الأردن

محافظة الطفيلة في الاردن

محافظة الطفيلة في الأردن

محافظة الطفيلة

تعدّ محافظة الطفيلة واحدةً من المحافظات المتميزة في المملكة الأردنية الهاشميّة وذلك بسبب تنوّع تضاريسها وطبيعتها المناخية، بالإضافة إلى التنوّع الاقتصادي الذي تشهده بوجود العديد من الصناعات كصناعة النحاس والفوسفات والاسمنت، حيث تسهم هذه الأنشطة الاقتصادية بجزءٍ كبيرٍ من صادرات المملكة، علاوةً على أهميتها التاريخية والسياحية التي اكتسبتها من المواقع الأثرية والدينية المختلفة الموجودة فيها بالإضافة لأحد أهم محميات الشرق الأوسط وهي محميّة ضانا.

الموقع الجغرافي لمحافظة الطفيلة  

تقع محافظة الطفيلة في الجزء الجنوبي الغربي من الأردن على بعد حوالي 183 كيلومتراً جنوب غرب العاصمة الأردنية عمان، ويحدّها من الشمال محافظة الكرك ومن الجنوب والشرق محافظة معان وتطلّ على البحر الميّت ووادي عربة من جهة الغرب، وهي من أصغر المحافظات من ناحية المساحة حيث تبلغ مساحتها حوالي 2209 كيلومترٍ مربع أي ما يعادل 2.5% فقط من المساحة الإجمالية للمملكة.

التقسيم الإداري لمحافظة الطفيلة

تنقسم محافظة الطفيلة إداريّاً إلى 3 ألويةٍ هي:

  • لواء قصبة الطفيلة: ومركزه مدينة الطفيلة، ويضمّ مدينة الطفيلة و 19 قريةً أخرى.
  • لواء بصيرا: ومركزه قرية بصيرا، ويضم 9 بلداتٍ وقرى.
  • لواء الحسا: ومركزه قرية الحسا، ويضمّ 3 بلداتٍ وقرى.

كما قامت وزارة الشؤون البلدية بتقسيمها إلى 4 بلدياتٍ وهي:

  • بلدية الطفيلة الكبرى: وتضمّ مدينة الطفيلة، وعين البيضاء، وعيص، وعيمه.
  • بلدية الحارث بن عمير: وتضمّ بصيرا وغرندل.
  • بلدية القادسيّة: وتضمّ القادسية، وإسكان مصنع الأسمنت، وبلدية ضانا.
  • بلدية الحسا: وتضمّ قرى الحسا وجرف الدراويش.

المواقع السياحيّة والأثرية في محافظة الطفيلة

تعتبر محافظة الطفيلة واحدةً من أقدم المناطق المأهولة بالسكان بالمملكة حيث تعاقبت عليها حضاراتٌ وأممٌ كثيرةٌ كالأدوميّين والأنباط والرومان والعثمانيين إلى أن خضعت للحكم الإسلامي بعد معركتي مؤتة واليرموك، حيث تجد العديد من الشواهد التاريخية التي تدلّ على قِدَم هذه المحافظة وأهميتها في العصور السابقة، من أبرز معالم المدينة التاريخية والسياحية ما يلي:

  • قلعة الطفيلة: يعود تاريخ قلعة الطفيلة إلى الحضارة الأدومية، وقد أعيد استعمالها في الفترة الرومانية وبعد ذلك في الفترتين المملوكيّة والعثمانية حيث كانت تستخدم كحصنٍ عسكريٍّ في تلك الفترات.
  • قلعة السلع: تقع هذه القلعة قرب قرية السلع على بعد 16 كيلومتراً جنوب محافظة الطفيلة، وتحتوي على قصور وكهوفٍ ونماذج مختلفةً من المنحوتات القديمة بالإضافة إلى شبكة ريٍّ متقنة الصنع.
  • قلعة الحسا: كانت هذه القلعة تسمّى بالخان في عصر المماليك وقد استخدمت كفندقٍ صحراويٍّ يقدم الطعام والشراب والمبيت.
  • كنيسة النصرانية: تقع هذه الكنيسة جنوب منطقة بصيرا على بعد 6 كيلومتراتٍ من منطقة غرندل، ولها تاريخٌ قديمٌ جدّاً يعود إلى الأدوميّين والبيزنطيّين والرومان، وفيها أرضيّاتٌ فسيفسائيّةٌ ملوّنةٌ بأشكالٍ مختلفة.
  • مقامات الصحابة والتابعين: يوجد في الطفيلة الكثير من المزارات والمساجد الدينية التي يأتيها السياح من كلّ مكانٍ لاستذكار البطولات الإسلامية القديمة، ومن هذه المواقع: مقام الصحابي الجليل الحارث بن عمير الأزدي، وضريح الصحابي فروة بن عمرو الجذامي، وضريح الصحابي كعب بن عمير الغفاري ، وضريح جابر الأنصاري.

مواقع سياحية في الطفيلة

  • حمامات عفرا المعدنية: وهي مركزٌ سياحيٌّ علاجيٌّ متخصّصٌ يضمّ جميع المرافق اللازمة للسياحة العلاجية، وهي عبارةٌ عن حمّاماتٍ مائيّةٍ تنبع من أكثر من 15 مصدراً لتشكّل سيولاً تتجمّع في بِرَكٍ تمتلئ بالمعادن التي تساعد على الشفاء من الكثير من الأمراض الجلدية.
  • محمية ضانا الطبيعية: وهي واحدةٌ من أكبر وأهم المحميات الطبيعية الموجودة في الشرق الأوسط، حيث تتجاوز مساحتها 300 كيلومترٍ مربع من المناظر الخلابة والتضاريس المتعرجة.
السابق
حي القادسية في بغداد
التالي
وزارة الإسكان سلطنة عمان