مدينة أم كدادة في السودان

مدينة أم كدادة في السودان

مدينة أم كدادة

تقع مدينة أم كدادة وسط محلية أم كدادة، تحدها محلية الكومة من الشمال والطويشة من الجنوب وغرب كردفان الشرقي ومحلية كلمندو من الغرب، حيث نشأت مدينة أم كدادة كقرية صغيرة وسط منطقة مرتفعة يقع في باطنها حوض أم كدادة الجوفي. ساهم توفّر المياه في ارتفاع عدد الوافدين إليها، ومع مرور الوقت تطوّرت القرية وأصبحت مدينة هائلة وحاضره محلية أم كدادة، كما تطوّرت المدينة عمرانياً؛ حيث أُنشئ فيها مركز صحي ملكي يعتبر من أقدم المستشفيات في دارفور .

تسمية مدينة أم كدادة في السودان

سمّيت مدينة أم كدادة نسبةً إلى أشجار الكداد المحلية، والتي كانت تغطي جميع المنطقة، وتتغذى عليها الحيوانات، خاصةً الضأن والماعز، وبعد أن استوطنها الإنسان أصبحت تُعرف بأم كدادة، لكن بعد تأثّر المنطقة بكمية رياح رملية كبيرة، أصبح الغطاء النباتي شبه معدوم، وأصبحت المنطقة ذات طابع صحراوي. 

سكان مدينة أم كدادة في السودان

يوجد في السودان مدينتان يزيد عدد سكانها عن المليون نسمة، و 19 مدينة يتراوح عدد سكانها بين مليون ومئة ألف نسمة، حيث يبلغ عدد مدن السودان كافّة 42 مدينة، ومدينة أم كدادة واحدة من هذه المدن التي يبلغ عدد سكانها ما يقارب 10,979 نسمة حتى عام 2019. تتمتّع المدينة بوجود العديد من القبائل السودانية العربية والإفريقية.

إعلان السوق المفتوح

التعليم في مدينة أم كدادة في السودان

تحتوي مدينة أم كدادة على 71 مدرسة أساسية و 11 مدرسة ثانوية، كما تحتوي على مدرسة أثريّة تأسست عام 1940 وهي مدرسة أم المؤمنين، مما يدل على الاهتمام الكبير في قطاع التعليم في المنطقة.

اقرأ أيضاً:  منطقة ماحص في محافظة عمان

جغرافيا مدينة أم كدادة في السودان

العديد من التقارير البيئية تؤكد أن مدينة أم كدادة لا تصلح لسكن المواطنين فيها، كونها تقع في خط الرياح، حيث إنها تتعرّض إلى كميات كبيرة من الرمال المتحرّكة وسرعة رياح عالية، مما أدى إلى انحدار مستوى وجود الغطاء النباتي بالمنطقة لما تأثرت به من تصحّر، وهو السبب الأساسي في قلّة إنتاج المحاصيل وندرة المرعى، إذ يشكّل الوضع الجغرافي تحدٍ كبير في المنطقة، لكن سرعان ما اعتاد سكان المنطقة على هذا الواقع، وبدأوا بالتعايش معه.

اقتصاد مدينة أم كدادة في السودان

بدأت آثار الحروب بالاختفاء تدريجياً في منطقة أم كدادة، حيث بدأت الحياة تستقر تدريجياً، كما أن وجود المخزون الجوفي الكبير في المنطقة ساهم على زيادة الإنتاج ومكافحة الجفاف، إذ كان الجفاف والتصحّر ونقص الغذاء من الأسباب التي دفعت السكان إلى الهجرة، لكن مدينة أم كدادة بدأت تشهد تحسناً ملحوظاً على الوضع الاقتصادي مع عودة الأهالي إليها بعد انتهاء الحرب، حيث كانت المسافة التي يقطعها أهالي منطقة أم كدادة تقارب 168 كيلومتراً للذهاب إلى مدينة الفاشر ليستفيدوا من أسواقها، والآن بعد توفير طريق الإنقاذ؛ أصبح الأمر في غاية السهولة. لطالما اشتهرت مدينة أم كدادة بإنتاج كلن من البطيخ والسمن البلدي .

السياحة في مدينة أم كدادة في السودان

يوجد في مدينة أم كدادة العديد من المعالم السياحية الأثرية؛ أحدها جبل ميدلتون، الذي يقع الجبل في شمال المدينة الذي يكشف كامل المدينة، سمّي الجبل بهذا الاسم نسبةً إلى المفتش الإنجليزي ميدلتون الذي توفي في نفس المنطقة. ومسجد أم كدادة وبير كوكروك الذي يتم استخراج الطين الّلين منه لغاية استخدامه في عمليات البناء. من الجدير بالذكر أن مدينة أم كدادة تحتوي على أربعة أحياء كبيرة هي حي الصفا، حي السلام، حي التقوى وحي المزدلفة.

اقرأ أيضاً:  ولاية الكامل والوافي في سلطنة عمان

مقالات مشابهة

محافظة الجنوبية في البحرين

محافظة الجنوبية في البحرين

الطقس في العراق

الطقس في العراق

مدينة دورتموند في ألمانيا

مدينة دورتموند في ألمانيا

مدينة زحلة في لبنان

مدينة زحلة في لبنان

مجمع شروق مردف في دبي

مجمع شروق مردف في دبي

دليلك إلى مدن هولندا ونيوزيلندا

دليلك إلى مدن هولندا ونيوزيلندا

محافظة حفر الباطن في السعودية

محافظة حفر الباطن في السعودية