الكويت

مدينة الكويت العاصمة

مدينة الكويت العاصمة

مدينة الكويت

تعتبر  مدينة الكويت أعظم وأكبر المدن الكويتية، لذلك تم اختيارها عاصمة؛ فهي المدينة المركزية التي تحتوي على عدد من الإدارات والجهات الحكومية، بالإضافة إلى البرلمان الكويتي، وأغلب الشركات والمراكز الاقتصادية، والثقافية. يبلغ التعداد السكاني حوالي 2,380,000 نسمة في منطقة التجمع الحضري. كانت المدينة قديمًا تضُم معظم الشعب الكويتي ولكن مع وجود النفط بالدولة عملت الإدارة السياسية في الدولة على توزيع الشعب على عدد من المدن وتقسيم المدينة إلى عدد من المناطق في سبيل السعي نحو تطوير الكويت.

الاقتصاد في مدينة الكويت

تتسم المدينة بكونها ميناء للدولة الأمر الذي يزيد من أهميتها على المستوى التجاري، كما تحتوي أيضًا على مطار دولي وتقوم باستقبال عدد من الطائرات مما يجعلها تتميّز بالنشاط البحري والجوي.  أما على مستوى الإنتاج الصناعي فيتم إنتاج عدد كبير من المنتجات بالكويت ولا سيّما السلع الخاصة بالصناعة النفطية؛ كانت أول شحنة نفطية في تاريخ المدينة عام 1946. 

 كما تنشط الحياة المالية لوجود عدد من البنوك ومؤسسات التأمين؛ وذلك بسبب أن الكويت تعتبر ثاني أكبر الأسواق المالية بين دول الخليج العربي، كما تهيمن الجهات الحكومية على خدمات الكهرباء والمياه التي يتم توفيرها لسكان المدينة بمقابل بسيط من المال.

إقرأ أيضا:محلية دنقلا في السودان

الخدمات التعليمية والصحية بمدينة الكويت

تعتني الدولة بالمجال التعليمي في العاصمة، وتقوم بتخصيص ميزانية خاصة به تنفقها بشكل سنوي من أجل الارتقاء بالمستوى التعليمي وذلك خلال المراحل قبل الجامعية، إذ تُعتبر كل تلك المراحل الأساسية والثانوية بمثابة أمر ضروري على السكان، بعدها يخيّر الأفراد بين استكمال التعليم أو تركه. 

أما فيما يخص التعليم الجامعي؛ تحتوي المدينة على جامعة الكويت التي تم افتتاحها عام 1966 يدرّس بها حوالي 11.000 ألف. أما الخدمات الصحية؛ فإن برامج الرعاية الطبية ممولة من الدولة لحاملي جوازات السفر الكويتية، كما تتعدد المستشفيات الحكومية بالمدينة وأبرزها مستشفى الصباح ومستشفى الأميري.

الخدمات الطرقية والنقل في مدينة الكويت

يتوافر بالعاصمة عدد من الخطوط التي توصف بالكفاءة والدرجة الفائقة؛ وذلك بسبب تتابع عملية الصيانة، ولكن ما ينقص شبكة النقل والمواصلات بالمدينة هو خطوط القطار مما يجعل التنقل عبر العربات أمرًا ضروريًا. تربط شبكة المواصلات بين العاصمة وبين عدد من المدن الكويتية أبرزها مدينة الأحمدي، كما ترتبط المدينة بميناء الأحمدي، ويُشترط ألا تزيد السرعة عن 120 كم/ الساعة، بالإضافة إلى ربط شبكة النقل بين المدينة وبين الحدود السعودية وحدود دولة العراق على المستوى الخارجي.

إقرأ أيضا:أين تقع مدينة طرابزون

العمران والعقارات في مدينة الكويت

تتميز المدينة باحتوائها على عدد من المناطق السكنية الراقية؛ لهذا فإن أغلب سكان العاصمة يسكنون في عقارات على قدر كبير من الأناقة، أما بالنسبة إلى العاملين في المدينة من جنسيات أخرى فيقطنون في وحدات على درجة أدنى، كما تكثُر الأبنية السكنية والمساكن المختلفة في العاصمة؛ حيث يوجد عدد كبير من الفنادق الكبرى مثل فندق كويت كونتيننتال، وفندق كارلتون تاور الكويت. 

بلغ النشاط العمراني ذروته منذ ظهور النفط بالكويت؛ الأمر الذي أدى إلى إصابة الكثير من البنايات الهدم أو الضرر بعد الغزو العراقي للكويت، لكن سرعان ما عُولجت تلك البنايات بالبناء والترميم مجددًا. من أبرز المظاهر العمرانية التي تشتهر بها الكويت: برج التحرير، ومجلس الأمة الكويتي، وسوق الكويت للأوراق المالية، والمسجد الكبير، تعكس هذه المعالم أيضًا الأهمية السياسية والاقتصادية والثقافية للمدينة على مستوى دول جنوب غرب آسيا بصورة عامة.

إقرأ أيضا:حراج الإمارات

التقسيم الإداري لمدينة الكويت

تضُم مدينة الكويت عددًا من المناطق القديمة مثل؛ منطقة دسمان، والشرق، والمرقاب، والقبلة، والصالحية، والوطية، والصوابر، كما أصبحت تشتمل على الكثير من الضواحي الحديثة وأبرزها: بنيد القار، والدسمة، القادسية، والفيحاء، وقرطبة، واليرموك، والصليبيخات والدوحة، وضاحية عبدالله السالم، والنزهة،  وجابر الأحمد، والقيروان وغيرها من الضواحي.

مُدوّن ومترجم مصري، تخرج في كلية اللغات والترجمة قسم اللغة الإنجليزية بجامعة الأزهر عام 2020. بدأ الكتابة بشكل احترافي مطلع عام 2017 في جريدة الدستور المصرية، حيث كتب الكثير من المقالات الأدبية والفنية، بالإضافة إلى نشر بعض الأشعار والقصص بالجريدة، ومن ثمّ انتقل للكتابة بمجلة فنون التابعة لوزارة الثقافة المصرية حيث اشتملت هذه التجربة على تدوين بعض مقالات الرأي حول الشأن الثقافي بجانب مشروع المقالات التحليلية لأعمال الأديب العالمي نجيب محفوظ. خاض العديد من تجارب التدوين بالمواقع الإلكترونية، كان أهمها كتابة مئات المقالات لموقع السوق المفتوح الذي يُعد واحدًا من أبرز مواقع التسويق بالوطن العربي، بالإضافة إلى كتابة مقالات متنوعة تخص عالم المرأة بموقع "مجلة رقيقة"، كما أُسندت إليه مهمة الإشراف على مقالات القسم الإسلامي بموقع "معلومات". لم يكتفِ فقط بالعمل في مجال الكتابة، ولكن اشتغل خلال جائحة كورونا عبر مؤتمرات الفيديو ويب بالتدريس وإعداد المناهج لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

السابق
منطقة شفا بدران في محافظة عمان
التالي
مطار بغداد الدولي