الجزائر

مدينة تمنراست الجزائرية

مدينة تمنراست الجزائرية

مدينة تمنراست

تقع مدينة تمنراست إلى الجنوب من العاصمة الجزائرية على بعد 1981كم، ويبلغ ارتفاعها عن سطح البحر حوالي 1380م، وكانت تعرف سابقاً باسم تامنغست، وتأتي أهمية المدينة كونها مركز لقبيلة الهقار التي كانت تسكن في الجزائر، والمغرب، وليبيا، ونيجيريا، ويسكنها ما يزيد عن 92 ألف نسمة؛ يتوزعون على مساحة 37313كم²، فيما تتوزع الكثافة السكانية للفرد 2.46م²، وتعد المدينة العاصمة الرئيسة لولاية تمنراست التي تعد أكبر الولايات الجزائرية في المساحة، وتم تأسيسها عام 1908 الذي يميزها من كونها واحدة من المدن الجديدة في الجزائر.

مناخ مدينة تمنراست

تعتبر المدينة صحراوية من حيث طبيعة المناخ، إلا أنها تتميز بالأجواء المعتدلة في أغلب فصول العام، وذلك بسبب طبيعتها الجبلية، ويبلغ متوسط درجات الحرارة في فصل الصيف حوالي 29° في النهار، و13° في المساء، ويتساقط المطر بشكل دائم وكثيف خلال فصل الصيف؛ مما يشكل سيول في الوديان، كما يشهد شهريّ أكتوبر وسبتمبر أمطار موسمية.

تاريخ مدينة تمنراست

يعود تاريخ المدينة إلى ما يزيد عن 600 ألف سنة، منذ ظهور الإنسان البدائي، وتشير النقوش الحجرية التي تحتوي على تاريخ المنطقة إلى أنها كانت واجهة حضارية في الصحراء الجزائرية، كما تشير بعض الرسومات إلى وجود أنهار وبحار وبقايا هياكل للأسماك، إذ يعد ذلك دليلاً عن وجود حياه منذ ملايين السنين، واستقطبت المدينة الشعوب وسكنها البربر القادمين من عزان، وازدهرت بعد استقرار الرومان في شمال أفريقيا، وأصبحت تعد ملتقى القوافل التجارية القادمة من أوروبا وطريقاً تجارياَ مهماً، وخلال فترة الفتوحات الإسلامية سكنها علية القوم والقادة، وكان لها دور مهم خلال فترة الاحتلال الفرنسي.

إقرأ أيضا:منطقة بوابة المارينا في دبي مارينا

سكان مدينة تمنراست

يعرف سكان المنطقة باسم أهل اللثام أو الطوارق، وذلك بسبب ارتدائهما الكوفية الزرقاء، وتعد الطوارق من أهم مجموعات القبائل الأمازيغية التي تسكن الصحراء الكبرى في الجزائر، وأفريقيا، وشمال مالي، وشمال بوركينا فاسو، بالإضافة لغرب ليبيا، ويتميزون في عادات وتقاليد تختلف عن سكان المناطق المجاورة، وبسبب انفتاح تمنراست على البلدان الأفريقية المجاورة أصبحت مركزاً يحتوي على 36 جنسية إفريقية، وأصبحت الحدود الجغرافية للطوارق حدود وهمية.  

الأماكن السياحية في تمنراست

  • جبال الهقار: تعد جبال الهقار محمية طبيعية هامة تغطي ربع مساحة الجزائر الإجمالية، وتحتوي على الكثير من المناظر الطبيعية التي تعود لآلاف السنين التي تعبر عن حياة الأنسان القديم، وتتكون الصخور الجبال من الصخور البركانية، ويعتبر المناخ فيها حار في فصل الصيف، وتصل درجات الحرارة إلى درجة التجمد في فصل الشتاء
  • جبل أسكرام: يقع على بعد 80كم من مدينة تمنراست، ويصل ارتفاعه إلى 2800م عن سطح البحر، ويحتاج تسلق الجبل إلى ثلاث ساعات حتى يمكن الوصول إلى القمة، وما يميزه هو لحظة شروق وغروب الشمس، كما يمكن مشاهدة جبل الطاهات الذي يضم محطة للأرصاد الجوية، وبسبب ارتفاع الجبل تصل درجات الحرارة إلى ما يقارب 15 درجة تحت الصفر. 
  • المتحف الطبيعي في جبال الهقار: تم تصنيفه من قبل اليونسكو كواحد من معالم التراث العالمي؛ إذ تحتوي جدران الكهوف على لوحات تظهر آثار الإنسان الذي عاش في المنطقة منذ آلاف السنين، وتحتوي هذه الرسوم على طريقة عيش الإنسان في تلك الفترة والأدوات التي كان يستخدمها في الصيد والحياة الخاصة، بالإضافة للدفاع عن النفس، كما توجد رسومات في الأحجام الطبيعية للحيوانات.
  • كنيسة الأب فوكو: عاش الأب فوكو في تمنراست في بداية القرن العشرين، وترك دياره في فرنسا واعتكف في الصحراء، وقام بتأسيس قاموس للثقافة الطارقية، ويعتبر هذا المكان مقصداً للمسيحيين من مختلف أنحاء العالم.

أمجد حسن 25 سنة، انهى متطلب الدراسة ثانوية العامة عام 2013، وأتم دراسة نظم المعلومات الإدارية من جامعة اليرموك، قضى وقته خلالها ما بين المعرفة الأكاديمية وتطوير المهارات الحياتية، والكتابة والتحديث في المواضيع التي تهم الطلاب داخل مجتمع الكلية والجامعة، هوايته القراءة، والكتابة، ومشاهدة الأفلام، يعمل في كتابة المحتوى لدى السوق المفتوح، كأول تجربة فعلية للكتابة، كما يعمل في مجال مراقبة جودة محتوى حالياً.

السابق
سوق الذهب بالبحرين
التالي
مدينة ترير