العراق

مدينة العمادية في محافظة دهوك

مدينة العمادية في محافظة دهوك

مدينة العمادية

مدينة العمادية في محافظة دهوك هي واحدة من المدن العراقية، ومركز قضاء تابع إدارياً إلى محافظة دهوك. تقع إلى شمال مدينة دهوك بحوالي 70 كيلومتراً، على علو 1400 متراً عن سطح البحر، حيث أنها مبنية على قمة جبل يضم عدداً من البوابات القديمة؛ مما يمنحها منظراً خلاباً وجاذباً للسياح، و يعود تاريخ بناؤها إلى أكثر من ثلاثة آلاف سنة.

تاريخ مدينة العمادية

كانت مدينة العمادية قديماً عاصمة إمارة بهدينان الكردية، التي تميزت بكونها تحمي وتضم مختلف الأديان والطوائف، وفي ذاك الوقت كانت واقعة تحت سيطرة الدولة العثمانية وتدفع لها الضرائب، وما زالت لحد اللحظة  تضم قبوراً لأفراد العائلة التي حكمتها ومن بينهم قبر السلطان حسين. وقد اشتهرت قديماً بصناعة الحرير وكانت جزءاً من طريق الحرير الجنوبي المار بكل من تركستان، خراسان، وبلاد الرافدين باتجاه سوريا وشمال افريقيا أو إلى الأردن والجزيرة.

ديموغرافية ومساحة مدينة العمادية

يبلغ عدد سكان مدينة العمادية 11,000 نسمة، تتوزع على مختلف مناطقها. وتبلغ مساحتها 93كم².

مميزات مدينة العمادية في محافظة دهوك

تميزت مدينة العمادية بكونها واقعة على طريق الحرير التاريخي، الذي كان يحتوي على ثلاثة أبواب، هم:

  • باب الباشا، يعلوه شعار عائلة الباشا التي حكمته في ذاك الوقت، ويمتد منه طريق يسمى (كولانا قوجا).
  • باب زيبار، يقع إلى شرق مدينة العمادية، ويحتوي على طريق للقوافل المحملة بالحيوانات.
  • باب الموصل، يقع إلى غرب مدينة العمادية، ويمتد منه طريق البغال إلى مدينة الموصل، كما تم تبليط معظم بلاطه لتسهيل مرور المركبات.

آثار مدينة العمادية في محافظة دهوك  

تحتوي مدينة العمادية على العديد من المعالم الأثرية التي تعود إلى عدة حقب زمنية، ومنها: الحقبة الأشورية، الحقبة العربية الإسلامية وغيرهم.. من أبرز هذه الآثار:

  • كنيسة أثرية و مخلفات أثرية لكنيسة يهودية.
  • قلعة العمادية الواقعة إلى الشمال الغربي من مدينة العمادية.
  • مدرسة قباهان الأثرية.
  • تضم عدداً من نقوش المنقوشة  بالخط العربي الكوفي وآيات قرآنية على بعض أبواب مدينة العمادية.
  • مدرسة قباد الواقعة في الوادي شمال مدينة العمادية، وكانت معنية بتدريس الفقه الإسلامي، و ضمت غرفاً ليقيم فيها الطلبة، كما أنها كانت متصلة مع الجامع الأزهر.
  • مصيف سولاف أو سيلاف، يقع هذا المصيف على بُعد 4كم عن مدينة العمادية ضمن وادي تحيط به الأشجار، و تجري فيه مياه عذبة يطلق عليها اسم سولاف.
  • بوابة العمادية القديمة، والمنارة الكبيرة.
  • بقايا آثار جامع قباد.

النواحي في مدينة العمادية

تضم مدينة العمادية عدداً من النواحي، منها:

  • ناحية سرسنك.
  • ناحية بامرني.
  • ناحية ديرلوك.
  • ناحية جمانكي.
  • ناحية شيلادزي.
  • ناحية كاني ماسي.

تسميات مدينة العمادية

أطلق على مدينة العمادية العديد من الأسماء، منها: آفاهي ميديا، أمات، آماتي، آشب، بالإضافة إلى العمادية. أما الأكراد فقد أطلقوا عليها اسم (آميدي)، وقد تم اكتشاف من خلال مدونة آشورية محفوظة في متحف في بريطانيا، تعود لسنة 823 ـ 810  قبل الميلاد، إن ( آمات أو آماتي) من أقدم الأسماء التي أطلقت عليها.

وقائع في مدينة العمادية

المدينة التي مرّ عليها العديد من العصور المختلفة والتي تتسم بضيق أزقتها وصغر حجمها لم تعد تتسع للسكان؛ حيث لم تتسع إلا لأربعة أحياء فقط، هم: ميدان، سردبكي، حمام، وأيوم، ، وليس بالإمكان أن يتم توسعتها، مما جعل سكانها يغادرونها ويتوجهون إلى أسفل جبلها لإقامة مدينة أخرى أطلقوا عليها اسم العمادية الجديدية. وقد شجعت الحكومة المحلية السكان بالنزوح إليها من خلال توزيع قطع أراضي في مناطقها، وبناء بعض المؤسسات الحكومية فيها.

السابق
سيارة هيونداي فوليستر 2017
التالي
مدينة العمارة في بغداد