اقرأ » مدن قطر
دول ومعالم قطر

مدن قطر

مدن قطر

تقع دولة قطر في شرق شبه الجزيرة العربية، ويحدها براً المملكة العربية السعودية وبحراً كلا من مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتبلُغ المساحة الإجمالية لدولة قطر حوالي 11437كم²، بينما يبلغ عدد سُكانها مايزيد عن المليوني نسمة بقليل.

تقسيم مدن قطر

يبلغ عدد مدن قطر عشرة مدن؛ وهي:

مدينة الدوحة

الدوحة هي عاصمة دولة قطر، وعُرفت قديماً حتى بدايات القرن التاسع عشر باسم البدع، وتبلُغ مساحة الدوحة حوالي 1000كم²، ويتركز غالبية سكان قطر في الدوحة، حيثُ يصل عدد سكانها إلى حوالي مليون ونصف المليون نسمة تقريباً

تنقسم الدوحة إدارياً إلى عدد من الأحياء مثل حي المرخية، وحي مريخ، وحي الدحيل، وحي السودان، وحي بن محمود، وحي نعيجة، وحي السلطة القيدمة، وحي السلطة الجديدة، وحي الغانم، وحي عنيزة، وحي المعمورة، وحي العزيزية وغيرها من الأحياء. تحتوي مدينة الدوحة على العديد من المعالم التي تجذب الزوار من جميع أنحاء العالم مثل سوق واقف، وجزيرة اللؤلؤة، والحي الثقافي كتارا، وخليج لاجون، ومتحف الفن الإسلامي، ومتحف الفن الحديث، ومتحف قطر الوطني، وكورنيش الدوحة وغيرها من المعالم.

مدينة أم سعيد

تقع مدينة أم سعيد على الساحل الشرقي لشبه الجزيرة القطرية وتبعُد حوالي 45كم عن العاصمة القطرية، كما تُعرف أيضأ باسم المساعيد، وتُعتبر مدينة أم سعيد من أهم النقاط الصناعية في دولة قطر وذلك لاحتوائها على مصانع الصلب ومصانع إنتاج سوائل الغاز الطبيعي ومصانع الأسمدة، أضف إلى ذلك ميناء نفطي والذي يحتوي مصافي للنفط.

مدينة الخور

مدينة الخور هي المدينة صاحبة ثاني أكبر كثافة سكانية في قائمة مدن قطر بعد العاصمة الدوحة، وتقع مدينة الخور على الساحل الشرقي لدولة قطر. قبل النهضة العمرانية في دولة قطر، اشتهرت مدينة الخور بصناعة المراكب الشراعية وصيد الأسماك وتجارة اللؤلؤ، و من أهم معالم مدينة الخور:

  1. عين حليتان: وهو نبع ماء قليل العذوبة
  2. الأبراج: شُيدت هذه الأبراج لأغراض دفاعية منذ مايزيد عن المائة عام.
  3. سوق الخور القديم: والذي يقع في وسط مدينة الخور.

مدينة الريان

تبلُغ مساحة مدينة الريان حوالي 190كم²، ويبلغ عدد سكانها حوالي 605 الآف نسمة تقريباً، وتنقسم مدينة الريان إدارياً إلى مناطق معيذر، والمعراض، وأبو سدرة، والمناصير، والوجبة، والشحانية، والناصرية، والسيلية، والغرافة. من أهم معالم مدينة الريان قلعة الواجبة والتي تم بناؤها في نهاية القرن الثامن عشر، وتقع في غرب مدينة الريان.

مدينة الشيحانية

تبعُد عن العاصمة القطرية الدوحة بحوالي 25كم، ويبلغ عدد سكانها حوالي 187 ألف نسمة تقريباً، ويرجع سبب تسمية مدينة الشيحانية بهذا الاسم نسبة إلى نبات الشيح الذي تشتهر به المدينة. تحتوي مدينة الشيحانية على مزرعة المها المملوكة للشيخة موزة، بالأضافة إلى مزرعة ومتحف الشيخ فيصل بن قاسم.

مدينة الوكرة

تبلغ مساحة مدينة الوكرة حوالي 76كم²، ويبلغ عدد سكانها حوالي 300 ألف نسمة تقريباً، وتتميز مدينة الوكرة باحتوائها على عدد كبير من التلال الصخرية بالقرب من شاطئ البحر، وقديماً اتخدها البحارة وصائدي الأسماك واللؤلؤ كمسكن.

مدينة الظعاين

تأسست مدينة الظعاين نتيجة لمصادقة أمير دولة قطر على القرار الوزاري رقم 13 لعام 2004 والذي يقضي بإنشاء مدينة الظعاين وتمتعها بشخصية اعتبارية شأنها شأن كل المدن القطرية الأخرى، وتنقسم مدينة الظعاين إدارياً إلى مناطق لعبيب، ووادي البنات، والخيسة، وجنيحات، وروضة الحمامة، ووادي الواسعة، والصخامة، ووادي لوسيل، وسميسمة، والجريان، ووادي العويرة وغيرها من المناطق.

مدينة دخان

تبلغ مساحة مدينة دخان حوالي 365كم²، ويبلغ عدد سكانها حوالي 12 ألف نسمة تقريباً، وتتميز مدينة دخان باحتوائها على العديد من المصانع وحقول النفط، بالإضافة إلى تواجد شركة قطر للغاز والتي تقوم بمد عدد من الأنابيب لتصدير الغاز الطبيعي.

مدينة الذخيرة

تُعتبر من أجمل المناطق الطبيعية في قطر، حيث تحتوي على مساحات شاسعة من النباتات الطبيعية، بالإضافة إلى غابات المانجروف. تجذب مدينة الذخيرة العديد من الطيور مثل طير مالك وطير النحام الوردي والتي يصعُب تواجدها في مناطق أخرى.

مدينة أم صلال  

تبلغ مساحة مدينة أم صلال حوالي 318كم²، وتنقسم إلى أم صلال علي وأم صلال محمد، و من أهم معالم مدينة أم صلال برج برزان، والذي تم تشييده في نهاية القرن التاسع عشر لأغراض المراقبة والدفاع.