العراق

مدينة الكوت في محافظة واسط

مدينة الكوت في محافظة واسط

مدينة الكوت

محافظة واسط هي محافظة في شرق العراق وجنوب شرق بغداد على الحدود مع إيران، عُرفت في الماضي باسم محافظة الكوت ولكن منذ ستينيات القرن العشرين تمَّ تسميتها محافظة واسط، واسمها من الكلمة العربية “الوسط”، حيث كانت مدينة واسط “السابقة” تقع على طول نهر دجلة في منتصف الطريق بين بغداد والبصرة، لاحقاً تمَّ التخلي عن مدينة واسط بعد أن تحوَّل مسار دجلة. في المحافظة سِتّة أقضية هي: الكوت، الصويرة، العزيزيّة، النعمانيّة، بَدرة، الحي، أما المُدُن الرئيسيّة في المُحافظة فهي: العاصمة الكوت، والحي، والصويرة.

مدينة الكوت في محافظة واسط

الكوت وتُسمّى “كوت العمارة” هي مدينة حديثة نسبياً، وهي عاصمة محافظة واسط، تقع الكوت على الضفة اليُسرى لِنهر دجلة ويُحيط النهربالبلدة القديمة في الكوت مُشكِّلاً حرف U، وتقع الكوت على ُبعد حوالي 160 كيلومتراً جنوب شرق بغداد، وتُعتبر ميناء نهري كما أنها مركز زراعي للمزارع القريبة، وتقع على خط عرض 32.51 وخط طول 45.82 وعلى ارتفاع 22 متر فوق مستوى سطح البحر، يُقدر عدد سُكان الكوت بحوالي 374.000 شخص لعام 2003م.

تسمية مدينة الكوت في محافظة واسط

مدينة الكوت نشأت على أنقاض مدينة واسط التاريخيَّة التي بناها الحجاج بن يوسف الثقفي عام  702م، اُختُلِفَ في معنى كلمة “كوت” فالبعض يعتقد أنّها هندية ولكنّ أغلب الأقوال تُرجِّح أنها برتغالية، ويُعتقد أنها من كلمة Coast اللاتينية التي تعني الساحل، ومعنى الكوت في العراق المأوى أو المسكن الذي يُبنى من القصب والبواري (حُصُر القصب) أو من الطين واللبن لجماعة من الفلاحين على حافة نهر او ساحل بحر، وقد يُبنى وحده أو يُبنى حوله بعض الأكواخ، ويُمكن تعريف الكوت بالميناء أو المجمع البحري أو مخزن الذخائر الحربية.

إقرأ أيضا:المواقع الأثرية في مدينة جدة

المناخ في مدينة الكوت

مناخ الكُوت صحراوي ساخن، الأمطار يسقط معظمها في فصل الشتاء، ويهطُل حوالي 138 ملم (5.43 بوصة) من الأمطار سنويًا. يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة السنوية في الكوت 23.4 درجة مئوية (74.1 درجة فهرنهايت).

الاقتصاد في مدينة الكوت

كانت الكوت مركزًا إقليميًا لتجارة السجاد لِعدة قرون خَلت، كما أنها اعتمدت على الزراعة كرافد اقتصادي فالمنطقة المحيطة بِالكوت هي منطقة خصبة تُزرع فيها الحبوب، وفي ثلاثينيات القرن الماضي تمَّ إنشاء سد الكوت بِهدف توفير مياه الري للمنطقة المحيطة ويُمكن إقفالُ السدّ للسَّماح بِمرور القوارب أعلى وأسفل نهر دجلة  والغرض من السد هو الحفاظ على مستوى المياه مرتفع بما فيه الكفاية في دجلة لتوفيرالمياه لقناة الريّ، وقد اُستخدمت مياه القناة لِري 26،440 هكتار (65،300 فدان) في عام 1952، وضِمن برنامج إصلاح الأراضي الاجتماعي تم توزيع 14،080 هكتار (34،800 فدان) من أراضي مُستصلَحة للزّراعة على صغار المزارعين، وحصل هؤلاء المزارعون على 10 هكتارات لكل أسرة، بِشرط العيش على الأرض التي يزرعونها، وقد تمّ تنفيذ أعمال الصيانة في السد وقناة الريّ عام 2005م.

معركة كوت العمارة

عُرفت الكوت بأنها موقع حدوث معركة شهيرة بين القُوات العثمانيَّة والقُوات البريطانيَّة الغازِيَة خلال الحرب العالمية الأولى (1914-1918)، وقد انتهت المعركة بانتصاركبير للقوات العثمانيَّة بعد أن استسلمت القوات البريطانية -البالغ عددها 13 ألف جندي- في 29 أبريل 1916، وأعلن قائد الجيش العثماني آنذاك خليل باشا النصرَ في معركة كوت العمارة بهذه الجملة “إن ثبات العثمانيين كسر عناد الإنجليز، فكان النصر الأول في جناق قلعة، والثاني هنا”، كما وصف المؤرخ البريطاني جيمس موريس معركة الكوت بأنها “الاستسلام الأكثر إذلالاً في التاريخ العسكري البريطاني”.

إقرأ أيضا:مجمع شوبا هارتلاند في مدينة محمد بن راشد
السابق
مدينة الكفل في محافظة بابل
التالي
مدينة شعيرية في السودان