اقرأ » محافظة أريحا
فلسطين

محافظة أريحا

محافظة أريحا

محافظة أريحا من أقدم المدن الفلسطينية الكنعانية حيث تعود للعصور الحجرية إلى ما يقارب سبعة آلاف عام قبل الميلاد، وتعتبر واحدة من 16 محافظة تتبع إدارياً للسلطة الوطنية الفلسطينية، وتقع شرق الضفة الغربية وتمتد غرباً لتصل جبال شرق رام الله وسهول القدس، حيث تبعد عن القدس ما يقارب 38كم، وتقع على الحدود مع الأردن شمالاً على طول البحر الميت وجنوباً مع وادي الأردن، وتحيط بها عدة محافظات؛ حيث تحدها من الشمال محافظة طوباس، ومن الجنوب الغربي القدس، ومن الغرب محافظة رام الله، ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 31501 نسمة.

نبذة تاريخية عن محافظة أريحا

يعود أصل تسمية محافظة أريحا إلى الكنعانيين، حيث أن كلمة أريحا عند الكنعانيين تعني القمر، وفي السريانية تعني الرائحة، أما في العبرانية “يرحو” هي من المدن القديمة المعروفة في التوراة اليهودية، وكانت أريحا قاعدة الهكسوس ما بين 1600-1750 قبل الميلاد، وهي أول مدينة تم الهجوم علها من قبل العبرانيين في عام 1450ق.م. كما وكان لأريحا مكانة كبيرة في عهد المسيح عليه السلام، إذ قام بزيارتها شخصياُ.

التقسيمات الإدارية لمحافظة أريحا

تقسم أريحا إلى عدة تقسيمات إدارية، حيث تقسم إلى مدن وبلديات وعدة قرى وتحتوي على مخيمات لللاجئين:

  1. المدن: مدينة أريحا.
  2. البلديات: بلدية العوجة وبلدية الجفتلك.
  3. القرى: قرية فصايل، قرية النويعمة، قرية عين ديوك السفلى، قرية ديوك العليا، قرية الزبيدات.
  4. مخيمات اللاجئين: مخيم عقبة جبر ومخيم عين سلطان.

المناخ

يعتبر مناخ أريحا مناخاً مدارياً، حيث أن درجات الحرارة فيها عالية جداً في فصل الصيف قد تصل إلى 48 درجة ويصاحبها جفاف وهذا ما يقلل نسبة الزوار إليها ويسبب مغادرة سكانها صيفاً إلى محافظات الشمال الجبلية مثل القدس ورام الله، أما في فصل الشتاء تكون دافئة نسبياُ ونسبة أمطار قليلة بمعدل 150 ملم وتصل الرطوبة فيها إلى 50%، وتنخفض درجة الحرارة فيها شتاءً لتصل إلى 4 درجات أو أقل، وهذا ما جعلها مدينة زراعية من الدرجة الأولى حيث تنضج المحاصيل الزراعية والثمار فيها قبل شهرين من نضوجها في المحافظات الأخرى فهي سلة خضار وفواكه فلسطين، ومن أكثر المنتوجات الزراعية فيها الموز، الحمضيات، التمر، البندورة، الفلفل الأخضر والتمر. ويزداد موسم السياحة فيها من شهر كانون الأول إلى نهاية شهر نيسان.

المعالم التاريخية والسياحية في محافظة أريحا

تعتبر محافظة أريحا من أكثر المدن التي تحتوي على أهم المعالم والآثار التاريخية والسياحية من جبال وقصور وكنائس ومساجد، حيث تغطي هذه  المعالم ما يقارب 20كم مربع من مساحة أريحا، ومن أبرز هذه المعالم:

  • دير قرنطل – جبل التجربة: هو الدير الذي قضى فيه عيسى عليه السلام 40 يوماً وليلة يصوم ويتعبد، ويبلغ ارتفاع جبل قرنطل 350كم غرباً من أريحا ويحتوي هذا الجبل على العديد من الكهوف التي يقدر عددها 40 كهف تقريباً تقع على المنحدر الشرقي للجبل ويعتقد أن النساك والرهبان قد سكنوها.
  • قصر هشام: يبعد ما يقارب 2كم شمالاً عن أريحا، حيث يعود سبب تسمية نسبة إلى الخليفة الأموي هشام بن عبدالملك. لقد تم تدمير هذا القصر في عام 749م بسبب زلزال قوي ضرب المنطقة.
  • مقام النبي موسى: يقع جنوي أريحا ويبعد عنها ما يقارب 8كم، يتكون البناء الحالي للمقام من الجامع، المنارة، وغرف للحجاج.

من المعالم الأخرى في أريحا؛ تل السلطان (أريحا القديمة)، دير القديس يوحنا، طواحين السكر، دير اللاتين، وادي القط ودير اللسان جورج (دير القلط)، نعران، تلول أبو العلايق، مقام حسن الراعي.