دول أجنبية

محافظة قارص في تركيا

محافظة قارص

معلومات عن محافظة قارص

تقع محافظة قارص في الشمال الشرقي من تركيا، وتتكوَّن من 8 مُدُن وأكبرها مدينة قارص، وتبلغ مساحتها الإجمالية 9 آلاف و587 كيلومتراً مربعاً وعدد سكانها بلغ 301 ألفًا و766 نسمة بِحسب إحصائيات عام 2010.

اقتصاد محافظة قارص

يعتمد اقتصاد قارص على الزراعة والرعي بِشكل أساسي والتي يعمل فيها 85 ٪ من السكان، ويتم تطوير قطاعات الصناعة والسياحة والتجارة للمساهمة في اقتصاد المنطقة، أهم المحاصيل فيها القطن وبنجر السكر والفاصوليا وبِدرجة أقل يُزرع القمح والشعير والقطن والتبغ، وبسبب اتساع الغطاء النباتي يُعتبر الرَّعي أكثر أهميَّة من الزراعة في قارص فهي أكبر مقاطعة لتربية الماشية في تركيا ومركز تجارة الماشية فيها

حيث تشكل الأراضي العشبية والمروج 70٪ من مساحة المُحافظة، ويتم إنتاج حوالي 15000 متر مكعب من الخشب في قارص عن طريق قطع أشجار الغابات خاصة أشجار الصنوبروالتنوب والألدر، ومن الصناعات الرئيسية في قارص معالجة اللحوم ، وتجهيز علف الماشية، الدِّباغة، الأحذية، ومصانع الإسمنت والطوب.

السياحة في محافظة قارص

تُعتبر قارص من المحافظات السياحيَّة في تركيا يرتادها محبُّوا التاريخ وعُشاق الطبيعة الساحرة على السواء، ودخلت المحافظة ضمن مشروع أفضل الوجهات الأوروبية عام 2009.

إقرأ أيضا:جزيرة العرب في القرن العشرين

قارص تاريخ وحضارة

تزخر قارص بالمَعالِم الأثريَّة التي تروي تاريخاًعريقاً للمنطقة، وتتنوَّع المعالم التاريخيَّة فيها ومنها:

  • مغارة كوربان اغا: تعود للعَصْرَين الجليدي والبرونزي وترتفع ألفي متر فوق سطح البحر.
  • أطلال “آني” الأثرية: يعود تاريخها إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد والتي احتضنت 23 حضارة مختلفة كالحضارتين البيزنطيّة والعثمانيَّة، ووصلت إلى عهدها الذهبي في القرن الحادي عشرحيث يُقدَّر عداد سكان آني في تلك الفترة بأكثر من 100 ألف شخص، وتتميَّز آني بطرازها المعماري، ومبانيها الأثرية متنوّعة ففيها المساجد والكنائس والمنازل التي تعود لثقافات مختلفة، وهي مُدرجة على قائمة مواقع التراث العالمي.
  • قلعة قارص: أُنشِئت في العهد السلجوقي عام 1153 للميلاد، وبُنِيت فوق تلَّة وتُطل على مدينة قارص.
  • الجسر الحجري: معلم بارز في مدينة قارص مبْنِي من أحجار البازلت، بناهُ السلطان العثماني مراد الثالث عام 1579 فوق نهر قارص ليصل بين حيَّيْ “قلعة إتشي” و”صو كابي”، وأعيد ترميمه عام 1725.

معالم سياحيَّة طبيعيَّة في قارص

تتميّز قارص بطبيعتها الخلّابة، التي تتنوَّع بين الجبال والغابات والبحيرات، مما جعلها من أفضل الوجهات السياحيَّة وخاصَّة في فصل الشتاء، ومن أشهر المعالم السياحيَّة الطبيعية فيها:

إقرأ أيضا:منطقة مقوع في مدينة الأحمدي
  • بحيرة كويوجوك: تم اختيارها كواحدة من أهم الوجهات السياحيَّة الأوروبيَّة ،يزورها السيَّاح للاستمتاع بمشاهدة الطيور المهاجرة والتي يصل عددها إلى 224 نوع من الطيورمن آسيا وأفريقيا.
  • بحيرة تشلدر المتجمدة: هي ثاني أكبر بحيرة عذبة في منطقة شرق الأناضول بمساحة إجمالية قدرها 123 كيلومترا مربعا وعمق 42 مترًا، وتقع على حدود ولايتي أردهان وقارص، تُعتبر وِجهَة مُفضَّلة لآلاف السياح الأجانب والمحليين سنويا خاصَّة في فصل الشتاء لممارسة الرياضات الشتوية مثل ركوب عربة الأحصنة على الثلج واصطياد الأسماك داخل الجليد .
  • نهر قارص: مِن أشهر الأنهار في قارص، على جانبيه معالم أثريَّة مثل جامع كومبيت وجامع أولياء وكنيسة الحواريين.

مدينة قارص

هي عاصمة المحافظة، وواحدة من أعلى المدن في تركيا ، إذ يبلغ ارتفاعها حوالي 2000 متر فوق مستوى سطح البحر، تصل درجات الحرارة في فصل الشتاء بانتظام إلى أقل من -30 درجة مئوية في الليل (ولا تزيد عن -15 درجة مئوية خلال النهار)، لا يوجد موسم صيف حقيقي في قارص، بل فصل ربيع قصير في شهري يوليو وأغسطس (وهو يُعتبرموسم الأمطار) وشتاء طويل بارد ومثلج خلال باقي العام.

إقرأ أيضا:ولاية أريزونا
السابق
مدينة الميمونة في محافظة ميسان
التالي
ناحية يثرب في محافظة صلاح الدين