المملكة العربية السعودية

محافظة رفحاء في السعودية

محافظة رفحاء في السعودية

محافظة رفحاء

هي ثاني أكبر محافظات المنطقة الشمالية للحدود السعودية بعد مدينة عرعر، وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى تلة رفحاء الواقعة شمال غرب المدينة والتي بدورها اكتسبت هذا الاسم نسبة إلى امرأة تدعى رفحاء كانت تقطن مع أسرتها في تلك المنطقة.

موقع محافظة رفحاء الجغرافي

تقع محافظة رفحاء على دائرة عرض 30 درجة وخط طول 44 درجة، وتتميز بموقعها على طريق الحج القديم الذي كان يربط مدينة بغداد بمدينة مكة المكرمة، بالإضافة لوقوعها على الطريق الدولي الذي يربط شرق السعودية ودول الخليج، بتركيا، والشام، وأوروبا، وتحدها من الشمال جمهورية العراق، ومن الشرق حفر الباطن، ومن الغرب مدينة عرعر، ومن الجنوب منطقة حائل.

معالم محافظة رفحاء التراثية والسياحية

اشتهرت محافظة رفحاء بالعديد من الأماكن الأثرية والسياحية، ويتبع المحافظة ما يقارب 23 قرية وهجرة، بالإضافة لمرور خط التابلاين والذي يعتبر من أطول خطوط أنابيب النفط بالعالم وفيما يأتي أهم معالمها:

  • درب زبيدة: كان يستخدم لنقل الحجاج من العراق وما وراءها إلى الديار المقدسة، كما يتخلل هذا الدرب نحو ثماني عشرة بركة، بالإضافة إلى بعض الآثار القديمة والتي يرجع تاريخها إلى عهد النبي سليمان.
  • قرية زُبالا: يعود تاريخها إلى مئات السنين، وهي كانت محطة للحجاج والمسافرين قديمًا، ويوجد بها بعض الآثار القديمة من البرك كبركة الشاحوف وأم العصافير والشيحيات، وبعض الآبار المنحوتة بطريقة مميزة، بالإضافة للقصر الأثري والذي لم يتبق منه الآن سوى جدرانه، وأكنافه، والمدينة السكنية المحيطة به، ويرجع سبب تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى رجل يدعى زبالة بن الحارث.
  • قرية لينة الأثرية: بها سوق ومركز تجاري قديم لتبادل التجارة بين تجار المنطقة ونجد والعراق في العهد السابق، كما يوجد بها قصر الإمارة الذي أنشئ بعد توحيد السعودية، كما تضم القرية العديد من الآبار القديمة.
  • روضة الهباس: هي إحدى المناطق القديمة الشرقية لمحافظة رفحاء.
  • قرية لوقة: هي تضم بعض الآبار الأثرية.
  • الأودية والشعاب: وادي فيحان، ووادي زبالا، ووادي الخد، ووادي أبا القد، ووادي أعيوج، ووادي مديسيس، وشعيب المصندق، وشعيب أبي رواث، كما تضم بعض البرك القديمة مثل بركة الثليما والجميما، وبركة حمد، وبركة الحمراء، وبركة القاع، وبركة الهيثم، وغيرها من البرك والمعالم الأثرية.
  • الحدائق والمزارع: تنتشر في محافظة رفحاء حدائق الزيتون والتي يصل عددها أكثر من 400 شجرة زيتون.
  • أماكن أخرى: تضم المحافظة بعض الملاعب الرياضية والتي اشتملت على العديد من الألعاب والأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية المتنوعة.

المناخ في محافظة رفحاء

يعتبر مناخ المحافظة صحراوي، إلا أنه يكون حارًا في فصل الصيف، وباردًا في فصل الشتاء، ومعتدلًا في فصل الربيع، وتتساقط الأمطار المتوسطة غالبًا في فصلي الشتاء والربيع وتبلغ متوسط درجة الرطوبة نحو 37% تقريبًا.

إقرأ أيضا:جزيرة ميكونوس

التركيبة الديموغرافية لمحافظة رفحاء

يبلغ تعداد سكان المحافظة نحو 100 ألف نسمة، وهي تعتبر ثاني أكبر محافظات السعودية من حيث عدد السكان، وتتنوع في تركيبتها السكانية، وأبرز قبائلها وأكبرها تعدادًا للسكان هي قبيلة شَمر، وبعض القبائل التي سكنتها قديمًا كقبائل كليب، وأسد، وطيء، وبني يربوع، والعمالقة.

يعمل معظم سكان المحافظة في الوظائف الحكومية، كما أن هناك نشاطات اقتصادية ومهنية أخرى متعددة كالتجارة، ورعي الأغنام.

المؤسسات الخدمية في محافظة رفحاء

تعتبر محافظة رفحاء فئة أ في التصنيف الإداري، وقد شملتها العديد من خدمات التعليم والتي ضمت أكثر من 45 منشأة تعليمية شملت عدد من المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية، ومحو الأمية، ورياض الأطفال، ومعاهد معلمات، وكلية تربية، ومكتبة عامة، بالإضافة للخدمات الصحية والتي شملت عددًا من المستشفيات العامة والخاصة والمراكز الصحية، كما يوجد بها مركز للمحافظة، ومركز للأمن، ومطار محلي، وإدارة للأحوال المدنية، وإدارة للبلدية، ودائرة للمحاكم الشرعية، وإدارة للأوقاف والمساجد، ومركز للإشراف التربوي، وفرع لجمعية الهلال الأحمر وشركة للكهرباء، ومكتب للبريد، وشركة للاتصالات، ومحطة للتلفزيون والإذاعة، ومكتب للجوازات، وفرع لغرفة التجارة والصناعة، والعديد من المرافق الحكومية الأخرى، بالإضافة إلى بعض البنوك.

إقرأ أيضا:مدينة الكوة السودانية
السابق
محافظة عرعر السعودية
التالي
مدينة واشنطن في أمريكا