المملكة العربية السعودية

محافظة نمرة أين تقع

محافظة نمرة أين تقع

تُعد محافظة نمرة من أشهر المدن العربية على مدار التاريخ، حتى وإن تراجعت مكانتها حضاريًا مع مرور الزمن، إلا أنها من أعرق مدن الوطن العربي، ولا شك أنها شاهد تاريخي هام على جزيرة العرب، فاسمها له واقع على السامعين، حتى من لا يعرفها لا بد أنه قد سمع عنها يومًا، فهو الحال مع جميع المدن العربية القديمة ذات التاريخ الكبير.

محافظة نمرة أين تقع جغرافيًا

تعد نمرة أحد أراضي المملكة العربية السعودية، وتتبع إداريًا لمنطقة مكة المكرمة، ويُطلق عليها حاضرة مركز العرضية الشمالية، وتقع جغرافيًا في الجنوب الغربي لللسعودية، مما جعلها تتشارك حدودها مع محافظة المخواة من الشمال، والعرضية الجنوبية من الجنوب، ومحافظة بلجرشي من الشرق، ومحافظة القنفذة من الغرب.

تصنيف نمرة الإداري 

طبقًا للتقسيم الإداري المُتبع داخل السعودية؛ نمرة ليست أحد محافظات المملكة، حيث أنها نفسها تتبع محافظة العرضيات التي تقع في الجزء الجنوبي لمنطقة مكة المكرمة، وتُعد حاضرة لمركز العرضية الشمالية، أي يمكن القول أن نمرة هي عاصمة لأحد المراكز الهامة التابعة لمحافظة العرضيات، لكن السبب الذي جعلها تشتهر بمسمى المحافظة وأن يظُنها الكثير أحد محافظات المملكة؛ أنها من أكبر وأقدم قُرى الجنوب الغربي لمكة وأشهر قُرى المنطقة على الإطلاق تقريبًا، لذا اعتاد الناس على تسميتها بمحافظة نمرة وبقيت هكذا في الأذهان عند الإشارة لجنوب مكة بشكلٍ عام.

إقرأ أيضا:مدينة كيش في إيران

أهمية مدينة نمرة

ترجع أهمية نمرة الكبيرة في محافظة العرضيات، والتي تجعل البعض يعتبرها عاصمة للعريضة الشمالية، إلى كونها تحتوي على الكثير من الجهات الحكومية، وأيضًا الأماكن الخدمية التي لا تُقدم المساعدة لسكان نمرة فقط، بل القرى المجاورة أيضًا، وأحيانًا كافة أرجاء المحافظة؛ حيث تحتوي نمرة على مستشفى عام كبير يخدم أهل نمرة وبعض المناطق المجاورة لها، كما بها مركز الإشراف التربوي المسؤول عن تسيير أمور التربية والتعليم بنمرة والمحافظة، كذلك تحتوي على مركز التنمية الاجتماعية الخاص بمركز العرضية الشمالية، وبلدية، ومركز الدفاع المدني بالمركز، وتحتوي أيضًا على سجن محافظة العرضيات الرئيسي، ومحكمة العرضية الشمالية العامة، بالإضافة إلى مكتب الضمان الاجتماعي، ومركز لعلاج الكلى، ومركز للشرطة، كما يوجد بها العديد من المدارس والمعاهد الهامة، ليصبح بها كافة الأماكن الخدمية التي يمكن أن يحتاجها سكانها وسكان محافظتها تقريبًا.

معاناة محافظة نمرة

 تبقى محافظة نمرة أو حاضرة نمرة أو قرية نمرة بمختلف تسميتها واحدة من كُبرى المناطق التاريخية بالمملكة السعودية، والتي تجمعت مع مناطق العرضية الشمالية تحت لواء الحكم السعودي سنة 1353هـ؛ عندما قام الملك عبدالعزيز آل سعود بقبول طلب قبيلتيّ غامد وزهران بضم أراضيهم لمملكته، لتكون فيما بعد إمارة تابعة لحكمه سُميت بالعرضية الشامية؛ أي العرضية الشمالية حاليًا، وبقيت من حينها نمرة أحد أشهر وأهم المناطق التابعة للمملكة، لذا من المؤسف أن نجد الإهمال يضرب بنمرة السنوات الأخيرة وبأهلها، فمن إهمال للمرور والطُرق العامة، إلى إهمال تطوير المناطق الخدمية والأسواق الشعبية القديمة التي تنقصها مراقبة الدولة؛ لمنع الغش التجاري والتلاعب بالأسعار الذي أصبح منتشر بالمنطقة، كما تفتقر نمرة ذات الكثافة السكانية الكبيرة إلى المساحات الخضراء والأنشطة الرياضية والترفيهية.

إقرأ أيضا:منطقة غرناطة في مدينة الكويت

بالطبع يتمنى أهل نمرة أن تمُدها الحكومة بالمشروعات التنموية الكبيرة التي تشهدها المملكة ضمن خطة تنمية السعودية 2030، وأن تنتشر الملاعب والنوادي بالمنطقة ومراكز التسوق الحديثة الخاضعة لمراقبة الدولة منعًا لأي تلاعب يزيد من الأعباء الواقعة على المواطنين فيها.

السابق
محافظة عفيف في المملكة العربية السعودية
التالي
محافظة طبرجل في السعودية