التحول الرقمي

مبادئ التسويق الإلكتروني

مبادئ التسويق الإلكتروني

تعريف التسويق الإلكتروني

يستطيع الكثير منا إطلاق التعريفات والمصطلحات التي توضّح معنى التسويق الإلكتروني E-Marketing؛ إذ إنها جميعها تتفق على أنه آلية أو مجموعة من الآليات والأدوات والإمكانيات التي تمكّن أصحاب الأعمال من التسويق للمنتجات أو الخدمات التي يقدمونها عبر شبكة الإنترنت، من خلال اختيار التوقيت المناسب، الذي يجدر على المُسوذق أن يتواجد فيه لعرض منتجه أو خدمته أو للتواصل مع العملاء المحتملين، ووسيلة التسويق المناسبة التي تكون بمثابة الورقة الرابحة له والأكثر تأثيراً وفعالية؛ لنمو مبيعاته وتحقيق الأرباح المرجوّة.

ما هي مبادئ التسويق الإلكتروني

تعتمد مختلف المتاجر الإلكترونية ومواقع الإعلانات وأي من المشاريع والأنشطة والعمليات التجارية في الوقت الحالي على التسويق الإلكتروني؛ كخطوة استراتيجية تضمن تحركاتهم نحو تحقيق النجاح والأهداف المرجوّة؛ لأن التطوّر التكنولوجي والتقني والتواجد الافتراضي مطلوب في عصرنا الحديث، لما له من تأثير كبير على حجم المبيعات في عدد كبير من القطاعات الاقتصادية والعوائد على الاستثمارات فيها، ما يعني أن التسويق الإلكتروني هو الأداة المجدية من أجل القدرة على دراسة السوق وتحليل البيانات الرقمية وإيصال المنتجات والخدمات إلى العملاء المناسبين بأقل وقت وجهد.

الخطة التسويقية وعناصرها

بداية لا بد من وضع الخطة التسويقية المناسبة لطبيعة العمل أو المشروع التجاريه الخاص، لربما هي خطوة صعبة، لكنها في الحقيقة هي أساس عملية التسويق الإلكتروني ومن دونها فإن الفشل والخسارة هو مصير حتمي لأي عمل تجاري، وتحديداً تلك الأعمال الناشئة والصغيرة، وعليه يجب اتباع الخطط الحديثة في عالم التسويق الإلكترونية والنصائح المبنية على آراء ودراسات الخبراء في هذا المجال؛ وذلك بهدف الخروج باستراتيجية واضحة وقوية لبدء العمل، ما يأتي بعد الخطة هي عناصر وأهداف تتمثل بـ:

إقرأ أيضا:أفضل طابعات ثلاثية الأبعاد
  • استهداف شريحة المستهلكين المناسبة وتلبية واحتياجاتهم.
  • التعرّف على أهم الفرص التسويقية الأكبر فعالية.
  • دراسة أعمق للسوق والمنافسين.
  • توفير عمليات تبادل تجاري أسهل من الطرق التقليدية.
  • نمو المبيعات وزيادة الأرباح خلال أقصر وقت.

أهم أساسيات التسويق الإلكتروني

لا يمكن لخطة التسويق الإلكتروني النجاح دون وجود مبادئ وأساسيات معينة، هدفها البدء بشكل فعلي بالعمل والظهور الإلكتروني، وهي تأتي على النحو التالي:

  • تصميم موقع احترافي خاص بأقل التكاليف المادية وميزات أكثر تساعد على التعديل  والإضافة دون القيام بمجهود إضافي.
  • تقديم محتوى خاص بشكل منتظم وتحديثه باستمرار، تبعاً للمواضيع التي يبحث عنها العملاء ويتفاعلون معها، وتحقق مشاهدات أعلى ومبنية على استخدام الكلمات المفتاحية الأكبر رواجاً.
  • بناء قاعدة ثابتة وقابلة لزيادة عدد زوّار الموقع، وهذا يعتمد بشكل أساسي على آلية التسويق الإلكتروني لعرض المحتوى الخاص الموقع بما يضمنه من منتجات وخدمات، مع ضمان سهولة الوصول إليها بوضع الروابط.
  • مراقبة الموقع وتحليل تحركات الزوّار والعملاء، وجدولتها بحسب الأكثر تفاعلاً، للتركيز على تلبية واحتياجاتهم بالشكل مناسب، والتجاوب معها  والتواصل معهم ليشعروا بمدى الاهتمام بهم وضمان بقائهم.
  • تطوير وتحديث صفحات الشركة على جميع حساباتها على قنوات التواصل الاجتماعي، وتوحيد المنشورات فيما بينها لضمان انتماء العملاء لها.
  • استخدام مواقع واسعة الانتشار للنشر عليها حول الموقع والخدمات والمنتجات، سواء كان ذلك بتقنية الفيديو أو المحتوى الكتابي، الذين يتضمن روابط تعود للموقع.
  • رصد وتحليل وضع الموقع الإلكتروني وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة؛ للوصول إلى الآليات والأدوات التي تساعد على فهم وإدراك العوامل المساعدة على تحسين الأداء من خلال محرك البحث جوجل.
  • زيادة المعرفة من خلال الدورات التدريبية في مجال العمل نفسه، بهدف تحديد الاستراتيجية للتعامل من العملاء وتطوير الموقع وجود المنتجات والخدمات المعروضة، وكذلك المحتوى.
السابق
ما هي أهداف التسويق الإلكتروني
التالي
خصائص التجارة الإلكترونية