المملكة المغربية

مدينة تزنيت المغربية

مدينة تزنيت المغربية

موقع مدينة تزنيت

تقع تزنيت على بعد حوالي 100كم جنوب أغادير، وتتمتّع بموقع استراتيجي بين ساحل المحيط الأطلسي وجبال أطلس، وهي مدينة عربية إفريقية تابعة للمملكة المغربية، ويسود المدينة مناخًا لطيفًا وهي موطن أحد أكثر السكان المحليين ودّية في المغرب، وتتميز المدينة بثقافتها الجميلة بالإضافة إلى كونها أفضل مكان للعثور على مجوهرات بربرية محلية الصنع.

تاريخ مدينة تزنيت

تأسست تزنيت عام 1881 من قِبل السلطان حسن عندما كان يُهيمن على سوس، ويُقال أن المدينة أُنشئت لتعزيز سلطة الأسرة العلوية في الجزء الجنوبي من البلاد، كما تقول الأسطورة أنّ المدينة الرئيسية بنيت عام 1882 من قبل فاطمة تزنيتا، وشُيِّدت لعدة أسباب، منها: وقوعها على الطريق التجاري الذي يربط بين كلميم والصويرة، ولوقوعها بالقرب من الميحط الأطلسي.

سكان مدينة تزنيت 

يبلغ عدد سكان المدينة 74.000 نسمة حسب إحصائيات 2014، والسكان المحليون في تزنيت مرحبون ودودون، ويُعرف معظم سكان المدينة ببراعتهم اليدوية، وعادة ما يرتدون الأزياء التقليدية للمغرب، مما يجعل المدينة ممثلة للثقافة المغربية.

معالم مُميَّزة في مدينة تزنيت

قيمة تزنيت لا تكمن في المعالم السياحية والجذب السياحي، وهذا ما يميزها، حيث يتوفر دارة ضخمة من الجدران الحمراء، إلى جانب أسواق المجوهرات، حيث يمكن للزوار مشاهدة صائغي الفضة المحترفين الذين يصنعون قلادات وأساور ملونة وجميلة وغير ذلك الكثير، ومن أهم معالمها:

إقرأ أيضا:مدينة نالوت في ليبيا
  • الجدران: تضم 29 برجًا و8 بوابات، يمكن الوصول إلى المدينة عبر بوابتين رئيستين، هما: باب أولاد جرار       وباب جديد، ويمكن أيضًا الصعود إلى بعض أقسام الجدار والاستمتاع بالمناظر الخلابة للمدينة والمنطقة المحيطة بها.
  • المشوار: يمكن زيارة ميدان مشوار، والذي كان بمثابة أرض موكب للحاميات، تستضيف الساحة الآن عددًا من الأنشطة بما في ذلك رواة القصص، وسحر الثعابين، ويقع المسجد الكبير بالقرب من الساحة، ويضم مئذنة مميّزة.
  • السوق: الساحة المركزية في المدينة تتيح الوصول إلى السوق، وهناك يمكن اكتشاف سوق في الهواء الطلق يبيع المنتجات الطازجة، إلى جانب ذلك يوجد سوقٌ عامٌ به متاجر لبيع الخضروات والأدوات المنزلية الأخرى. قبل التسوق، من الأفضل زيارة Ensemble Artisanal لمعرفة المزيد عن أسعار السلع في السوق.
  • القصر الخليفي: الذي يعد من المعالم التاريخية المهمة في المدينة، وقد شُيّد في أواخر القرن التاسع عشر للميلاد، وأقام فيه العديد من الخلفاء والقادة كالخليفة مولاي الزين، والباشا الفاطمي، والحبيب باقا الفطواكي، وعبد الرحمن حديمان.
  • القصبة المخزنية: تبلغ مساحتها 6704م² وتقع بجانب العين الزرقاء، وتملك عدة أبراج يصل عددها إلى خمسة، حيث استخدمت كحامية عسكرية رئيسية للسيطرة على الأمن على المستوى المحلي، كما استخدمت في تجميع القوات العسكرية التي هَدفت إلى إضعاف نفوذ إيليغ داخل المدينة.
  • تجربة المجوهرات: المدينة هي واحدة من أهم مراكز المجوهرات في المغرب، ومن المعروف عنها: الخناجر المزخرفة والسيوف، وخاصة المجوهرات البربرية، والمجوهرات الجميلة مصنوعة من نقوش ملونة من قبل الحرفيين المحليين، وهناك مهرجان للمجوهرات الفضيّة يعقد سنويًا للاحتفال بالفنانين والحرفيين المحليين حيث يحضر السكان المحليون والزوار المهرجان لؤية المجوهرات الفضية الراقية، لا يقدم السوق مجوهرات استثنائية فحسب، بل التصميم المعماري للسوق مذهل أيضًا.

معالم تحيط تزنيت

المدينة مكان صغير وبالتالي، فإنّ أفضل طريقة لاكتشافها سيراً على الأقدام، ومن الأماكن التي يمكن زيارتها بالقرب من تزنيت:

إقرأ أيضا:محافظة الرمثا في الأردن
  • منتزه سوس ماسة الوطني: يقع المنتزه على بعد 40 ميلاً إلى الشمال من تزنيت، وهو مكان مثالي لمحبي الطبيعة والطيور، فهو موطن العديد من أنواع الطيور، مثل: طيور النحام وibis الأصلع، وهو طائر فريد موجود فقط في المنطقة الجنوبية للمغرب.
  • شاطئ أغلو: الشاطئ على بعد 10 أميال شمال غرب تزنيت، ويعتبر الشاطئ مثاليًا للتصفح، كما أنّه مثالي للنزهات وقضاء وقت ممتع مع الأصدقاء أو العائلة، ويُنصح بحزمجميع المستلزمات الشخصية والضرورية حيث لا توجد متاجر أو مطاعم بالقرب منه.
  • ميرلفت: والتي تقع على بعد 28 ميلاً من المدينة، وتُشتهر بشواطئها الرائعة، فهي تجذب الآلاف من عشاق الشاطئ من جميع أنحاء أوروبا.
السابق
مدينة تسني الأرترية
التالي
مدينة ايلات السياحية