دول أجنبية

مدينة ديربورن ميشيغان

مدينة ديربورن ميشيغان

مدينة ديربورن

تعتبر مدينة ديربورن واحدة من ضواحي ديترويت، التي تعتبر أكبر مدن ولاية ميشيغان، والتي تشتهر بصناعة السيارات الأمريكية عالميًا كذلك؛ حيث تعد ديترويت عاصمة تلك الصناعة، بالإضافة إلى أنه يوجد بها المقر العالمي لشركة فورد الدولية أمريكية الأصل الرائدة في صناعة السيارات، ويطلق الكثير على مدينة ديربورن لقب عاصمة العرب الأميركيين. 

موقع مدينة ديربورن ميشيغان

تقع مدينة ديربورن في الولايات المتحدة الأمريكية، وتحديدًا في مقاطعة وين بولاية ميشيغان، تلك الولاية التي تتصل ببحيرات مختلفة يبلغ عددها 4 بحيرات، هي: ميتشيجان، وسوبيريور، وإيري، وهيورون، وتضم ميشيغان مجموعة من المدن أيضًا؛ منها: هولاند، كالامازو، وجراند رابيدز، وموسكيجون، وسوجاتوك دوغلاس. إن ديربورن عبارة عن مدينة واقعة في منطقة محددة وسط شمال شرق الولايات المتحدة، ويمر عبرها نهر الروج إلى جانب شلال صغير، إضافةً إلى جزيرة فوردسن، التي تعتبر ضمن روافد نهر ديترويت، ويرجع السبب في تأسيس تلك المدينة في الأساس إلى الرغبة في تغيير مسار نهر روج؛ من أجل تسهيل وتفعيل الحركة التجارية بصورة كبيرة.

تواريخ مدينة ديربورن ميشيغان

يذّكر تاريخ ديربورن أن المدينة كانت على هيئة مستعمرة في بداية الأمر، وذلك حتى عام 1786، وسكنها وعاش بأرضها مجموعة من المزارعون من فرنسا، فالمَزارع كانت منتشرة على نحوٍ كبير بين كلّ من شيكاغو، وديترويت على ضفاف نهرين شهيرين؛ ألا وهما: سوك تريل، وروج، بعد ذلك أتخذت المدينة طريقًا نحو التقدم والتطور؛ فأصبحت قرية منذ عام 1836، وفي مطلع عام 1927 صارت تُعرف بالمدينة.

سكان مدينة ديربورن ميشيغان

يعيش في المدينة الأشخاص ذوي الأصول الأوروبية، والشرق أوسطية، بمعنى أن هذه المدينة يوجد بها عدد كبير من الجالية العربية في الولايات المتحدة، كما أن عدد تلك الجالية يمثل نسبة كبيرة إلى عدد السكان، وربما يعكس ذلك عدد تلك الجاليات الذي يبلغ 40 ألفًا تقريبًا، إلى جانب تمثيلهم لنسبة 40% من العدد الكلي لسكان المدينة.

الجدير بالذكر أن هذه المدينة يقطنها في الوقت الحالي الأعراق المتنوعة والجنسيات المختلفة الأوروبية؛ مثل: بولندا، وإيطاليا، وأيرلندا، وألمانيا، إلى جانب جماهير العرب الغفيرة على رأسهم اللبنانيين والسوريين، والمهاجرين من جميع الأقطار العربية اليمن، والعراق، ومصر والفلسطنيين كذلك، بمعنى أن هناك اختلاف وتنوع في جنسيات العرب الأميركيين؛ فليسوا جميعًا من دولة واحدة فحسب، كما أنهم لا يتبعون ملة موحدة، فجميع المهاجرين لم يصلوا في وقتٍ واحد؛ لذا يمكن القول أن أسباب هجرة كل مجموعة مختلفة عن الأخرى.

يشكل السكان البيض الأغلبية العظمى في المدينة، وعلى العكس من ذلك لا يوجد أمريكيون من أصول إفريقية من السود سوى بنسبة لا تتخطى  حاجز 4%، إضافةً إلى الأجناس والعرقيات الأخرى.

المعالم السياحية في مدينة ديربورن

  • المتحف العربي الأمريكي القومي: يعكس هذه المتحف لزواره ثقافة الأمريكيين العرب وتاريخهم القديم، وهدفه الأساسي تغيير الصورة الذهنية النمطية الخاطئة عن الأمريكيين العرب، والأقليات الموجودة في المدينة بصفة خاصة، وفي أمريكا بصفة عامة.
  • متحف هنري فورد: يعتبر هذا المتحف بمثابة الأفضل على مستوى العالم لعشاق عالم السيارات، والراغبين في الإطلاع على تاريخ صناعة السيارات، ومشاهدة إرث  السيارات القديم منذ بدايات تصنيعها؛ فالمتحف يضم العديد من السيارات الفريدة القديمة الأمريكية والعالمية كذلك، وأخلف هذا الإرث وأورثه لمّن تبعه هنري فورد الذي عاش حياته بـ ديربورن والتي ولد بها أيضًا.

إضافةً إلى ما سبق هناك مجموعة من الفنادق التي تُمكن الزائر أو السائح من الإقامة بحرية دون قلق فيما يتعلق بمكان سكنه وإقامته عند زيارة المدينة، ومن أشهر الفنادق بالمدينة؛ فندق The Dearborn Inn ,A Marriott Hotel التاريخي الذي تم بناؤه على مساحة 23 فدانًا من الأراضي المليئة بالمناظر الطبيعية الخلابة، ويفترش الريش جميع أركان الغرف به، ويقع في مكانٍ رائع بالقرب من المتحف الشهير هنري فورد، وبجانب قرية غرينفيلد، ويوجد بالمدينة فنادق أخرى أيضًا؛ كالفندق القريب من مركز فايرلاين نورث الخاص بالتسوق في المدينة، والذي يحتوي على مسبح يُمنح الزائرين من خلاله فرصة الاستمتاع بالهواء الطلق، فضلًا عن الخدمات الأخرى المتنوعة أشهرها خدمة الواي فاي المجانية.

السابق
مدينة ستوكهولم السويدية
التالي
مدينة جالوس السياحية