السودان

مدينة شبشة في السودان

مدينة شبشة في السودان

مدينة شبشة هي مدينةٌ سودانيةٌ تابعةٌ إداريّاً لولاية النيل الأبيض، وهي واحدةٌ من المدن التي ازدهرت وتطوّرت مع مرور الزمن لتصبح مركزاً تجارياً واقتصادياً يعجّ بالحركة والخدمات المتنوعة، ما دفع عدداً كبيراً من القرى والمناطق المجاورة لها للاعتماد عليها بشكلٍ كبير، من ناحيةٍ أخرى تعرف هذه المدينة بأجوائها الرائعة وخاصّةً على ضفاف النيل الأبيض حيث توجد الكثير من الأشجار الظليلة التي تحيط ببرك المياه الضحلة مما يتيح للزوار ممارسة العديد من الهوايات.

الموقع الجغرافي لمدينة شبشة

تقع مدينة شبشة على الضفة الغربية للنيل الأبيض وتحديداً في الوسط الشمالي من ولاية النيل الأبيض السودانية، وتبعد مسافة 168 كيلومتراً إلى الجهة الجنوبية من مدينة الخرطوم عاصمة السودان، ويحدها من الشمال النيل الأبيض ومن الجنوب مدينة الدويم، وتحيط بها من الناحية الغربية والجنوب غربيّة مجموعةٌ من القرى مثل: قرية عريك، والشطيب، والصفيرايا، والفحيلاب وغيرها من القرى التابعة أيضاً لولاية النيل الأبيض.

نشأة مدينة شبشة

يعود تاريخ تأسيس مدينة شبشة إلى أواسط القرن التاسع عشر الميلادي حيث كانت فيما مضى قريةً صغيرةً مؤلّفةً من عددٍ قليلٍ من البيوت والأسر، وكان يسكنها البجا الذين لا زالوا يقيمون حتى الآن في موقعهم القديم ذاته بالإضافة إلى القليل من الأسر الأخرى، و كانت في ذلك الوقت قريةً نائيةً تنقصها الكثير من الخدمات إلى أن جاءها الشيخ برير ود الحسين وأنشأ فيها خلاوي القرآن الكريم فتوسّعت وأصبحت مجتمعاً قبليّاً يضمّ العديد من القبائل مثل: البجا، والجعليين، والحسانيّة، والشايقية، والدناقلة، بالإضافة إلى عددٍ من الأسر الصغيرة، وعلى الرّغم من تعدّد القبائل فيها إلا أن أهلها عرفوا بالانسجام والألفة فيما بينهم بصورةٍ توحي بأنهم جميعاً أسرةٌ واحدةٌ ذات عاداتٍ و تقاليد وقيمٍ عشائريةٍ موحّدة، وبالحديث عن اسم المدينة فاختلف المؤرخون على سبب تسميتها بهذا الاسم، إلا أن الروايات التي تكاد تكون أقرب إلى الصواب تقول بأن الاسم جاء من نباتٍ طيب الرائحة متفتّح الأزهار يسمى بالشبش ومفردها شبشة، أما الرواية الأخرى فتقول بأن كلمة شبشة ذات أصلٍ بيجاويٍّ وتعني مملكة الروح.

إقرأ أيضا:جامعة بابل

التقسيم الإداري لمدينة شبشة

تنقسم مدينة شبشة إلى منطقتين هما: الحلة القديمة، والحلة الجديدة، وأنشئت منطقة الحلة الجديدة بعد أن أقيم خزان الأولياء فيها وبعد ترحيل العديد من الأسر الذين كانوا يقيمون غرب الحلة القديمة نتيجةً بغرق بيوتهم، أما في الوقت الحالي فيوجد في مدينة شبشة 6 أحياءٍ وهي: من الحي الأول إلى الحي الثالث في منطقة الحلة القديمة، ومن الحي الرابع إلى الحي السادس في منطقة الحلة الجديدة، بالإضافة إلى الأحياء الجديدة التي تقع أقصى غرب مدينة شبشة وهي: حي المستشفى، وحي الشويحات.

الخدمات المتوفرة في مدينة شبشة

تعتبر مدينة شبشة واحدةً من المدن الرائدة المعروفة بتوفير العديد من الخدمات وذلك لعدّة أسبابٍ ساهمت بشكل إيجابيٍّ في تطوّرها السريع وازدهارها وأهمها: الموقع الإستراتيجي على ضفاف النيل الأبيض، واشتهار أهلها بالتجارة مما ساهم في رفع اقتصاد المدينة، ومن أهم المظاهر الخدماتية المتوفرة في المدينة ما يلي:

  1. التعليم: تعدّ مدينة شبشة واحدةً من المدن الرائدة في مجال التعليم المستند على نظامين أساسيّين هما: نظام الخلاوي الذي أسسه الشيخ برير بن حسين والقائم على التعاليم الدينية والدنيوية، والتعليم النظامي الذي بدأ في دواوين وجهاء المدينة وتطوّر فيما بعد لتصبح المدينة مليئةً بالمدارس والجامعات والمعاهد التعليمية.
  2. الصحة: يوجد في المدينة مستشفىً تخصّصيٌّ تمّ إنشاؤه عام 1981م بالإضافة إلى العديد من المراكز الصحية التي تقدّم كافة الخدمات الصحية لأهالي المنطقة.

الرياضة: تنتشر رياضة كرة القدم في شبشة بشكلٍ كبيرٍ ولذلك فتمّ إنشاء العديد من المراكز التدريبية وأندية كرة القدم في المدينة.

إقرأ أيضا:جرير المدينة

حلا الدويري، كاتبة محتوى أردنية تبلغ من العمر 28 سنة، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكيميائية من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، تمتلك خبرة مدتها 4 سنوات في الكتابة ولديها مقالات عديدة منشورة على عدة مواقع إلكترونية معروفة، حيث شملت مقالاتها مجالات مختلفة تتضمن: التكنولوجيا، والهواتف الذكية وتطبيقاتها، والعقارات، والسيارات، وهي قادرة على الكتابة باحترافية في مختلف المجالات المتاحة.

السابق
مدينة الصينية في محافظة صلاح الدين
التالي
مدينة الضلوعية في محافظة صلاح الدين