المملكة العربية السعودية

محافظة شرما في السعودية

محافظة شرما في السعوديه

محافظة شرما

عند الحديث عن المناطق الساحلية فلا شك أنّ أول ما يتبادر إلى الذهن البحر بأجوائه الفريدة ومياهه المالحة، ونسائمه العليلة، وكائناته المائية، وشواطئها الرملية، وإطلالته الآسرة، ومن تلك المناطق محافظة شرما في السعودية ، أو ما بات يعرف بمحافظة شرما، ومن خلال مقالتنا هذه، سنتعرف على محافظة شرما، وطبيعتها الجغرافية والثقافية، وما الذي يميزها عن غيرها من المدن الساحلية.

موقع محافظة شرما في السعودية

تقع مدينة شرما في المملكة العربية السعودية بالتحديد في منطقة تبوك الواقعة إلى الشمال الغربي من المملكة، وتتبع لها عدة محافظات، وكل محافظة تتكون من عدة مراكز، وقد كانت شرما إلى وقت قريب تعد من المراكز الشمالية التابعة لمحافظة ضبا إحدى محافظات تبوك، قبل أن تتحول مؤخرًا إلى مدينة تحظى باهتمام كبير على المستويين المحلي والعالمي، وهي بطبيعة الحال تقع على ساحل البحر الأحمر، على بعد 130كم من مدينة تبوك.

مناخ محافظة شرما وتضاريسها

من أهم ما يميز مدينة شرما طقسها المعتدل على  مدار الفصول الأربعة؛ مع ارتفاع نسبي في درجة الحرارة صيفًا بالنسبة لبقية الفصول، كما تتمتع بتنوّع بيئي وجغرافي جيد؛ حيث تجد السلاسل الجبلية من جهة، والشواطئ الرملية من جهة أخرى، لتجمع في تخومها بين البيئة الجبلية والبيئة البحرية في آن.

سكان محافظة شرما في السعودية

يعتنق السكان المحليون في محافظة شرما الدين الإسلامي الحنيف، وتُعد اللغة العربية لغتهم الأصلية؛ شأنهم في ذلك شأن سائر مدن ومحافظات المملكة، وبطبيعة الحال وثقافتهم نابعة من هذين المكونين الأصيلين،

مشروع نيوم في محافظة شرما

نيوم اسم مشروع أطلقه ولي العهد السعودي يهدف لبناء مدينة دولية إن صح التعبير، بحيث يدخل في تكوينها أراضي من عدة دولة متجاورة؛ هي الأردن، ومصر بالإضافة للأرض السعودية، وقد وقع الاختيار على قرية شرما كما كانت تعرف لتكون حجر الأساس في هذا المشروع الضخم، وليس أدل على ذلك من استضافتها لمطار نيوم الجديد، ويهدف مشروع نيوم لإنشاء منطقة عابرة للحدود تسخّر في خدمة التطوّر والحداثة.

السياحة في محافظة شرما

يتضح جليًا مما سبق أن مدينة شرما تمتلك العديد من المقومات التي تجعل منها موقعًا سياحيًا من الدرجة الأولى، فسواءً الموقع أو المناخ، أو الجغرافيا والبيئة والتضاريس…، كلها تخدم في هذا الاتجاه، فتعد مدينة شرما أنموئجًا فريدًا بحق داخل المملكة العربية السعودية؛ فقل أن تجد فيها مكانًا يجمع كل تلك المزايا البديعة، ومن الجدير بالذكر أنّ شواطئ مدينة شرما لا تزال بكرًا ناعمة الرمال، لا يعكّر صفوها الأشواك أو الأحجار, ولا يقتصر تميّز محافظة شرما على جانبها السياحي، فنتيجة وضعها الجديد؛ فهي مرشحة لتكون قريبًا محط أنظار العالم التقني والتكنولوجي،لتتحول شرما من قرية نائية هادئة مغمورة، لا يعرف بها الكثير حتى من سكان بلدها، إلى مدينة عصرية تدهش العالم.

السابق
محافظة رياض الخبراء في السعودية
التالي
محافظة شري في السعودية