اقرأ » محافظة الليث في السعودية
المملكة العربية السعودية

محافظة الليث في السعودية

محافظة الليث

سميت بلؤلؤة البحر الأحمر لطول ساحلها حيث يعد من أجمل الشواطئ على البحر الأحمر ويشرف على جبل السروان، وهي حاضرة من حواضر مكة المكرمة، وسميت محافظة الليث في السعودية بهذا الاسم نسبة إلى وادي الليث الذي تقع عند مصبه،  وهي بوابة مكة المكرمة ولها ميناء تاريخي ذكر في سير أبرهة الأشرم يعد رافداً من روافد الاقتصاد لمنطقة مكة وساحل تهامة سابقاً،إذ استخدم لاستقبال الحجاج، والبضائع الواردة من جيزان واليمن وأفريقيا ثم تصدرها إلى مكة المكرمة وجدة عن طريق السفن الشراعية تكمن أهميتها الاستراتيجية في موقعها المميز في مكة المكرمة، حيث تقع وسط منطقة مكة فتربط بين محافظاتها

جغرافية وسكان محافظة الليث

بلدة ساحلية محاذية لساحل البحر الأحمر، تقع جنوب مكة المكرمة، وتتكون من إحدى عشر مركزاً إدارياً، تقع على التقاء جبال الحجاز بسهول تهامة على الساحل الغربي للمملكة بمسافة 180كم جنوب منطقة مكة وشمال محافظة القنفذة بحوالي 160كم. تتنوع تضاريس محافظة الليث بين سهول ساحلية في الغرب ومرتفعات جبلية في الشرق، إذ تمتد بين سهول ساحلية في الغرب ومرتفعات جبلية في الشرق حيث تمتد سهولها على امتداد القطاع الغربي لمسافات تتراوح بين (0-250م) محصورة بين البحر الأحمر وجبال الحجاز، وهي مغطاة بالمواد الرسوبية والرملية ذات أرض خصبة ووفيرة وصالحة للزراعة لكنها لم تستغل بشكل جيد،أما المرتفعات الجبلية فيتراوح ارتفاعها بين(500-1500 م)، وتوجد سلسلة مرتفعات جبلية ابتداء بمنطقة يلملم مروراً ببني يزيد ومن أهمها جبال العمامة، كما يتخللها العديد من الأودية أهمها وادي الليث الذي يصب إلى الشمال من محافظة الليث.

تقدر مساحة محافظة الليث ب 130 كم2 وتأتي في المركز الثالث في محافظات المملكة العربية السعودية مساحةً وسكاناً حيث يبلغ عدد سكانها 125 الف عام 2017.

مناخ محافظة الليث

منطقة مدارية ذات جو حار وجاف، ويعود ارتفاع درجة حرارتها صيفاً لعدم وجود غطاء نباتي، وبسبب قربها من البحر الأحمر فإن رطوبتها مرتفعة، اما شتاءاً فجوها معتدل ومتوسط، وذات معدل مطري منخفض.

اقتصاد محافظة الليث

تنتشر العديد من النشاطات السكانية لأهالي المحافظة كالزراعة والتي تقسم إلى موسمية ودائمة ومن أشهر منتجاتها الحبحب الذي يزرع بعد هطول المطر مباشرة، كما يعتمدون على صيد السمك والتي تعد من المهن القديمة لسكان المناطق الساحلية فيصطادون العديد من الأسماك والروبيان وفيها أكبر مشروع لاستزياد الروبيان،ولاقت الثروة الحيوانية نصيبها خاصة في مناطق القرى. حدث في محافظة الليث تحول هائل في المباني العمرانية حيث مرت بالعديد من المراحل الانتقالية فأصبحت من المحافظات التي تضم الكثير من المباني المميزة والمصممة على النظام الحديث.

المعالم الأثرية في محافظة الليث

أدى تنوع التضاريس واتساع مساحة محافظة الليث إلى جعلها تحصل على مكانة مميزة على الخارطة السياحية للمملكة ما أعطاها طابع سياحي جعل منها منطقة جذب سياحي خاصة لسكان المناطق الجنوبية القريبة منها مثل منطقة الباحة وعسير حيث يزورها سكان هذه المناطق في فصل الشتاء والربيع نظراً لاعتدال مناخها والتمتع بالأجواء الربيعية وزيارة الشواطئ البحرية، وللقيام بتسلق الجبال الصخرية ولقربها من الصحراء فقد كانت محط إقبال لرياضة التطعيس” قيادة السيارات على الكثبان الرملية”،بالإضافة لوجود العديد من المعالم الاثرية ومنها:

  1. جزيرة جبل الليث: تقع على بعد 22 كم عن ساحل البحر الأحمر وهي عبارة عن جزر مجانية تقع جنوب المحافظة، حيث تبلغ مساحتها 4 كم. تعد موطن للعديد من الطيور البحرية والنباتات العشبية ومن أجمل مناطق الغوص العالمية.
  2. الماء الحار: متنزه طبيعي نشأ منذ آلاف السنين بسبب قرب العيون الحارة حيث تصل درجة الحرارة عند المنبع 60-70 درجة، وتنمو بجانب العين بعض النباتات الطبيعية كالاراك والأعشاب السطحية،  وغيرها من المناطق.