اقرأ » محافظة مسندم العمانية
دول عربية دول ومعالم سلطنة عمان

محافظة مسندم العمانية

محافظة مسندم الإمارات

محافظة مسندم

هي إحدى ولايات سلطنة عمان وتقع شمال إمارة رأس الخيمة الإماراتية، وهي المدينة العربية الأولى التي تشرق عليها أشعة الشمس. تبلغ مساحتها حوالي 1900 كم مربع وتقع على قمم جبال الحجر، كما تتميز بطبيعتها الجبلية حيث يصل ارتفاع جبالها إلى 2100 متر فوق مستوى سطح البحر. تضم محافظة مسندم أربع ولايات وهي خصب، دبا، بخا، مدحا ومركز المحافظة ولاية خصب، ويبلغ تعداد سكانها حسب آخر إحصائيات لعام 2019 نحو 45.200 نسمة.

أهمية محافظة مسندم

تكمن أهميتها الاستراتيجية الكبيرة في وقوع جزء منها “رأس مسندم” على مضيق هرمز (مضيق باب السلام)، أحد أهم خطوط الملاحة البحرية في العالم والذي يصل الخليج العربي بالهند والمحيط الهندي، كما أصبح الآن يُنقل من خلاله حوالي  90% من بترول الخليج العربي إلى دول العالم.

تسمية محافظة مسندم

لمحافظة مسندم أسماء عديدة منها “نرويج العرب” وسميت بذلك لاحتوائها على المضايق والجبال الّتي تنحدر مباشرةً في مياه المحيط الزرقاء، كما سميت قديماً باسم “مجان” أي أرض الجبال وسُميت أيضاً رؤوس الجبال و”ماكيتا”.

التاريخ الحديث لمحافظة مسندم

كان البرتغاليون من أوائل الاوروبيين الذين وصلوا شبه الجزيرة العربية عام 1498م وذلك بعد نجاح رحلة البحار البرتغالي فاسكو دي جاما حول طريق رأس الرجاء الصالح، وبحلول 1515م فرضوا سيطرتهم على منطقة المحيط الهندي واستمر ذلك حتى تصدّى لهم السكان المحليين، وتحت تأثير منافسة القوى الأوروبية لهم خسروا مضيق هرمز عام 1622م، مما أتاح دخول الهولنديين والإنجليز إلى أسواق الشرق الأوسط. فرض الهولنديون سيطرتهم حتى طُردوا من قبل سكان العرب الأصليين (الشحوح)، بعدها استولى البريطانيون على الأنشطة التجارية في الخليج، لكن في بداية القرن التاسع عشر استولى القواسم على السلطة في مسندم، ممّا أقلق البريطانيين ودفعهم لشن حملة عليهم انتهت بهزيمة القواسم 1820م، وأخيراً بعد انسحاب القوات البريطانية تمّ تكوين دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي عام 1972م تمّ ضم إمارة رأس الخيمة للإمارات وبدأ النزاع على مسندم مع سلطنة عمان.

اقرأ أيضاً  محافظة القاهرة

الخلاف على محافظة مسندم

بدأ النزاع على مسندم بين الإمارات العربية المتحدة وعُمان عام 1977 عندما أعلنت سلطنة عُمان عن نزاع مع إمارة رأس الخيمة يتعلّق بمقطع 16كم مربع على مقربة من مضيق هرمز بسبب قيام إمارة رأس الخيمة بإنتاج النفط، ممّا دفع بعُمان لإرسال قواتها، اتفقا بعدها عام 1996 على ترسيم 330كم مربع من حدودهما المشتركة، وفي 2008م وقّع البلدان اتفاقية لرسم ما تبقّى من حدودهما المشتركة بطول 272كم مربع، لكن ظل الخلاف قائماً حتى يومنا هذا.

  بعض معالم مسندم

  • جبل حارم أو هارم: هي سلسلة جبلية في ولاية خصب ارتفاعها 1600م فوق سطح البحر، يمكن السفر إليها بسيارات الدفع الرباعي من بين مسارات الجبل الضيقة والتوقّف لمشاهدة الأودية والقرى الجبلية ومزارع القمح وصولاً إلى القمة المنبسطة حيث الأحافير البحرية التي يصل عمرها إلى أكثر من 250 مليون سنة.
  • حصن خصب: يقع في التجويف الداخلي لخليج خصب على الجانب الشرقي من الولاية، وقد شيّده البرتغاليون في القرن السابع عشر، وتمّ ترميمه عام 1990م وتطويره عام 2007م.
  • حصن أو قلعة بخا (حصن البلاد): تمّ بناؤه في عهد الإمام سيف بن سلطان اليعربي، وهو بناء مستطيل الشكل يتميز ببرجه الدائري ويحتوي على خندق عريض يحيط به من ثلاث جهات، وقد تمّ ترميم الحصن عام 1989م وتحويله إلى متحف وطني.
  • جبل جيس: هو أطول جبل يين السلطنة وإمارة رأس الخيمة بارتفاع 1900م تقريباً وهو أحد جبال سلسلة الحجر، يقع شمال إمارة رأس الخيمة، ويعد من الوجهات السياحية لمحبي المغامرات حيث يوجد به أطول مسار انزلاقي في العالم.