دول عربية

محافظة جبل لبنان بعبدا

محافظة جبل لبنان بعبدا

قرية بعبدا هي أحد قرى محافظة جبل لبنان التي تعرف بأنها محافظةٌ ساحليّةٌ تقع في الجهة الغربية من لبنان وتطلّ على مياه البحر الأبيض المتوسط، وتحيط بها من الشمال البترون والكورة ومن الجنوب صيدا وجزين ومن الشرق محافظة البقاع الغربي وزحلة وبعلبك وتلتقي من الغرب مع العاصمة بيروت، وتعدّ مدينة بعبدا عاصمتها الرئيسيّة، وسمّيت بهذا الاسم نسبةً لجبل لبنان على الرّغم من تمركز السكان على منحدرات سلسلة جبال الغربية التي تحيط العاصمة بيروت من ثلاث جهات، وهي مقسّمةٌ إداريّاً لـ 6 أقضيةٍ هي: قضاء بعبدا، وقضاء جبيل، وقضاء كسروان، وقضاء المتن، وقضاء عالية، وقضاء الشوف.

قضاء بعبدا

يعتبر هذا القضاء واحداً من أهم المناطق في محافظة جبل لبنان حيث يضمّ الضواحي الجنوبية لمدينة بيروت ويعدّ أكبر تجمّعٍ سكانيٍّ بإجمالي عدد سكان يقارب المليون نسمة، وتشكّل الطريق الدولية المعروفة باسم طريق بيروت-دمشق حدوده الجنوبية ويشكّل مجرى نهر بيروت حدوده الشمالية، ويغطّي إجمالي مساحةٍ تعادل 194 كيلومترٍ مربع تمتدّ من شواطئ البحر الأبيض غرباً وصولاً إلى قمم جبل الكنيسة شرقاً على ارتفاعٍ يصل إلى 1800 متر، ويحدّه من الشمال العاصمة بيروت وقضاء المتن ومن الجنوب قضاء عالية ومن الشرق قضاء زحلة، ويشهد هجرة أعدادٍ كبيرةٍ من السكان إليه وذلك بسبب وجود القصر الجمهوري لرئيس البلاد فيه، وبسبب وجود عددٍ كبيرٍ من المؤسسات الرسمية بالإضافة للوزارات والمدينة الجامعية التي تجمع مختلف فروع الجامعة اللبنانية الوطنية.

إقرأ أيضا:السفر إلى بولندا

قرية بعبدا

قرية بعبدا هي واحدةٌ من القرى اللبنانية التابعة لقضاء بعبدا في محافظة جبل لبنان، وهي واحدةٌ من أهم ضواحي بيروت الشرقيّة حيث تبعد عن بيروت مسافة 9 كيلومتراتٍ وتبلغ مساحتها 2.5 كيلومترٍ مربع، وهي محاطةٌ بمجموعةٍ من القرى التي تشمل: الحازمية، والجمهور، وبطشاي، والحدث، والشياح، وفرن الشباك، ويقطنها 50,000 نسمةً منهم المقيمون ومنهم المغتربون.

تاريخ قرية بعبدا

كانت هذه القرية فيما مضى أرضاً خاليةً كثيرة الكهوف وحرشاً كثيفاً اتخذته العديد من النمور والضباع مسكناً لها، ولَم يكن فيها أيّ أثرٍ للعمران بل كانت عبارةً عن ديرٍ قديمٍ تجاوره عين ماءٍ عذبةٍ صافية، وقصدها سكّانها لأوّل مرّةٍ عام 1717م وتحديداً في عهد الأمير إسماعيل أرسلان ونقبوا الأراضي ووزعوها وزرعوا فيها التين والكرم والزيتون، وبنوا العديد من المساكن بالقرب من عين الماء، حيث تملّكوا فيما بعد هذه الأراضي والمساكن برغبةٍ من الأمير وفرضت عليهم الضريبة والجزية، ومنذ ذلك الحين استمرت بعبدا في النمو والتطور حيث عاشت في عهد المتصرفية ازدهاراً ونمواً وتطوراً عمرانياً كبيراً حيث كانت عاصمةً للجبل ومركزاً للحكومة، وبقيت على هذا الحال 54 سنةً حتى جاء زمن الانتداب الذي أصبحت بعبدا بعده مركزاً لمحافظة جبل لبنان.

إقرأ أيضا:مدينة جاكرتا في أندونيسيا

أهم الآثار والمعالم في قرية بعبدا

تضمّ هذه القرية العديد من الآثار والمعالم الهامة ومنها: مقبرة الأمير ملحم الشهابي، وقلعة أبو رشيد، ومجموعة من القناطر الرومانية في سحيما، ومجموعة من المدافن الأثريّة، بالإضافة إلى مجموعةٍ من المعالم الاخرى ومنها:

إقرأ أيضا:منطقة الجبيهة في محافظة عمان
  1. عين بعبدا: وهو عبارةٌ عن سبيل ماءٍ يحتوي على اربعة ميازيب تصب فيها المياه من أربع جهات، وشُيد في العام 1917م بأمر من المتصرف اسماعيل حقي باشا ويعكس مدى روعة البناء في الفن اللبناني القديم.
  2. سراي بعبدا الحكومي: وهو واحدٌ من أهم المباني الرسمية في لبنان حيث يشكّل لوحةً فنيّةً ما زالت خالدةً منذ القرن الثامن عشر وحتى يومنا هذا، ويتوزّع في أرجائه عددٌ من إدارات الدولة مثل: مخفر الدرك، ومكتب الشرطة القضائية، ومصلحة الصحة، والأمن العام وغيرها.

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
محافظة جبل لبنان
التالي
تقسيم محافظة الأنبار في العراق