العراق

مدينة الحصوة في محافظة بابل

مدينة الحصوة في محافظة بابل

محافظة بابل

جنوب العاصمة العراقية بغداد وفي وسط العراق تقع محافظة بابل على مساحة تقدر بحوالي 5،116 كيلومتر مربع، وعلى ارتفاع حوالي 35 متر فوق سطح البحر، ويسكنها حوالي المليوني نسمة حيث تعتبر خامس أكبر محافظة في العراق، ويعد مناح محافظة بابل صحراوي حيث تبلغ درجات الحرارة في فصل الصيف الخمسون درجة مئوية أما في الشتاء فهو دافئ في مجمله. تنقسم محافظة بابل إلى خمسة أقضية رئيسية وهي: قضاء الحلة، وقضاء المحاويل، وقضاء المسيب، وقضاء الهاشمية، وقضاء حمزة الغربي.

تعتبر الحلة مركز قضائها وتتنوع المدن والنواحي في الأقضية، حيث تتوزع على جميع المناطق، وتمتلك مدن ونواحي المحافظة مكانة مميزة لما تحتويه من آثار ومزارات ومراقد؛ مثل: مقام النبي أيوب، ومقام النبي ذو الكفل، ومساجد؛ مثل: مسجد الحلة الكبير وجامع الإسكندرية الكبير وجامع المسيب الكبير  وحتى مصانع سواء محطات لتوليد الكهرباء او حتى مصانع للسيارات، حيث تحوي محافظة بابل جدار بابل الأثري ومرقد السيد يعسوب الدين وموقع برج بابل وأسد بابل، كما تمتلك العديد من المزارع والمتنزهات القديمة والحديثة، مما يعطي المحافظة مكانة سياحية كبيرة وقوة اقتصادية مؤثرة على البلاد بشكل عام.

مدينة الحصوة

تقع مدينة الحصوة في وسط العراق تقريباً في محافظة بابل بالقرب من ناحية الإسكندرية وتتبع إدارياً لقضاء المسيب، حيث تتشارك التقسيم مع أربع نواحي، وهي: ناحية المسيب، وناحية الإسكندرية، وناحية سدة الهندية، وجرف النصر.

إقرأ أيضا:منطقة فهد الأحمد في مدينة الأحمدي

موقع مدينة الحصوة

تبعد مدينة الحصوة عن بغداد حوالي 50 كيلومتراً، وتبلغ مساحتها حوالي الخمسة كيلومترات مربعة، ويقطع المدينة شارع بغداد الرئيسي بشكل طولي، كما يتفرع منه طريق باتجاه ناحية الإسكندرية، تحتوي المدينة على العديد من المقومات الرئيسية؛ مثل: المدارس، والمساجد، والمحال التجارية، ومراكز الأمن، والحدائق، كما تمتلك الكثير من البساتين الكبيرة، حيث تشتهر بالزراعة والتي تقع تقريباً بالقرب من منتصف المدينة، وتعتبر المدينة من المدن النامية والقابلة للاستثمار، حيث تتطور بشكل سريع و قوي خصوصاً في الجانب الزراعي وذلك لوفرة المياه القادمة من النهر والعديد من العوامل الأخرى، إلا أن المنطقة تواجه العديد من التحديات والمصاعب، حيث أدى تفجير انتحاري في ملعب الحصوة في عام 2016 للميلادية إلى مقتل أكثر من 30 شخص وإصابة حوالي المئة حيث استهدف التفجير أحد المناطق الحيوية في المدينة، ومع ما تواجهه من تحديات إلا أن المنطقة بدأت تتعايش وتتطور بشكل ملحوظ وإيجابي حيث توفر العديد من فرص الاستثمار.

تمتلك المدينة العديد من الميزات حيث تقع على طريق مهم يربط الوسط بباقي المناطق، حيث تعتبر أحد المحطات على طريق بغداد الذي يصل العديد من المناطق؛ وبسبب المحيط الصناعي الذي تمتلكه مدينة الحصوة،فإنها تقع بالقرب من أحد أكبر المنشآت الصناعية في العراق؛ مثل: المنشآت العامة لصناعة السيارات، والصناعات الميكانيكية، ومنشئات توليد الطاقة الكهربائية، كما يحيطها الكثير من المواقع الاثرية في محافظة بابل أو في ناحية الإسكندرية فإن توسعها وانتعاشها الاقتصادي في تزايد.

إقرأ أيضا:منطقة ياجوز في محافظة عمان

رغم المساحة المتواضعة التي تغطيها مدينة الحصوة، إلا أّن التطور السريع لها يشكل نقطة إيجابية كبيرة ويجعلها مدينة لها تأثيرها على المكانة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية لمحافظة بابل على وجه الخصوص وللعراق بشكل عام.

السابق
مدينة الصوفي العريقة في السودان
التالي
مدينة رشاد في السودان