا إلى تناول وجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية؛ لأن هذا سيؤثر على وزنها ويتسبب بالسمنة، والكثير من الوجبات لا تقدم نظامًا غذائيًا متوازنًا للقطط.
  • تحتاج القطط إلى الماء يوميًا، وليس الماء النقي وحسب، بل يجب أن تتضمن وجبتها ماء، وتؤدي الوجبات الجافة إلى زيادة حاجة القطة للشرب، وقد تؤدي قلة الماء لإصابة القطة بالجفاف.

العناية بالقطط حديثي الولادة في المنزل

  • الأسبوع الأول: تكون القطط عاجزة تمامًا، وتعرف أمها غريزيًا، وتبقى القطط الصغيرة بجانب أمها لتحصل على الغذاء والدفء والأمان والرعاية الكافية.
  • الأسبوع الثاني: تواصل القطط الصغيرة نموها بشكل مذهل، وتزداد يوميًا 10 غرام، وفي هذه الفترة يجب إطعام الأم أطعمة معلبة عالية الجودة للمساعدة في تجديد العناصر الغذائية التي تفقدها خلال فترة الرضاعة، وستبدأ عيونها بالتفتح خلال 9-14 يومًا.
  • الأسبوع الثالث: ستكون قنوات الأذنين مفتوحة تمامًا، وستحتاج القطط عند سماع الأصوات العالية، ويبدأ لون العينين بالتغير، ويتطور الجهاز الهضمي، وتبدأ أسنانها بالنمو، وستبدأ الأم بمرحلة الفطام.
  • الأسبوع الرابع: تبدأ القطط بالوقوف في بداية الأسبوع الثالث، وستحاول المشي في الأسبوع الرابع، وستستمر بالاعتماد على حليب أمها؛ لذا يجب الحفاظ على تغذية جيدة للأم.
  • الأسبوع الخامس: ستبدأ القطط بالتجول واللعب بحرية، لكن لن يبتعدوا عن أمهم كثيرًا، وهذا هو الوقت المناسب للغاية بالنسبة لهم الاختلاط مع البشر، ويمكن إطعامهم طعامًا معلبًا، لكنها ما تزال بحاجة للرضاعة.
  • الأسبوع السادس: تستمر مهارات التنشئة الاجتماعية، وتصبح القطط نشيطة ومرحة، وسيصبح حجمها مثل القطط الكبيرة، وإذا وصلت القطط إلى هذا العمر ولم تكن معتادة على التعامل مع الناس، فسيكون تدريبها بطيئًا وطويلًا.

أسماء أبو حديد، درست اللغة العربية وآدابها في الجامعة الهاشمية، وتخرجت بتقدير جيد جدًا، وحاصلة على عدة شهادات لدورات في تخصصها. بدأت كتابة المقالات عام 2018، كتبت في العدد من المواقع العربية في مواضيع مختلفة مثل؛ التربية، والعناية بالذات.

السابق
أفضل طريقة للرجيم للنساء
التالي
فوائد سنام الجمل