تكنو لايف

ما هي مكونات نظام التشغيل الشبكي

ما هي مكونات نظام التشغيل الشبكي

نظام التشغيل الشبكي 

هو عبارة عن نظام تشغيل يضم مكونات وبرامج، تمكّن بدورها الحاسب من القيام بخدمة حاسب آخر، وذلك للحصول على معطيات، أو لدعم الوصول إلى موارد أخرى مثل: الطابعة، وأنظمة الملفات. مصطلح نظام التشغيل الشبكي يعبّر عن النظام الذي وضع خصيصاً من أجل المحافظة على أمن الشبكات، حيث يتحكم بحركات سير الرسائل وإرسالها على الشبكات، ويتحكم بنفاذ المستخدمين إلى موارد الشبكة، بالإضافة إلى تقديم توابع إدارة معينة من ضمنها الأمن، ويشار إلى أن نظام التشغيل الشبكي يستخدم بشكل أكبر مع الشبكات المحلية WLAN، وشبكات المدن WMAN، كما قد يضم توابع لأنظمة الشبكات الموسعّة WWAN. 

 خصائص نظام التشغيل الشبكي 

  • إمكانية إضافة، وحذف، وإدارة المستخدمين غير الراغبين باستخدام الموارد الموجودة على الشبكة. 
  • حماية المعطيات والخدمات المتوفرة على الشبكة. 
  • الدعم الأساسي لمنافذ العتاد. 
  • وجود عدد من الخصائص المتعلقة بالأمن مثل: التحقق من الهوية، والصلاحية، وتقييد الدخول، والتحكم بالنفاذ. 
  • إمكانية النفاذ عن بُعد. 
  • إدارة النظام. 
  • وجود أدوات إدارة الشبكات، والتأكد من الحسابات مع واجهات رسومية. 

أهم مكونات نظام التشغيل الشبكي 

  • المعرّفات: حيث يحتوي كل عنصر من عناصر نظام التشغيل على رقم يُسمى المعرّف، ويتعامل النظام مع أي عنصر فيه بالاعتماد على المعرّف الخاص به، فهو لا يتعامل بأسماء المستخدمين أبداً. 
  • التحقق من الهوية: حيث يجب التأكد من هوية المستخدم عبر إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور قبل استخدام موارد النظام مثل: الدخول إلى حاسوب مرتبط بالشبكة، أو الدخول إلى مجلد مشترك، أو استخدام طابعة شبكية. 
  • السماحيات: ويتمثل ذلك في احتواء كل عنصر من عناصر النظام على لائحة محددة للدخول إليه والتعامل معه، حيث يقوم النظام بإدارة هذه العملية. 
  • الإجراءات: حيث يمثل الإجراء غرضاً مجرداً يستخدم لتمثيل برنامج في طور التنفيذ، فهو يعبر عن طريقة استخدام البرنامج لكل من: الذاكرة، ووحدة المعالجة المركزية، وموارد الدخول والخروج. 
  • نظم الملفات الموزّعة: حيث تسمح هذه النظم بمشاركة نظم الملفات الخاصة بأجهزة معينة، وبناء منظومة متكاملة اعتماداً على تلك الأجهزة. 
  • الجدولة: حيث تمكّن هذه العملية النظام من تخفيف العبء على الشبكة، من خلال نقل معالجة إجراء من جهاز لآخر. 
  • إدارة الذاكرة: حيث تجري هذه العملية على عدة مستويات وهي: إدارة الذواكر الموجودة على كل جهاز، وإدارة الذاكرة الإفتراضية الخاصة بكل جهاز، بالإضافة إلى إدارة سلسلة الذواكر الإفتراضية الموزعة على الأجهزة. 
  • الطرفيات: ويشمل ذلك؛ الطابعات، ومشغلات الأقراص المدمجة، وناسخات الأقراص، وما إلى ذلك، حيث يقوم النظام بإدارة هذه الطرفيات والتعامل معها. 
  • مكونات أخرى: مثل؛ العمل الروتيني اليومي، والتنصيب، وإدارة المستخدمين، وإدارة الخدمات، والتحديث والصيانة، والنسخ الاحتياطي. 

أمثلة على نظم التشغيل الشبكي

  • جونوس: وهو نظام التشغيل المستخدم في أنظمة عتاد الشبكات Juniper. 
  • نظام تشغيل الشبكات البينية: وهو نظام تشتهر به شركة سيسكو للشبكات، يحتوي على تركيز على مقدرات العمل على الإنترنت لأجهزة الشبكة. 
  • توزيعة برمجيات بيركلي: وهو أحد أنواع أنظمة يونكس، التي تم تطويرها، وتطوير الأدوات المتعلقة بها في جامعة كاليفورنيا في بيركلي في سبعينيات القرن الماضي. 
  • نوفيل نت وار: وهو عبارة عن نظام تشغيل شبكي أنتجته شركة نوفل، يستخدم في إدارة الشبكات المحلية الصغيرة والكبيرة. 
  • لينكس: وهو عبارة عن نظام تشغيل حر ومفتوح المصدر، ويطلق عليه اسم جنو/ لينكس أيضا ً. 
  • ويندوز سيرفر: وهو الاسم التجاري لمجموعة من نظم تشغيل الخوادم، التي أنتجتها شركة مايكروسوفت المشهورة. 
السابق
نظام غذائي لرمضان
التالي
الفرق بين التعريف والمفهوم