ألعاب إلكترونية

لعبة Crossfire X

لعبة Crossfire X

ما هي لعبة Crossfire X

لعبة Crossfire X هي أحد الألعاب المُنتَظَر صُدورها خلال الفَترة القادمة، وتُصَنَف اللعبة بأنها واحدة من ألعاب الأكشن والتَصويب من المنظور الشَخصي الأول، ومِن المُفتَرَض إصدار اللعبة بشكل حصري على منصات إكس بوكس وان، و إكس بوكس سيريس إس، وإكس بوكس سيريس إكس، واللعبة هي الإصدار الثالث ضِمن سلسلة ألعاب CrossFire الشَهيرة، ويَعمَل استوديو Remedy Entertainment على تَطوير الطور الخاص بالقصة من أجل اللعب المُنفَرِد، بينما يَعمل استوديو Smilegate Entertainment على تَطوير طور اللعب الأونلاين مُتَعدد اللاعبين.

استوديو Remedy Entertainment

استوديو Remedy Entertainment Oyj هو أحد أشهر الاستوديوهات الفنلندية المُختَصة في تَطوير ألعاب الفيديو والذي يَتَخِذ من إيسبو مقرًا له، يَشتَهِر الاستوديو بصُنعه للعديد من الألعاب المُميزة التي أضافت لشعبيته كثيرًا، ومِن تِلك الألعاب الجُزء الأول والثاني في سلسلة Max Payne الشهيرة، لعبة Alan Wake، لعبة Quantum Break ولعبة Control، وتَشتَهر الشركة بالوجه الخاص بها الذي يَقوم بتَقديمها في العديد من المُناسبات وهو سام ليك الكاتب ومُؤدي شَخصية Max Payne في اللعبة الأصلية.

تأسس الاستوديو في شهر أغسطس عام 1995 بواسطة عددًا من أعضاء مَجموعة Future Crew، وقام بصناعة أول لعبة خاصة بهِم بإسم Death Rally والتي تَم تَطويرها في قَبو أحد أعضاء الفَريق، وقام بالتعاون مع شركة Apogee Software بصفتها الناشر الرَسمي للعبة وإستمَرَت بعد ذلك في التعاون مَعهُم من أجل لعبتهُم القادمة، والتي تُعَد أحد أشهر الألعاب في مُجتَمع اللاعبين وهي لعبة Max Payne، وتَلَقت اللعبة الإشادة من العديد من النُقاد واللاعبين مِما حَفّز الاستوديو على تَطوير الجُزء الثاني منها بعنوان Max Payne 2: The Fall of Max Payne.

إقرأ أيضا:موقع olx ksa

قَرَرَ الاستوديو بَعد مُرور سَنوات عديدة من تَطوير سلسلة ألعاب Max Payne أن يَقوم بصُنع مِلكية فِكرية جديدة وقام بتسميتها بإسم Alan Wake، وكان المَشروع مَشكوك في قُدرة نجاحه بسبب فترة تَطويره والوقت الذي تَم إصداره فيه، ولكِن تَم وصفها بأنها قِطعة من الفَن عندما تَم إصدارها في عام 2010 على الرَغم من عدم تَحقيقها لمبيعات كافية تَجعل الاستوديو يَبدأ في تَطوير الجُزء الثاني منها، وقام الاستوديو بعد ذَلِك في البدء في تَطوير مَشروع جديد يُدعى Quantum Break والذي قام بتَوسيع العُنصر الخاص بالأكشن في لعبة Alan Wake، وتَحول الاستوديو بَعد ذَلِك إلى استوديو مُتعَدد المشاريع بدءًا من عام 2016 وأصبَح لديه مشاريع قَيد التَطوير مِثل CrossfireX وControl.

يَتَخَصص الاستوديو بشَكل كبير في صناعة الألعاب ذات الطور الفردي ذات المقاطع السينمائية المُميزة والتي تَتَمركز بشكل كبير حول شخصية واحدة، وقام الاستوديو بصناعة مُحرِك خاص بالألعاب التي يَقوم بتَطويرها ويُعَد أشهرها مُحرِك Northlight التي تَم إستخدامه في صناعة لعبة Quantum Break، وقام الاستوديو بالتَوَسُع بشكل سريع للغاية في العَشر سنوات الأخيرة وأصبح شَركة عامة في عام 2017، ومِن ثَم قَام بإعادة التَمركُز في مَكتب أكبر في إيسبو عام 2018.

ملخص لعبة Crossfire X

اللعبة تَُعَد واحدة من أكثر ألعاب التَصويب من المنظور الأول حِدّة من حيث التَجرُبة الخاصة بها، وفيها يَنضَم اللاعبون إلى صِراع عالمي بين أقوى فِرَق عَسكرية خاصة حول العالم، وهُم فريق جلوبال ريسك الذي يَتكون من العديد من العناصر الخبيرة من جُنود الجيش، والتي تَستَخدِم تكنولوجيا مُتطورة من أجل مُحاربة القوى التي تُريد إحداث خلل في النِظام والاستقرار، وفريق القائمة السوداء بلاك ليست التي تَمتَلِك العديد من العناصر القوية التي تَنتَمي إلى المُرتزقة والتي تَم تدريبها على التكتيكات الخاصة بحروب العصابات، وتَقوم تِلك الفِرقة بمُحاربة الأنظمة المُستقرة المُختلفة تَحت شعار القِتال من أجل الحُرية، ويَقوم اللاعب باختيار الفَريق الخاص به وإكمال المُهمات التي يَحًصُل عليها عبر العديد من الأطوار المُختلفة التي تَتَميز بأسلوب لَعب خاص بالإضافة إلى مشاهد سينمائية رائعة.

إقرأ أيضا:عيوب تحميل واتس اب الذهبي

أسلوب اللعب في Crossfire X

تَتَميز اللعبة بأنها واحدة من ألعاب التَصويب من المَنظور الأول والذي يَجعَل لها شَعبية كبيرة، وخاصة أنها النُسخة المُخصصة للمنصات التَرفيهية من اللعبة الشهيرة CrossFire التي تَم إصدارها عام 2007، يوجد داخل اللعبة طور أونلاين مُتَعَدد اللاعبين مَجاني يُشبه الموجود في لعبة Counter-Strike: Global Offensive، والذي يوجد فيه فريقين ضِد بعضِهِم البَعض والذين يُمثلون فصيلين مُختلفين مُعاديين من الفِرق العَسكرية، وتَقوم تِلك الفِرق بمنافسة بعضها البَعض من أجل إكمال بَعض المُهمات المُعينة عبر أطوار مُختلفة.

يَشهَد الطور الكلاسيكي مُحاولة الفَريق المُهاجِم من أجل زراعة قُنبُلة بينما يُحاول الفريق الآخر وهو الفريق المُدافع مَنعَهُم مِن زراعتها أو إبطالها، يَمتَلِك جميع اللاعبين أسلحة عادية بشكل مُتساوي، والطور الآخر بعنوان طور الشَبح هو طور مُختَلِف عن الطور الكلاسيكي قليلًا، ويتواجد فيه الفريق المُهاجِم على هيئة أشباح ولديهِم سِلاح وحيد فَقط وهو السكينة، ويُمكِنُهم أن يَختفوا إذا تَوقَفوا عن الحركة، كما يُوجد طور حديث وفيه يَتنافس الفريقين من أجل إبقاء سيطرتهِم على نُقطتين يَتِم تَحديدهُم في الخريطة الخاصة باللعبة، بينما في القِسم الخاص بطور اللعب الفَردي الذي لَن يَكون مُتوافر بشكل مَجّاني يَتَكَون من العديد من العَمليات الخاصة، وتحتوي كُل عَملية مُنفَرِدة على العديد من الحلقات المُختلفة التي يوجد بها مُهمات عديدة، وسوف يَتوافر عِند إطلاق اللعبة عَمليتَان فَقط حتى يَتِم إطلاق البقية في وَقت لاحق مَع التَحديثات الخاصة باللعبة، يَقوم اللاعب بإستكشاف الصراع الدائر بين فريقي القائمة السوداء وجلوبال ريسك عبر مراحل القصة المُختلفة.

إقرأ أيضا:طرق تسويق منتجات من المنزل

تطوير لعبة Crossfire X

يَعود التَطوير الخاص باللعبة الأصلية التي تَم إصدارها في عام 2007 بعنوان Crossfire إلى استوديو Smilegate Entertainment، وتُعد اللعبة أحد أكثر الألعاب شَعبية في فئة الألعاب المَجانية مُتعددة اللاعبين على منصة الحاسب الشخصي، وحَفَّزَ هذا فَريق التَطوير من أجل العَمل على زيادة حجم الرواية الخاصة باللعبة وتَقديمها إلى فئة أكبر من الجمهور، ولِذلك قام الاستوديو بالتعاقد مع Xbox Game Studios التابعة لشركة مايكروسوفت من أجل صِناعة نُسخة خاصة باللعبة المَحبوبة ولكِن بشَكل حَصري على المنصات الخاصة بها وهي إكس بوكس سيريس إكس، إكس بوكس سيريس إس وإكس بوكس وان، وقام الاستوديو بالتعاون مع الاستوديو الفنلندي الشَهير Remedy Entertainment من أجل تَطوير الجُزء الخاص بالطور المُنفرد والقِصة من أجل اللعبة، ووقتها كان استوديو Remedy Entertainment مُهتَم بصناعة لعبة تصويب من المنظور الشَخصي الأول بالإضافة إلى العمل على أكثر من مَشروع مُختَلِف في وَقت واحد، مما جعل الاستوديو يُوافق على التعاون مع استوديو Smilegate Entertainment من أجل صناعة اللعبة، وبدأ استوديو Remedy Entertainment بالفِعل العَمل على تَطوير الجُزء الخاص بالطور الفردي مُنذُ عام 2016، وقام الاستوديو بإستخدام المُحرك الخاص به من أجل تَطوير هذا الجُزء والذي يُسَمى Northlight Engine، والذي قام الاستوديو بإستخدامه مِن قَبل في لعبة Quantum Break وControl واللذان حصلا على شعبية كبيرة وَقت إطلاقهِم، وقَد وَقَع الاختيار على استوديو Remedy Entertainment وَقتها بسبب الخبرات الموجودة في الفريق في صناعة عوالِم خيالية مُميزة وتَصميمها لشخصيات جيدة، ووَضَع الفريق أملًا أن يَصنَع شخصيات مُستوحاه من لعبة Metal Gear Solid وResident Evil الشهيرتين التي تَتميز شخصياتها بأنها أكبر من الحياة على حد تَعبير الفريق.

تَم إصدار نُسخة تجريبية في مرحلة إختبار البيتا لمُشتركي خدمة Xbox Insiders في فترة الخامس والعشرين من شهر يونيو وحتى الثامن والعشرين من نَفس الشهر في عام 2020، وفي شهر نوفمبر من عام 2020 أعلَن استوديو Smilegate Entertainment أن اللعبة تَم تأجيل إصدارها حتى عام 2021 دون تَحديد موعِد مُحَدد.

كاتب ومترجم مصري 22 سنة، أنهى دراسة إدارة الأعمال في جامعة المنصورة 2020، مهتم بمجال التكنولوجيا ومواضيعة المُختلفة مثل الهاردوير الخاص بالحاسب وألعاب الفيديو بالإضافة إلى الهواتف، وغيرها من الأجهزة والتقنيات الحديثة. تعود تجربته للكتابة على مواقع الإنترنت إلى ما يقرب من 4 أعوام على أحد المنتديات المُختصة بالألعاب الإلكترونية المشهورة. يستطيع كتابة المقالات في مُختلف المجالات المُتاحة؛ ويمكنه التأقلم بشكل سريع مع المواضيع المُختلفة ولديه قدرة جيدة في البحث عن المعلومات على الإنترنت، وكتب مقالات عدّة في مجالات مُختلفة؛ مثل: المدن وأهم معالمها التاريخية، وصفات الطبخ.

السابق
لعبة Scorn
التالي
لعبة Ruined King: A League of Legends Story