اقرأ » محافظة قلوة في السعودية
المملكة العربية السعودية دول ومعالم

محافظة قلوة في السعودية

محافظة قلوة في السعودية

محافظة قلوة

تتبع محافظة قلوة منطقة الباحة وتقع تحديداً في إقليم تُهامة، وهي ثاني أكبر وأهم مدينة في قطاع تهامة بالمملكة العربية السعودية، وهي من المدن الحيويّة التي ينمو أعداد سكانها بشكلٍ متواصل، ويسكن المحافظة عدد من القبائل وأهمها قبائل زهران، حيث ينسب اسم المحافظة للقبيلة فتسمى بزهران. تتميز قلوة بأمكانها العديدة ذات الطّابع التراثي، ومنها قريتي الخلف والخليف وقد عرفتا قديماً بكونما مركزين للعلم والعلماء. 

موقع وتضاريس محافظة قلوة

تتميز المحافظة بوجود العديد من الأودية والمزارع الكبيرة فيها، ويزداد جمال المحافظة في فصل الربيع، فتملؤها المناظر الخلّابة ويكون جوها معتدلاً، وتتكيز بتضاريسها المرتفعة ففيها العديد من الجبال كجبل شدا، وجبل نيس الذي يُطلّ على وادي محلاء، ويوجد فيها العديد من الشعاب والأودية، كما أنها ترتفع 400م عن سطح البحر. تقع محافظة قلوة جنوب غرب منطقة الباحة، كما أنها تُشكل الجزء الرئيس من القطاع التهامي، وهي جزءٌ من منطقة الباحة، وتتبع لها أكثر من 135 قرية وهجرة، كما أنه يتجاوزعدد سكانها 60.000 نسمة.

يعتبر جبل نيس من أهم الجبال وأكثرها شهرة في المحافظة، فيمتاز بارتفاعه الشاهق وصعوبة تسلّقه، لكنّ الجبل يمتاز بجماله الآسر أيضاً لخضرته الدائمة ووفرة المياه في سيله والتي تعتبر مصدراً أساسيا تسقى به مزروعات المحافظة، بالإضافة إلى جوه الجميل ذو الهواء العليل. 

المراكز التابعة لمحافظة قلوة

هنالك خمس مراكزٍ تتبع محافظة قلوة، فمركز الحجرة أولها وقد جائت تسميته نسبة إلى وادي الحجرة الشهير، وتبلغ مساحة المركز 600كم تقريباً، ويحتل المركز المرتبة الثالثة في تهماة بعد قلوة والمخاوة، حيث يبلغ عدد سكان المركز10.000 نسمة، بالإضافة إلى مراكز الشّعراء الذي يقع شمال قلوة، ويبعد عنها مسافة تُقدّر بثلاثين كيلو متراً، و مركز الرميضة واللذي يقع في الجزء الغربي من المحافظة ، ومركز المحمدية الذي أسس عام 1425ه حيث تسكنه العديد من القبائل وتتبعه 13 قرية وفيه عدد كبيرٌ من المدارس، أما أحدثها فهو مركز الجرين الذي يشكّل نهاية الحدود الإداريّة بين الباحة ومكّة الكرمة.

الأنشطة والخدمات الاجتماعية في محافظة قلوة

تأسست جمعية البر الأهليّة في قلوة عام 1319ه التي تعمل على القيام بمختلف أمال الخبر لمساعدة أهالي المحافظة، وتقدم الجمعيّة العديد من المساعدات عبر مشاريع عدّة، كمشروع مساعدة الشباب على الزواج، ومشروع حفظالنّعمة، وشروع التوزيع العيني، ومشروع كفالة الأيتام، ومشروع تحجيج الفقراء وبناء المساكن لهم، ومشروع الأسر المنتجة، ومشروع مساعدة أسر السجناء، وغيرها من المشاريع الخيريّة.

يعتبر مهرجان الربيع في محافظة قلوة من أهم الفعاليات والأنشطة المقامة في المحافظة، ويستمر المهرجان لمدّة شهر، ويشهد العديد من الفعاليات المميزة والممتعة، حيث يتجه إليه آلآف المتنزهين والزوار ليشاركوا في البرامج التوعوية، والرياضية، والثقافيّة، والاجتماعيّة، كما تعقد جلسات للشعر وجلسات شبابية، وأمسياتٍ تقافية وأدبيّة وبرامج ترفيهيّة وندوات تثقيفيّة على المسرح المفتوح. ما يميز المهرجان وما يجعله محط أنظار وإعجاب الزّوار هو طبيعة ومناخ المحافظة في هذا الوقت من العام، فبالإضافة إلى الفعاليّات الممتعة والمفيدة لكافّة الأعمار، يتمتع الناظر بسحر الطبيعة الخلاب من الجبال الشاهقة إلى الأودية والسهول الخضراء. 

ما تزال المحافظة في التطوّر المستمر، فقد نظّمت ملتقى قلوة الاستثماري، والذي يهدف لتوفير قرص للاستثمار في مختلف القطاعات في المحافظة، كما أنها تمرّ بمرحلة تطوير وإعمار لبنيتها التحتية.