التحول الرقمي

ما هو التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت

ما هو التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت

تعريف التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت

هو التسويق للعديد من السلع والخدمات التي يتم تقديمها للعملاء عن طريق شبكة الإنترنت، ويتم استخدام هذه التقنية من أجل الحصول على أعلى نسبة من الأرباح والوصول إلى أكبر فئة مستهدفة من العملاء، وقد حقق هذا المجال نمواً سريعاً وكبيراً في مجال الأعمال في جميع دول العالم خلال الفترة الماضية.

عوامل نجاح التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت

  • الحفاظ على جودة المنتج: حيث إنّ المنتج هو أساس العمل، فإن لم يكن المنتج جيداً فلن يسير العمل جيداً، ولكن تطوير المنتج والحفاظ على جودته سيزيد الطلب عليه ما يزيد الأرباح.
  • مجاراة التطور السريع للتكنولوجيا: إنّ التكنولوجيا تتطور سريعاً والعمل على الاستراتيجيات التسويقية لفترة من الزمن يؤدى إلى استهلاكها واستنزافها، ما يدفع المسوقين دائماً إلى البحث عن طرق وأساليب تسويقية جديدة تدفعهم إلى التميز في هذا المجال.
  • تحليل نتائج التسويق بشكل مستمر: إنّ القدرة على تحليل النتائج دائماً ما يدفع العمل التسويقي إلى الأمام، حيث ينبه صاحب العمل على نقاط القوة ونقاط الضعف لديه ما يجعله يصلحها، وهناك العديد من الأدوات التحليلية التي يمكن استخدامها لهذه الغاية.
  • وضع رضا العميل أولاً: إنّ رضا العميل هو من أهم الأمور التي يجب الانتباه لها والتي تأتي قبل الربح، فعند وضع بعض القوانين التي تناسب العميل تزيد ثقته بالمنتج وصاحبه ما يجعله يتعامل معه لفترة أطول.
  • استغلال المواقف والأحداث المهمة: هناك مصطلح معروف في عالم التسويق الإلكتروني وهو (trend) والذي يتم استغلاله للحصول على ربح إضافي وذلك خلال فترة معينة من العام أو حدث مهم، كعيد الميلاد وبعض المناسبات الوطنية المهمة.
  • القدرة على الإبداع والتميز: إنّ التسويق الإلكتروني الآن في منافسة شديدة ولنجاح الحملات التسويقية الإلكترونية يجب البحث دائماً عن الإبداع والابتكار والتميز.

أفضل طرق التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت

هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها في حملات التسويق الإلكتروني، ولكن ليس شرطاً استخدام طريقة واحدة حيث يمكن استخدام عدة طرق في الوقت نفسه، وهذه الطرق تتلخص بالآتي:

إقرأ أيضا:laptop asus أفضل
  • التسويق عن طريق البريد الإلكتروني Email Marketing: وتعد هذه الطرق من أفضل طرق التسويق بسبب قلة تكلفتها المادية وفاعليتها العالية، ويمكن الحصول على البريد الإلكتروني لعملاء بطرق مختلفة.
  • إشهار الموقع في محركات البحث (SEO): جميع مستخدمي الإنترنت يستخدمون محركات البحث للبحث عن المعلومات والسلع الخدمات المتعددة ومن أشهر محركات البحث (Google)، ويتم التسويق باستخدام هذه الطريقة عن طريق الكلمات المفتاحية التي تُظهر السلعة أو الخدمات المعلن عنها في الصفحة الأولى وفي بداية صفحات البحث.
  • التسويق عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي Social Media Marketing: وتعد منصات التواصل الاجتماعي المتنوعة من أهم طرق التسويق الإلكتروني والتي تتمثل بمنصات: فيس بوك، تويتر، سناب شات، انستغرام، حيث إنّ معدل الاستخدام لهذه المنصات 3 ساعات يومياً، وهناك من يتصفحها لوقت أطول. 
  • التسويق عن طريق المحتوى Content Marketing: وهو من أفضل طرق التسويق الإلكتروني ولكن لا تستخدمه الكثير من الشركات، حيث إنّ المحتوى التسويقي الجيد والمميز لأي سلعة أو منتج يؤدي إلى جذب عدد أكبر من العملاء.

طريقة وضع خطة استراتيجية للتسويق الإلكتروني عبر الإنترنت

  • تحديد الأهداف المراد تحقيقها (Goals): يجب وضع الأهداف التي يرغب المسوق بتحقيقها من حملته التسويقية عن طريق الإنترنت والتي يمكن أن تكون زيادة عدد زوار الموقع الإلكتروني، أو إشهار العلامة التجارية التي يتم التسويق لها، أو زيادة المبيعات خلال فترة محددة.
  • تحديد مسار المبيعات ( Sales Funnel): يعد مصطلح مسار المبيعات من أهم المصطلحات في عملية التسويق والذي يجب فهمه جيداً قبل وضع الخطة التسويقية.
  • تحديد هوية العملاء (Buyer Persona): يجب تحديد طبيعة العملاء المستهدفين ومعرفة طريقة الوصول إليهم واختيار الطريقة التي تناسبهم، كما يجب معرفة الطريقة المناسبة للتواصل معهم. 

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
فوائد التجارة الإلكترونية للمجتمع
التالي
كيفية تعلم التسويق الإلكتروني