العراق

مدينة الزعفرانية في بغداد

مدينة الزعفرانية في بغداد

مدينة الزعفرانية

هي إحدى أكبر مدن العاصمة العراقية بغداد من حيث المساحة وعدد السكان، حيث يبلغ عدد سكانها قرابة 700 ألف نسمةٍ، وتقع المدينة جنوب شرق يغداد في نقطةٍ يلتقي فيها نهر دجلة بنهر ديالي، كما تعتبر الزعفرانية البوابة الجنوبية التي تفتح العاصمة على محافظات الجنوب.  

الزراعة في مدينة الزعفرانية

تتميز مدينة الزعفرانية بوجود البساتين وافرة الأشجار فيها، ويعود سبب وجود هذه البساتين لوجودها على الضفة الغربية لنهر الدورة.

التعليم في مدينة الزعفرانية

تعتبر مدينة الزعفرانية منارةً علميةً؛ حيث تضم مجموعةً من المؤسسات التعليمية من أهمها معهد التكنولوجيا ببغداد، معهد الإدارة التقني ومعهد إدارة المدربين الصناعيين والكلية التقنية ببغداد وكلية الفنون التطبيقية.

النشاط الصناعي في مدينة الزعفرانية

تضم مدينة الزعفرانية إحدى أهم المناطق الصناعية في بغداد، والتي تعمل على صناعة المواد الكهربائية والمواد الغذائية والمواد البتروكيماوية، وتتميز الزعفرانية أيضاً بوجود شركة الصناعات الكهربائية وشركة الصناعات الالكترونية، إضافةً لشركة الهلال للصناعات الكهربائية وشركة الأصباغ الوطنية، ومصانع البيبسي والسفن أب ومعمل اللحوم العراقية، وجميع هذه المصانع  تقع في الجزء الجنوبي الغربي لمدينة الزعفرانية بالقرب من نهر دجلة.

إقرأ أيضا:مدينة إيستبورن

سكان مدينة الزعفرانية

تضم الزعفرانية مجموعةً مختلفةً من الأطياف، وأتباع الأديان والعقائد المختلفة، حيث يوجد فيها السنة والشيعة والمسيحيين والأكراد، تمتاز المدينة وعلى الرغم من الاختلاف الطائفي فيها بعدم وجود صراعٍ طائفي بعد أحداثٍ عدةٍ مرت بها البلاد، أدت في مناطقٍ أخرى إلى حدوث هذا النوع من النزاعات.

المعسكرات في مدينة الزعفرانية

يقع شمال شرق المدينة “معسكر الرشيد” والذي كان يسمى سابقاً “معسكر هنيدي” وذلك فترة الاحتلال البريطاني، مما جعل مقبرةً خاصةً بالجنود البريطانيين مازالت موجودةً حتى الآن على البوابة الشمالية لمدينة الزعفرانية.

يُعتبر معسكر الرشيد أحد أكبر المعسكرات في العاصمة بغداد قبل الغزو العراقي عام 2003م، حيث كان يضم قاعدة الرشيد الجوية ومصانع تصليح الطائرات ومدرسة طيران الجيش ومستشفى الرشيد العسكري التي تعد المستشفى العسكرية الأكبر على مستوى العراق، إضافةً إلى أن المدينة تضم مديرية الأمور الطبية ومدرسة المشاة وكدرسة القوات الخاصة ومديرية الانضباط العسكري، إلا أن هذه المناطق العسكرية باتت مهجورةً بعد أعمال التدمير والخراب، واتخذ منه مربو الجواميس مساكن عشوائيةٍ لهم.

أقسام الزعفرانية

تنقسم المدينة إلى عدة محلات ومناطق، تبدأ شمالاً وتتجه إلى ناحية الجنوب، ومن أهمها الزعفرانية القديمة “وهي المنطقة الواقعة على المدخل الشمالي للمدينة، يقع في قلبها سوقٌ شعبيٌّ عامرٌ بالحركة، إضافةً لمستشفى عام ومركز الشركة”، أما في الجهة المقابلة للشارع الذي يقسم الزعفرانية “الشارع العام” تقع منطقة سعيدة “والتي تتكون من مجموعةٍ من البيوت السكنية ودور الجلود، يعيش في هذه المنطقة موظفوا الشركة العامة للصناعات الجلدية، كما يوجد فيها عمارات تسمى عمارات سعيدة السكنية والتي بنيت في ثمانينات القرن الماضي”، وتقع بجوارها مزرعةٌ عرضها 500 متر تفصل منطقة سعيدة عن منطقة دور المعلمين “الذي يتكون من مجموعةٍ من الدور السكنية بدءاً من ساحة الشهيد مروراً بساحة الزعفرانية واصلاً بينها وبين دور سعيدة، وتأتي بعدها بناية المجلس البلدي – حالياً- وكانت هذه البناية هي قاعدة الصواريخ خلال حرب الخليج، كما استخدمعا الجيش الأمريكي لتخزين صواريخ الجيش العراقي بعد الغزو عام 2003م .

إقرأ أيضا:منطقة وادي صقرة في محافظة عمان

أهم مساجد الزعفرانية

تحتضن الزعفرانية مجموعةً من المساجد من أهمها “مسجد الرسول، مسجد سيد الشهداء، جامع اليماني الكبير، جامع الفتح المبين، جامع العلي العظيم، جامع الحي القيوم، جامع الأقصى، جامع خاتم النبيين”

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
محافظة لحج
التالي
محافظة مأرب