العراق

مدينة رواندوز في محافظة أربيل

مدينة رواندوز في محافظة أربيل

مدينة رواندوز

مدينة رواندوز تقع في كردستان العراق ضمن محافظة أربيل، وتبعد عن أربيل 110كم من ناحية الشمال الشرقي، كما أنّها قريبة من الحدود التركية والإيرانية، ويبلغ ارتفاع القضاء عن مستوى سطح البحر 1500م، وتحاط المدينة بالجبال من كلّ جانب.

تاريخ مدينة رواندوز

رواندوز من أقدم دور القضاء في محافظة أربيل، ويرجع تاريخها للقرن السادس عشر، وحولها الأمير محمد باشا الكبير في بداية القرن التاسع عشر لعاصمة إمارة سوران.

في وقت لاحق تحولت رواندوز لدار قضاء يتبع سنجق كركوك بعد سقوط الإمارة 1836م، وفي عام 1980م تم استبعاد كل من قضاء جومان ميركة سور، وسوران التي كانت تابعة لرواندوز، ممّا أدى إلى تقليص المناطق والقرى التابعة لها لتصبح ناحية ورتي بالإضافة إلى اثنتى عشر قرية تابعة لقضاء رواندوز فقط.

طبيعة رواندوز الجغرافية

تعتبر مدينة رواندوز من المناطق الوعرة نتيجة لوقوعها على منطقة جبلية، حيث يبلغ ارتفاعها عن سطح البحر حوالي 706م، وتتميّز المدينة بتنوّع تضاريسها حيث تضم الجبال الشاهقة، والينابيع، إضافة إلى الغابات الطبيعية والبساتين الخضراء، ممّا يجعلها من المدن الجاذبة للسياحية في العراق.

مناخ رواندوز

يتميز مناخ رواندوز بالمناخ المعتدل، حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة في فصل الصيف 31 درجة مئوية، بينما يعتبر في فصل الشتاء شديد البرودة؛ حيث تبلغ درجات الحرارة ذروتها بالانخفاض في شهر يناير بمتوسط 4.7 درجة مئوية، وتهطل الأمطار في رواندوز بشكل أكبر في فصل الشتاء.

أشهر الأماكن السياحية في مدينة رواندوز

شلالات بيخال

تعد شلالات بي خال من أشهر الشلالات الموجودة في إقليم كردستان، وتبعد عن مدينة رواندوز بمسافة تُقدر بحوالي 10كم، ويفد آلاف السياح إلى شلالات بيخال في فصل الصيف للاستمتاع بالأجواء الرائعة، والمياه الباردة والنقية، حيث تساعد الطبيعة في تلك الشلالات على مقاومة درجات الحرارة المرتفعة، ويمكن وصول إلى شلالات بي خال عن طريق شلالات كلي على بك، أو عن طريق قضاء سوران في الشرق.

مدفع الأسطة رجب

هو مدفع من التراث العراقي تم إنشاؤه على يد الأسطة رجب الكوردي  بدايةً من عام 1813-1837م في عهد أمير سوران محمد باشا العلمدار الذي يُعرف أيضًا بلقب”مير كور”، وهو من أضخم المدافع العراقية يصل طوله إلى ثلاثة أمتار وربع.

شلال كلي علي بك

ويقع هذا الشلال في إقليم كردستان، كما يبعد عن مدينة أربيل بمسافة قدرها 130كم، ويرتفع عن مستوى سطح البحر بحوالي 800م، ويمتاز هذا الشلال بدرجات حرارة معتدلة في فصل الصيف، والتي لا تتخطى 35 درجة مئوية، مما يجعله وجهة سياحية مميّزة بالعراق.

مصيف جنديان

هو أحد المصايف الواقعة على حدود منطقة رواندوز، ويقدر بعده عن مدينة أرابيل بمسافة لا تتجاوز 115كم، كما يبعد عن مدينة سوران مسافة 5كم، وتعد العين السحرية الواقعة أسفل جبل هندرين هي عامل الجذب الأساسي في مصيف جنديان، حيث تجف مياه العين السحرية وتعود لتتدفق من جديد مع تعاقب فصول السنة.

كورك تلفريك

هو مجمع سياحي وتلفريك يقع على مسافة تُقدر بحوالي 107كم شمال شرق مدينة أربيل، ويمتد التلفريك من شلالات بي خال وحتى قمة جبل كورك الذي يبلغ ارتفاعه 2115م فوق مستوى سطح البحر، ويبلغ طول تلفريك كورك 4كم، كما يرتفع عن سطح الأرض مسافة 75م، ويواصل امتداده على قمة جبل كورك، ويطلق عليه مجمع كورك السياحي، ويحتوي على مرافق خدمات سياحية من الدرجة الأولى.

يمتاز مجمع كورك تلفريك بدرجات الحرارة التي تنخفض عن درجة مئوية شتاء، وتكوين الثلوج الكثيفة والتي تتيح للسياح ممارسة رياضة التزحلق على الجليد، كما يتميز بالمناخ المعتدل صيفًا بدرجات حرارة لا تتجاوز 25 درجة مئوية.

السابق
أماكن سياحة في أربيل
التالي
مدينة طوز خورماتو في محافظة صلاح الدين