الأردن

محافظة مادبا وجبل نيبو

محافظة مادبا وجبل نيبو

محافظة مادبا

تعد محافظة مادبا واحدةً من محافظات المملكة الأردنية الهاشمية التي يبلغ عددها 12 محافظة، وهي تقع في الجهة الجنوبيّة من المملكة ، وقد بناها المؤابيون خلال القرن التاسع قبل الميلاد، يعود اسمها إلى كلمة آراميّة سريانيّة تم اشتقاقها منها، وهي ميا دأبيا، وهي تعني تعني مياه الفاكهة، وبقي هذا الاسم كما هو دون تحريف إلى أن دخلها المسلمون وأسموها مأدبا، وقد كانت هذه المدينة من أهم المراكز الدينية والتجارية منذ القدم على مستوى بلاد الشام.

تاريخ محافظة مادبا

تعد هذه المدينة واحدةً من المدن التاريخية القديمة؛ إذ بينت كافة الدراسات الجيولوجية والتاريخية التي أجريت في المنطقة، إلى أن تاريخ هذه المحافظة يعود إلى العصر الحديدي الأول، وذلك بعدما تم اكتشاف قبر في المدينة يعود إلى تلك الفترة من الزمن، أما خلال القرن الثاني عشر قبل الميلاد، فقد كانت مأدبا مدينة مؤابية، ثم حكمها الملك ميشع الذي جعل منطقة ذيبان عاصمة لحكمه، ومرت مادبا خلال التاريخ بالعديد من الحضارات، والذين ترك كل منهم العديد من الآثار والعلامات التي تدل عليه، ومنها: الأنباط، واليونانيين، والبيزنطيين الذين نشروا فيها الديانة المسيحيّة، و الغسانيين العرب، وساهم ذلك في وجود العديد من المناطق والمعالم الأثرية في المحافظة.

جبل نيبو في محافظة مادبا

يعد جبل نيبو واحداً من أهم الجبال التاريخية التي تقع في الأردن بشكل عام، وفي مادبا بشكل خاص، وهي تقع على مسافة تبعد 41كم من العاصمة الأردنية عمان، كما يمتاز جبل نيبو بارتفاعه عن سطح الأرض بما يقدر بحوالي 680م، الأمر الذي ساهم في أن يكون للجبل إطلالة مميزةً على البحر الميت، بالإضافة إلى أنه يمكن لأي شخص يصعد الجبل أن يشاهد أراضي فلسطين بشكل عام، وتحديداً قبة الصخرة التي تقع داخل حدود المسجد الأقصى في مدينة القدس؛ وبذلك يعد منطقةً مناسبةً لمن يود مشاهدة المكان.

سبب تسمية جبل نيبو في محافظة مادبا

ترجح الروايات التاريخية بأن سبب تسمية جبل نيبو بهذا الاسم يعود إلى إله التجارة خلال عهد البابليين؛ حيث تقول الروايات بأن هذه المنطقة كانت ممراً أساسيّاً لاتجاه القوافل التجارية إلى أراضي فلسطين، واكتسب جبل نيبو أهميته بأنه واحد من المناطق المقدسة لدى كافة أتباع الديانات السماوية، سواءً المسلمين، أو اليهود أو المسيحيين؛ حيث إن الجبل يرتبط ذكره بالنبي موسى عليه السلام، ولذلك فإنه يضم مجموعةً من الكنائس، وعدد من القبور واللوحات الفسيفسائية، بالإضافة إلى معبد.

متحف جبل نيبو

يعد متحف جبل نيبو واحداً من المعالم الأساسية في محافظة مادبا وجبل نيبو؛ حيث تم إنشاؤه ليحتوي على أهم الآثار التي تم اكتشافها في هذا الموقع، سواءً كانت الدينية أو الأثرية، وهو يوفر لزواره المرافق عامة، ومواقف خاصة للحافلات التي تقوم بنقل الزوار، ومهبط طائرات، وعلى جانبي الطريق الذي يصل ما بين كل من مدينة مادبا ومتحف جبل نيبو، فإنه يوجد العديد من الأسواق الشعبية التي تقوم ببيع الحرف اليدوية، وهي من أهم المنتجات التي يهتم السياح بشرائها كهدايا أو قطع تذكارية.

معالم سياحية في محافظة مادبا

بالإضافة إلى جبل نيبو فإن هناك العديد من المعالم السياحية الموجودة ضمن حدود محافظة مادبا، ومن أهمها:

قلعة مكاور

تقع قلعة مكاور على مسافة 32كم من الجهة الجنوبية الغربية لمادبا، على مقربة من قرية مكاور، وهي تقع على تلة متوسطة الارتفاع، بحيث يصل ارتفاعها عن سطح البحر ما يقارب 730م، وقد بنيت في القرن الأول قبل الميلاد، حسب ما أوضحت الكتابات الموجودة على أقدم قطعة فسيفساء عثر عليها في المنطقة.

قلعة أم الرصاص

تقع أم الرصاص على مسافة 30كم في الجهة الجنوبية الشرقية من مادبا، وتحديداً في منطقة السهوب شبه القاحلة من الصحراء الأردنية، وهي من المناطق القديمة؛ حيث كانت عبارة عن حامية استراتيجية للجيش الروماني، إلا أنه تم تحويلها لاحقاً ليسقر فيها كل من المسلمين والمسيحيين، وقد تم إضافتها في عام 2004 إلى لائحة التراث العالمي لليونسكو.

السابق
معلومات عن جبل نيبو
التالي
تعرف على أشهر الجامعات في الشرق الأوسط