دول أجنبية

مدينة شارلوت نورث كارولينا

مدينة شارلوت نورث كارولينا

 مدينة شارلوت

 هي أحد أهم وأكبر المدن الواقعة في ولاية كارولينا الشمالية، وتقع ضمن التقسيم الإداري لمقاطعة مكلينبرغ، وثاني أكبر المدن الموجودة في الجزء الشمالي الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية، وتقع خلف شبه جزيرة فلوريدا، وتحديداً خلف جاكسينوفيل، واشتهرت مدينة شارلوت بالعديد من المسميات؛ مثل: مدينة الدبابير، كما أُطلق عليها لقب مدينة الكنائس؛ لأنها تضم ما يزيد عن 300 كنيسة، ووفقاً للتاريخ؛ فإن المذهب الديني لهذه المدينة، هو المذهب البروتستانتي، لكنها الآن تضم مزيجاً من مختلف الأعراق والديانات، وسُميت المدينة أيضاً باسم مدينة الملكة نسبةً إلى الملكة شارلوت مكلنبورغ، قرينة الملك جورج الثالث، ملك بريطانيا، والجدير بالذكر أن هذه المدينة هي موطن بلى غراهام.

التعداد السكاني ومساحة مدينة شارلوت

وفقاً لإحصائيات التعداد السكاني لعام 2010 بلغت نسبة السكان في مدينة شارلوت ما يقارب الـ 800 ألف نسمة، مما جعلها ثاني أكبر مدينة بعد مدينة نيويورك في عدد السكان، واحتلت شارلوت المرتبة الثالثة بين مدن الولايات المتحدة الأمريكية من حيث معدل نمو السكان السريع، وهي عاصمة المقاطعة مكلينبرغ، أما عن مساحتها فتمتد مدينة شارلوت على مساحة تقدر بما يزيد عن 771كم، وتمتاز بأن بها شبكة طرق تربطها بجميع المدن والولايات المحيطة بها، كما أنها يتضم خط سكة حديد، وللمدينة أهمية كبرى في عملية النقل الجوي داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

مناخ مدينة شارلوت نورث كارولينا

يعد مناخ مدينة شارلوت مناخ شبه استوائي رطب، وعادة ما يكون الهواء مشبع بالرطوبة معظم أيام السنة؛ نظراً لأن حدود المدينة الشرقية هو نهر كتوبا، وعلى حدودها الشمالية الشرقية تقع بحيرة نورمان، وهي أكبر بحيرة صناعية حفرها الإنسان حتى الآن. 

أهمية مدينة شارلوت اقتصادياً

 تلعب مدينة شارلوت دوراً محورياً في الاقتصاد الأمريكي؛ كونها ثاني أكبر مركز مصرفي في الولايات المتحدة الأمريكية بعد مدينة نيويورك، وللمدينة أهمية كبيرة في عملية التنقيب؛ حيث تحتوي أرضها على كميات وفيرة من المعادن، وحينما بدأت أول عملية للتنقيب عن المعادن في الولايات المتحدة الأمريكية تمت داخل المدينة، وتم اكتشاف أن أرضها تحتوي على كميات كبيرة من الذهب، أكثر من أي مدينة أخرى داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وعمل معظم سكانها في مجال التنقيب، كما أنها شهدت قدوم الكثير من الباحثين عن الثراء من داخل حدود الولايات المتحدة للبحث، والتنقيب عن الذهب، وهي حتى وقتنا الحالي أكبر مُنتج للذهب في الولايات المتحدة الأمريكية.

 معالم الحضارة في مدينة شارلوت

يوجد في مدينة شارلوت العديد من المعالم الحضارية الحديثة؛ مثل: مركز وايت ووتر الشهير، ومنتزه كارويندوز، وجامعة لاكروس، كما يوجد بها مقر الرابطة الوطنية لكرة القدم والمسماة بـ فهود كارولينا، ويوجد بها أيضاً مقر الرابطة الوطنية لكرة السلة، والتي يُطلق عليها اسم شارلوت هورنتس.

 مدينة شارلوت والكوارث الطبيعية

 عام 1989 ضرب مدينة شارلوت إعصار كبير يُدعى هوجو، وألحق هذا الإعصار بالمدينة ضرراً كبيراً ودماراً شاملاً، ونتج عنه انقطاع الخدمات في المدينة، وتدمير المحاصيل الزراعية، وانقطاع التيار الكهربي عن شارلوت لمدة شهرٍ كامل، لكن المدينة بعد ذلك استطاعت ترميم وبناء جميع أجزائها المدمرة بشكل قوي وسريع، ثم عام 2003 اجتاحت المدينة عاصفة ثلجية ألحقت بها أضراراً كارثية جسيمة؛ فأدت العاصفة الثلجية إلى انقطاع الماء والكهرباء عن المدينة عدة أسابيع، كما قامت بتدمير جميع المحاصيل الزراعية الموجودة داخل المدينة، لكنها عقب انتهاء العاصفة استطاعت المدينة أن تقوم بعملية إحياء لنفسها من جديد، وبقيت محتفظة بمكانتها الهامة، والرائدة اقتصادياً بين جميع مدن الولايات المتحدة الأمريكية.

السابق
مدينة سان دييغو في كاليفورنيا
التالي
برنامج تشغيل الأفلام