دول عربية

محافظة السويداء

محافظة السويداء

تقع محافظة السويداء في جنوب الجمهورية العربية السورية، في قارة آسيا، على خط طول 36.57، وخط عرض 32.71، وترتفع عن سطح البحر حوالي 1068 متر، ويبلغ التعداد السكاني لها 370,000 نسمة وفقاً لإحصائية 2011.

محافظة السويداء إدارياً

تتبع لمحافظة السويداء ثلاثة مناطق رئيسية وهي: شهبا، والسويداء، وصلخد، وتضم هذه المناطق تسع نواحي أصغر منها.

لمحة عن تاريخ المحافظة

دلت الآثار المكتشفة في محافظة السويداء على وجود حياة في المحافظة تعود إلى الاف السنين، وقد تعاقبت عليها حضارات مثل الآرامية، والصفوية، والسلوقية، والنبطية حيث كانت تعرف في عهد الأنباط باسم  “سوادا” أي السوداء الصغيرة؛ نسبة إلى لون الحجارة البركانية التي بنيت منها مباني المدينة، ومن الحضارات التي تعاقبت عليها أيضاً الحضارة الرومانية، حيث كانت تعرف هذه المحافظة باسم “ديونيزياس” نسبةً لخبزها الشهي، والحضارة اليونانية، والغساسنة، أما في عهد الأمويين والعباسيين فقد كانت تعرف محافظة السويداء باسم جبل الريان، كما وخضعت المحافظة لحكم العثمانيين، ثم  الاحتلال الفرنسي إلى حين استقلال سورية،

التركيب العرقي لسكان المحافظة

تتميز الجهة الشرقية بالمحافظة بطابعها البدوي، إذ تسكنها القبائل البدوية تحديداً في منطقة حرّة الشّمة، بينما تتركز الكثافة السكانية في الجهة الغربية، وتحديداً جهة جبل الدورة، وغالبية سكانها من الدروز، وهي المحافظة السورية الوحيدة التي يشكل الدروز فيها غالبية السكان بنسبة تصل إلى 87.6%، وفيها أقليات أخرى مثل  المسيحين الارثدوكس الشرقيين بنسبة 11%، والمسلمين السنة بنسبة 2%.

محافظة السويداء اقتصادياً

يقوم اقتصاد المحافظة على مجموعة من الأمور وهي:

  • الاقتصاد الزراعي: إذ تشتهر محافظة السويداء بزراعة وإنتاج العنب عالي الجودة، إضافة إلى زراعة التفاح والخوخ والدراق والإجاص واللوزيات والزيتون، وتشتهر أيضا بزراعة الحبوب مثل القمح والشعير والحمص، ولا يقتصر دورها في الانتاج فقط، بل ويتم تصديره الى الخارج.
  • الاقتصاد الصناعي: تنتشر في محافظة السويداء أنواع مختلفة من الصناعات مثل الصناعات الغذائية، والسجاد والبلاستيك، والسجاد والموكيت، والمشروبات الكحولية، والعصير الطبيعي، وزيت الزيتون، والمنظفات، والأحذية، إضافة إلى احتوائها على معمل غاز الاوكسجين.
  • الاقتصاد التجاري: تنتشر الأسواق والمراكز التجارية الكبرى في ارجاء محافظة السويداء، وتوفر كل ما يحتاج إليه الناس من أبسط الأمور إلى أكبرها، إذ تتوافر فيها كل الاحتياجات الغذائية والدوائية والألبسة والأثاث والمفروشات وحتى السيارات ولوازمها، ويتوافد الناس من أرجاء المحافظة ومن المحافظات الأخرى على أسواقها لتأمين احتياجاتهم.

محافظة السويداء سياحياً

تزدهر السياحة الطبيعة في محافظة السويداء؛ إذ يمكن للسائح التمتع بجمال الطبيعة الخلابة بين الجبال كما في غابات المجدل وقنوات وغابات ظهر الجبل وسد العين،  ومحمية ضمنة السويداء، وجبل العرب والذي يتمتع بالتنوع النباتي والتضاريسي.  كما وتزخر المحافظة بالآثار التي تعود إلى الحضارات القديمة المتعاقبة عليها ومنها:

  • قلعة صلخد.
  • الآثار الرومانية: إذ تنتشر في مدينة شهبا وتتشمل مدرج روماني، وبوابات قوس النصر، ومتحف شهبا، إضافة إلى المعابد كمعبد شمس، والكنائس البيزنطية في بلدة قنوات، ومعبد منشف في بلدة المنشف.
  • آثار بلدة المجدل: مثل القصور والمعابد واللوحات الفسيفسائية.
  • بحيرة سد الروم في بلدة  ظهر الجبل
  • تل الدبة في قرية بريكة.
  • المسلة والمعابد اليونانية والرومانية  في قرية سليم بلدة عتيل.
  • القصر النبطي والمغارات في قرية تعلا.
  • منطقة قنوات: وتشتهر هذه المنطقة بأبنيتها المنحوتة في الحجارة البازلتية والمسقوفة بالقناطر، وكانت إحدى مدن الديكابوليس الرومانية وعرفت باسم كاناثا، وقد سكت نقود برونزية باسمها.
  • بلدة سيع: والتي تعود آثارها إلى العصر النبطي، إضافة الى آثار من العصر الروماني والبيزنطي والتي يعد من أهمها معبد  دينيسيوس.

محافظة السويداء محافظة حيوية تتنوع فيها المهرجانات مثل مهرجان المزرعة الثقافي، و ومهرجان موسيقى الجاز، ومهرجان السويداء للتسويق السياحة، ونشاطاتها الفنية للفنون والنحت وغيرها من الأنشطة والتي تجذب الناس إلى المحافظة وترفد اقتصاد المحافظة.

السابق
محافظة الخبر في السعودية
التالي
محافظة الدرب في السعودية