حياتك

ما الذي يغطي جسم الجمل

ما الذي يغطي جسم الجمل

الجمل

الجمل أو النّاقة من الحيوانات الثديّة ضخمة الجثّة، وهو من الحيوانات التي تعيش بالصّحراء وتصلح للتنقّل لمسافات طويلة عبر الصّحاري لقدرتها على تحمّل الظّروف الصحراويّة القاسية من قلّة المياه، وارتفاع درجة الحرارة، والسّير على رمال الصّحراء النّاعمة بيسر وخفّة، بالإضافة إلى أنّ أهل البادية استعانوا بالجمال بالكثير من جوانب حياتهم المعيشيّة بدءًا بالتّرحال والتنقّل، مرورًا بحمل الأثقال والأمتعة، وانتهاءًا بالاستفادة من لحومها، وحليبها في الغذاء، ووبرها وجلودها في نسج الخيام، والأغطية.

وبر الجمل

يغطّي جسم الجمل من الخارج طبقة من الوبر البنّي المائل للحمرة، وهو عبارة عن نسيج وبري تختلف أطواله حسب نوع الجمل، إذ يبلغ أقصى ارتفاع للوبر حوالي 40 سنتيمتر، وأدنى ارتفاع يتراوح ما بين 4 إلى 13 سنتيمتر، وتتركز وظيفة الوبر على مساعدة الجمل في التكيّف مع المناخ الصّحراوي القاسي، إذ يشكّل الوبر طبقة عازلة لجسم الجمل عن الحرارة الحارقة صيفًا، الأمر الذي يمنع تبخّر الماء من جسمه، ويمكّنه من الاحتفاظ به والاستفادة منه، وهو السّبب وراء قدرة تحمّل الجمل للعطش، وفترات طويلة من الجفاف وعدم شرب الماء، إلى جانب أنّ الوبر يوفّر الدفء للجمل ضد البرد الصحراوي القارس، وتدنّي درجات الحرارة ليلاً، ويعمد مربّي الإبل إلى جز أوبارها في فصل الرّبيع بآلة خاصّة تحتفظ بالوبر النّاعم، وتتخلّص من الوبر الخشن، إذ يدخل وبر الجمل في صناعات متعددة مثل الغزل، والنّسيج، وصناعة الخيام، والبسط، وغيرها من الأمتعة التي تعتبر ضروريّة لحياة البداوة الصّحراويّة.

إقرأ أيضا:فوائد زيت الزيتون للشعر

خصائص الجمل

  • للجمل سنام يميّزه عن باقي الحيوانات، ولبعض أنواع من الجمال سنامين إثنين، وللسّنام شكل بيضاوي يتموضع أعلى قمّة ظهره، ووظيفته تتركّز بتخزين الدّهون لاستخدامها كمصدر للطّاقة في أوقات شح الطّعام.
  • يصل ارتفاع الجمل لحوالي سبعة أقدام.
  • للجمل قدرة هائلة على شرب الماء دفعةً واحدة، إذ يستطيع شرب حوالي 40 غالون في المرّة الواحدة، وتخزينه واستخدامه في أوقات شح الماء.
  • يستطيع الجمل الاحتفاظ بالماء الفائض عن حاجته في مثانته، وفي أوقات شح الماء يستطيع تحويل البول بواسطة بكتيريا تعيش بشكل طبيعي في جوفه، إلى أحماض أمينيّة تتكوّن من الماء والبروتين، فيكونان هذين الأخيرين مصدرين هامين لرفد جسم الجمل بالماء والطّاقة في أوقات شح الكلأ والماء.
  • يصل متوسّط عمر الجمل إلى خمسين عام.
  • يستطيع الجمل المشي لمسافات طويلة دون تعب، إذ تتكوّن نهاية كل قدم من أقدام الجمل من خف منبسط يمكّنه من السّير على رمال الصّحراء النّاعمة بسهولة ودون بذل الكثير من الجهد، ودون غوص قدميه بالرّمال.
  • للجمل أنف كبير مجعّد له فتحتان كبيرتان تمكّنه من الاحتفاظ ببخار الماء عند الضّرورة، ولفتحتي أنف الجمل ميزة الانغلاق لمقاومة العواصف الرمليّة، ومنع دخول الأتربة داخل جهازه التنفّسي.
  • شفاه الجمل كبيرة متدلّية تنقسم إلى قسمين تمكّنه من تناول الأشواك والكلأ الجاف دون أن يتأذّى منها.
  • للجمل ذاكرة قويّة تمكّنه من حفظ الأماكن التي يعيش فيها، أو التي يزورها، أو حتّى المكان الذي وُلد فيه.
  • للجمل القدرة على البكاء في لحظات الحزن، مثل افتراق الأم عن صغيرها، أو في حالة موت أحد الصّغار، أو موت مربّيها، وقد لوحظ أنّ الجمل يبكي عند نحره.
  • يتميّز جسم الجمل بالقوّة والقدرة على تحمّل الأثقال والسّير بها دون مشقّة أو تعب، لذلك كان الجمل مرافقًا للجيوش وقت الحروب.
  • الجمل يمتلك مشاعر الحب والغيرة على صاحبه أو مربّيه، وقد يصل به الأمر للموت في سبيل الدّفاع عن شريكه وحمايته من أي جمل آخر.
  • الجمل من الحيوانات التي لا تتعرّق إلى في حالات ارتفاع درجات حرارة محيطه عن 45 درجة مئويّة لتبريده في هذه الحرارة الحارقة، ويستطيع الجمل أن يتخلّص من الحرارة الزّائدة في جسمه في فترة اللّيل.
  • للجمل أصوات كثيرة منها الرّغاء عند الشّعور بالملل، والإرزام في حالات الفرح والابتهاج، والحنين عند شعوره بالحزن، والأطيط عند شعوره بالتّعب وثقل حمله.
السابق
ما الفرق بين الحصان والفرس
التالي
طرق مكافحة الوزغ