دول عربية

مدينة شهبا

مدينة شهبا

مدينة شهبا هي مدينة تاريخية قديمة تقع في محافظة السويداء جنوب سوريا، وتقدر المسافة بينها وبين مدينة دمشق حوالي 85 كيلو متر،  وعرفت شهبا باسم فيليبوليس نسبةً إلى الإمبراطور الروماني فيليب العربي الذي حكم روما، وهي مدينة جبلية تتميز بموقعها الفريد؛ حيث تقع فوق أحد تلال جبل العرب، ويحيط بها بعض الجبال والتلال، وعلى الجانب الغربي يوجد أربع تلال واقعة في صفٍ واحد، في حين يتميز مناخ المدينة بأنه معتدل في فصل الصيف، وشديد البرودة في فصل الشتاء؛ حيث تتساقط الثلوج والأمطار على المدينة والأماكن المحيطة بها، وبالنسبة لسكان المدينة؛ فيمثل الدروز النسبة العظمى منهم، كما يوجد بها أقلية مسيحية.

تاريخ مدينة شهبا

 القدم هو أهم ما يميز تاريخ مدينة شهبا؛ حيث إن تاريخها لا يرجع إلى عصور ما قبل الميلاد فقط، لكن بعض الاكتشافات الأثرية الحديثة بينت وجود حفريات تعود إلى زمن العصر الحجري، وكشفت التنقيبات الأثرية الحديثة وجود الأدوات الصوانية؛ وهي أدوات استخدمها إنسان العصر الحجري لإنجاز شؤونه، ووجدت هذه الأدوات في مناطق، مثل: تل شيحان، والغرارة، وتل الجمل، كما تم اكتشاف وجود الكهوف، والمغارات في مناطق مختلفة حول المدينة، وكل هذه الأشياء ترمز إلى عودة تاريخ المدينة إلى العصر الحجري.

تعد مدينة شهبا شاهداً على مختلف الحضارات التي مرت بالمنطقة، ولعبت دورا هاماً في نمو وتطور هذه الحضارات، مثل: الحضارة البيزنطية ، والمكدونية، والرومانية، وحضارة العرب الأنباط، فيما وقعت المدينة تحت حكم الحضارة اليونانية عام 333 قبل الميلاد، وعلى الرغم من وجود عدد من الحضارات في شهبا إلا أن أهم الحقب والعصور التاريخية التي عاشتها المدينة؛ هو عصر الإمبراطورية الرومانية خاصةً عهد الإمبراطور فيليب، أو فيليب العربي، وكان هذا الإمبراطور أحد الأباطرة السوريين الذين حكموا روما من خلال مدينة شهبا، واهتم الإمبراطور بالمدينة اهتماماً كبيراً، وجعلها تضاهي المدن الرومانية في جمالها، كما أمر برصف شوارعها، وإعادة تنظيم وتحسين شكلها، وإنشاء العديد من المسارح، والمعارض، والقصور، والحمامات الرومانية، وإنشاء البوابات الأربعة؛ وهي مداخل المدينة من جهة الشمال، والشرق، والجنوب والغرب، ولا تزال هذه البوابات موجودة حتى وقتنا هذا، وتعد من التحف الأثرية الموجودة بها، كما أمر الملك بإنشاء أقواس النصر وبعض الآثار، وعمل على تنشيط الحركة العمرانية والتجارية في المدينة؛ لتصبح أحد أهم مراكز القيادة في العصر الروماني، والجدير بالذكر أن الإمبراطور فيليب هو إمبراطور روماني ولد في مدينة شهبا وتولي حكم روما عام 224 ميلادياً، وأمر الإمبراطور فيليب بتشييد سور حجري يحيط بالمدينة، ويوجد به أبراج قلاعية؛ لغرض حماية وتحصين المدينة. 

أبرز أثار مدينة شهبا

  • الفيليبيون: هو عبارة عن مقبرة مربعة الشكل تم تصميمها لتكون مقر الجنائز الخاص بأسرة الإمبراطور فيليب العربي.  
  • متحف شهبا: يتكون من قاعتين؛ القاعة الأولى يوجد بها لوحاتان من الفسيفساء، كما أن هناك بعض القطع البازلتية، والقاعة الثانية يوجد بها رأس الإمبراطور فيليب العربي مثبتة على قاعدة خشبية، وأربع لوحات أصلية تم استيحائها من الأساطير اليونانية القديمة، كما تم إثراء المتحف بإضافة لوحتين إليه فيما بعد. 

الزراعة في مدينة شهبا

 تتميز تربة مدينة شهبا بأنها بركانية خصبة تُنتج أجود أنواع المحاصيل الزراعية، ومن ضمن المحاصيل الزراعية التي يتم زراعتها؛ القمح، والعدس، والشعير، لكن أهم المحاصيل التي تشتهر بها، هي: الزيتون، والكرم أو العنب، علماً انه يوجد داخل المدينة العديد من المعاصر التي تقوم بإنتاج زيت الزيتون، كما تنتج الزبيب، والخل، والنبيذ، ودبس العنب. 

السابق
جزيرة جوان دي نوفا
التالي
جزيرة كومي