تغذية

مايونيز كيتو

مايونيز كيتو

حمية الكيتو 

انتشر في الآونة الأخيرة نظام غذائي يبدو معارضًا لمنطق الحميات الغذائية، حيث يعتمد على تناول كميات زائدة من الدهون في كل وجبة غذائية ما يساعد على فقدان الوزن بشكل فعال، الأمر الذي يشكل عقبة في حياة الكثيرين، بدلا من محاولة التقليل من تناولها. بالمقابل يجب فيه الامتناع عن النشويات والسكريات بصورة تامة، مما يوفر سعرات حرارية أقل بطريقة مغرية لمتبعي هذه الحمية، حيث تعتمد فكرة هذا النظام على أنّ الجسم لن يحصل على الطاقة اللازمة من الجلوكوز الذي يفقده من التوقف عن تناول النشويات، وبالتالي يحرق الدهون للحصول عليها، مما يؤدي إلى خسارة الوزن بسرعة، ثم يفرز الجسم الأجسام الكيتونيّة نتيجة حرق الدهون. وعُرف النظام الغذائي كيتو منذ ما يقارب مئة عام، وقد تم اعتماده لأول مرة في عشرينيات القرن الماضي كوسيلة لعلاج الصرع. واستخدمه الأطباء لعقدين من الزمن حتى تم تطوير عقاقير الصرع الحديثة.

يعتمد نظام الكيتو على 75% من السعرات الحرارية من المواد الدهنية، و20% من البروتينات و5% فقط من النشويات، ومنظمة الصحة العالمية والدراسات والأبحاث العلمية أوصت بأنّه يجب ألا يتلقى الجسم أكثر من 10% مما يحتاجه من طاقة من خلال الدهون أي حوالي 20 جرامًا للنساء و30 جرامًا للرجال يوميًا، كما أنّ الروابط العالمية الخاصة بالقلب أوصت بألا تزيد نسبة الدهون عن 5-6% فقط من إجمالي السعرات الداخلة للجسم.

فوائد حمية الكيتو

  •  مفيد لمرضى السكري لعمله على تخفيض نسبة الجلوكوز بالدم، فيصبح الجسم في حالة استقلابية تعرف باسم الحالة الكيتوزية.
  • مفيد لأصحاب الوزن المفرط لأنّه يحرق كميات كبيرة من الدهون، فيفقد متّبعو حمية الكيتو وزنًا أكثر مرتين إلى ثلاث مرات من متبعي غيرها من الحميات. 
  • يناسب أصحاب الشهية المفتوحة، حيث يمكنهم من تناول كميات كبيرة من الدهون واللحوم، والكريمات ،والزبدة والأجبان، والمكسرات، والشوكولاتة الداكنة.

أضرار حمية الكيتو 

  • قد يعاني من يتبع هذا النظام الغذائي من ارتفاع في نسبة الكوليسترول في حال تجاوز نسبة الدهون المسموح بها في اليوم.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب وذلك وفقا لتوصيات جديدة أصدرتها الجمعية الوطنية للدهون في الولايات المتحدة.
  • الشعور بالاكتئاب لمنع جميع النشويات والسكريات عن الجسم.
  • الشعور بالإرهاق خاصة خلال الفترة الأولى من النظام؛ لأن الجسم يحاول أن يحصل على الطاقة.
  • الشعور بالإمساك؛ لأن الفرد لا يتناول أطعمة تحتوي على ألياف كثيرة كالبرتقال.
  • نقص الأملاح والمعادن وبعض أنواع الفيتامينات؛ لأن النظام لا يسمح بتناول الفواكه أو الطماطم خاصة لأصحاب السمنة المفرطة.
  • الشعور بالجفاف ولذلك ينصح بشرب كميات كبيرة من الماء.
  • لا تناسب بعض الحالات، مثل: الحوامل، مرضى السكري والضغط إلا تحت إشراف طبي.

المايونيز في حمية الكيتو 

يعتبر المايونيز من الأطعمة المسموحة في نظام الكيتو لما يحتويه من البروتينات والدهون بشرط ألا يدخل في تركيبه سكريات. وفيما يلي طريقة تحضير المايونيز كما وضعها الدكتور بيرغ المتخصص في حميات إنقاص الوزن.

المكونات

  • بيضة بدرجة حرارة الغرفة.
  • ملعقة صغيرة من ماسترد ديجون. 
  • ربع ملعقة صغيرة من الملح. 
  • ملعقة صغيرة من الخل الأبيض. 
  • كوب من الزيت متعادل النكهة، مثل: زيت بذور العنب، العصفر. 
  • ملعقتان صغيرتان من عصير الليمون. 

طريقة التحضير 

  • توضع البيضة والماسترد والملح والخل في الخلاط على سرعة عالية لمدة 20 ثانية.
  • يضاف الزيت ببطء على شكل خيط رفيع مع استمرار الخلط.
  • يضاف الليمون إلى الخليط حتى يتجانس تماما. 
  • يسكب المايونيز في وعاء ويكون جاهزًا للتقديم.
السابق
موبايل شاومي نوت 7
التالي
كيفية زراعة النعناع بدون بذور