اقرأ » محافظة المنوفية
جمهورية مصر دول ومعالم

محافظة المنوفية

محافظة المنوفية

المنوفية

محافظة المنوفية هي إحدى محافظات جمهورية مصر العربية عاصمتها مدينة شبين الكوم، وتقع في جنوب الدلتا بين فرعي الرشيد ودمياط؛ تحدّها من الشمال محافظة القليوبية، ومن الغرب محافظة البحيرة، وهي على شكل مثلث رأسه في الجنوب وقاعدته في الشمال، بالإضافة إلى الامتداد في الظهير الصحراوي جهة الغرب المتمثل في مدينة السادات.

الأهمية التاريخية للمنوفية

محافظة المنوفية من المحافظات التي لعب التاريخ والعامل الجغرافي دوراً هاماً في خلق طابع مميّز لها، فقد أطلق عليها اسم المنوفية نسبة إلى مدينة منوف؛ وهي مدينة فرعونية قديمة اسمها “بير نوب” أي بيت الذهب حيث كانت تشتهر بوجود مناجم للذهب آنذاك، ثمّ أصبح اسمها القبطي “بانوفيس” وبعد الفتح الإسلامي لمصر أصبحت “مانوفيس” وعلى مدار الأجيال والسنين المتعاقبة أصبحت تنطق بالعامية “منوف” اختصارًا لاسم “مانوفيس” حتى 1826م، ثمّ نقلت آنذاك على عاصمة المديرية من منوف إلى مدينة “شبين الكوم” ليتوسّط موقعها بين أنحاء المديرية، وتشتهر المنوفية بوجود العديد من المناطق الأثرية والتاريخية منها: تل سرسنا، ومنطقة كفور الرمل، وتل البندرية، وومخزن الآثار بتلا.

اقتصاد محافظة المنوفية

أدّى موقع المحافظة الفريد إلى تميز أراضيها بتربة سمراء خصبة نظراً لموقعها بين فرعى النيل “رشيد ودمياط” وتراكم الطمي بها، ممّا أضفى علـى تلك الأراضي الخصوبة ووفرة العناصر الغذائية اللازمة لكافّة أنواع الزراعة، ومن أهمّ المحاصيل الزراعية للمحافظة: القمح، والقطن، والذرة.

أدّى هذا الموقع المتميّز إلى توفّر الموارد المائية التي يعتمد عليها فـي الري عن طريق شبكة ضخمة من قنوات الري، والترع، والمصارف المائية، كما تمتاز المنوفية بتنوّع الحياة الطبيعيّة والحيوانية والنباتية، بالإضافة إلى المناجم والمحاجر؛ وذلك بسبب تنوّع البيئات الطبيعية فيها، وتنوّع طبوغرافية الأرض، وتتضمّن الموارد الطبيعيّة مواد البناء من الرمل والحصى، ويوجد رمل الزجاج والأملاح خارج منطقة السادات إلى جهة الغرب.

التعليم في محافظة المنوفية

تعتبر محافظة المنوفية رائدة في مجال التعليم وذلك لارتفاع نسبة المتعلمين، وعدد مواطني المنوفية المقبلين على التعليم يعتبر كبيراً نوعا ما، وقد حظيت هذا القطاع بالرعاية لتذليل جميع العقبات التي تعترض سير العملية التعليمية وتبلي المحافظة بلاء حسنا فـي محو الأمية حيث أنشئت العديد من فصول محو الأمية فـي مختلف أنحاء المحافظة، وكذلك في التعليم الأساسي والجامعي؛ حيث يبلغ عدد المدارس للتعليم الأساسي 1710 مدرسة.

يبلغ عدد المعاهد الابتدائية الأزهرية بالمحافظة 445 معهدًا أزهريًا بجميع المراحل الابتدائية، والإعدادية، والثانوية، كما يوجد بمحافظة المنوفية جامعة إقليمية هي جامعة المنوفية أنشئت عام 1976م، وتتفاعل مع قضايا المجتمع المحلي ومشكلاته، وتشمل هذه الجامعة 22 كلية ومعهداً عاليًا في مختلف التخصّصات، هذا بالإضافة إلى وجود كليتين تابعتين لفرع جامعة الأزهر بالمنوفية.

التقسيم الإداري والمناطق السكنية

تنقسم محافظة المنوفية إلى 9 مراكز إدارية، و 10 مدن، و 70 وحدة محلية قروية تضم 315 قرية و1024 كفر ونجع.

مساحة وسكان محافظة المنوفية

تبلغ المساحة الكلية للمحافظة 3.2760 كم²، ويغطّي القطاع الريفي منها 1773 كم² بنسبة 70% من المساحة الكلية للمحافظة، وتمثل المساحة المأهولة 57.4% من المساحة الكلية، بينما تمثـل الأراضي الصحراوية 42.6% من المساحة الكلية.

بلغ عدد سكان محافظة المنوفية حوالي 3.941.293 نسمة حسب التعداد السكاني التقديري لعام 2015م، ويتسم التوزيع النسبي للسكان في المحافظة بطابع ريفي وانحصار المظاهر الحضرية، وتحتلّ المنوفية المرتبة الثانية بعد محافظة سوهاج في نسب هجرة السكان.