دول أجنبية

مدينة برشلونة في إسبانيا

مدينة برشلونة في إسبانيا

مدينة برشلونة

مدينة برشلونة هي عاصمة دولة إسبانيا، وعصبها في جميع المجالات الحياتية، فهي أساس الثقافة، والاقتصاد، والسياحة، والصناعة، والكثير من هذه المجالات التي تبث الحياة في أي دولة في العالم، وتتمتع هذه المدينة بجمال طبيعتها الخلابة، ومزجها الرائع في العمارة القديمة مع الحضارة الأوروبية الحديثة، فتعدُّد الشعوب والحضارات التي مرَّت بهذه المدينة ظاهر حتى في أصول الناس الذين يقطنونها.

تاريخ مدينة برشلونة

التاريخ القديم

تعود الآثار الأولى للمدينة إلى 2500 قبل الميلاد، حيث إن أول مستوطنة تم بناؤها يعود إلى الفترة الزمنية ما بين 2000 و1500 ما قبل الميلاد، فوفقاً لما ذكره الشاعر اللاتيني “لروفو فيستوو أفيانو” المولود في نهاية القرن الرابع يقول: ” إن برشلونة والمناطق المحيطة بها كانت مقراً لمستوطنتين إيبريتين، الأولى كانت على “مونت تابير” ولكنها غير معروفة الاسم، ولكن بعض المؤرخين خمَّنوا بأن اسمها كان أحد هذه الاحتمالات الثلاثة “بارسيلو، أو باسينوم، أو باركينو”، كماإأنهم يعتقدون بأنَّ أصل تسمية برشلونة يأتي من أحد هذه الأسماء القديمة، وأما المستوطنة الأخرى كانت تُسمى “لايه” التي تأسست في “مونتجويك” وكان يسكنها الليطان.

عام 218 قبل الميلاد استطاع الرومان وضع يدهم على “مونتجويك” والتي قام القيصر أغسطس ببناء قلعةٍ لهم فيها، ثم انتقلوا إلى “مونت تابير” حيث تقع الآن “بلاسا دي سانت جاومي”، ولكن خلال القرن الثالث تحركت القبائل الجرمانية إلى المنطقة وقاموا بتدميرها، إلا أنه تمت إعادة بنائها وبناء الحصن الذي امتد جداره الضخم على مساحة 100 كم مربع.

إقرأ أيضا:الحجز على البطاقة الوطنية

توالت الحروب على هذه المدينة، حيث قام القوطيين الغربيين بالاستيلاء على المدينة لمدة ثلاثة قرون امتدت بين 415 إلى 717 حتى استطاع الحكم المغاربي السيطرة على المدينة، ولكن لم يستمر حكمهم لأكثر من قرن واحد حتى جاء لويس المتدين وسيطرة على المدينة عام 801.

التاريخ الحديث

في نهاية القرن التاسع عشر ومع بداية القرن العشرين، استطاعت برشلونة من التطور إلى الحداثة والقوة، فقد خلَّف الرسامون والمصممون والمهندسون المعماريون علامة في المدينة ميَّزتها بشكلٍ كبير عن ما كانت عليه في السابق، وكان من أشهر الداعمين للحداثة الكاتالونية هو “أنطوني غاودي”، وعام 1923 حصل انقلاب بقيادة بريم ودي ريفيا، ومع إعلان الجمهورية الإسبانية الثانية عام 1931 تم إصدار قانون الحكم الذاتي بتاريخ 1932، غير أن برشلونة عانت من الحروب الأهلية ضد الجمهورية والتي انتهت ببدء فترة النمو بين العامين 1960 إلى 1975، وعزز هذا النمو انضمام إسبانيا إلى الاتحاد الأوروبي، مما مّكنها من استضافة الألعاب الأولومبية سنة 1992، حيث استفادت برشلونة من هذه الفرصة وروجت للسياحة لأراضيها في جميع أنحاء العالم، والآن في هذه السنوات الأخيرة، استطاعت برشلونة من أن تكون من بين المدن الرائدة في الكثير من المجالات، كالصناعة والتجارة، والسياحة، والرياضة.

الحالة الاقتصادية

تُعد برشلونة ثاني أكبر مدينة إسبانية، حيث إنها مركز وقلب الاقتصاد الإسباني، فهي تضم أكبر ميناء تجاري بحري، وذات قدرة هائلة في التجارة، ويعود ذلك لأهمية موقعها الجغرافي على البحر الأبيض المتوسط وقربها من الحدود الفرنسية، كما أن برشلونة لم تفرط بالتزامها الثقافي الصناعي، ولذلك تمتلك سمعة واسعة في العالم كمركز للفن والعمارة والتصميم، ناهيك عن مستواها العالي في مجال التعليم.

إقرأ أيضا:ولايات محافظة شمال الشرقية

تقريباً جميع أنواع الصناعات موجودة في برشلونة، كالصناعات الثقيلة مثل: الحديد، والصُّلب، والنحاس، والطائرات، والقطارات، والسيارات، أو كالصناعات الخفيفة مثل: المنسوجات، والطباعة، والمعدات والأدوات-الكهربائية والإلكترونية. استطاعت برشلونة من تنمية السياحة فيها بشكل كبير، والتي أصبحت من الموارد المادية المهمة للمدينة، حيث إنها طورت هذا القطاع من جميع نواحيه، فوفَّرت كل وسائل الراحة للسياح الأجانب القادمين إليها بهدف الترفيه أو العمل.

التركيبة السكانية

تنتمي برشلونة إلى المدن الأكثر اكتظاظاً بالسكان، فقد بلغ عدد سكانها المقيمين ضمن الحدود الإدارية فقط إلى 1.7 مليون نسمة، إلا أن آخر الإحصاءات السكانية الفعلية في العاصمة زادت عن 5.5 مليون نسمة عام 2019، مما أدى إلى بلوغ متوسط الكثافة السكانية ضمن الكيلومتر المربع إلى 16 ألف نسمة، وأما أعلى كثافة في بعض الأحياء، كحي “لا ساجرادا فاميليا” الذي وصلت الكثافة السكانية فيه إلى 50 ألف نسمة لكل كم²، أما التركيبة السكانية فهي مقسمة كالتالي:

  • 62% سكان برشلونة في كتالونيا.
  • 24% من مناطق مختلفة من إسبانيا.
  • 17% وافدون من دول أخرى غالبيتهم من باكستان، وإيطاليا، والصين، والإكوادور، وبوليفيا، والمغرب.

تعد برشلونة هي موطن لأكبر مجتمع يهودي في إسبانيا، والذين يبلغ عددهم حوالي 3500 يهودي، وأما بالنسبة للنمو السكاني للمدينة فيُقدَّر بـ 1.23%، حيث أن هذه التقديرات والتوقعات السكانية من أحدث تنقيح لآفاق التحضر العالمية للأمم المتحدة.

إقرأ أيضا:تعرف على مدينة البلقاء

الجغرافيا والمناخ

تقع مدينة برشلونة على هضبة بعرض 5كم على سلسلة جبال “Collserola”، والتي أيضاً تقع على الساحل الشمال شرقي للبحر الأبيض المتوسط، ولذلك تتمتع برشلونة بمناخ شبه معتدل؛ فمعدل درجة الحرارة السنوية يبلغ حوالي 16 درجة مئوية، إلا أن درجة الحرارة تكون في الصيف مرتفعة بعض الشيء، حيث إن متوسطها يصل إلى 29 درجة مئوية، وفي بعض الأحيان تصل إلى 35 درجة مئوية، ولأنها مدينة ساحلية؛ فإن الرطوبة تصل إلى 70% عندما يكون الجو حاراً.

السابق
مدينة باكو في أذربيجان
التالي
مدينة حيفا في فلسطين