دول أجنبية

مدينة غوتنبرغ السويدية

مدينة غوتنبرغ السويدية

مدينة غوتنبرغ

أنشأت مدينة غوتنبرغ سنة 1621 على يد الملك السويدي غوستاف أدولف، وتقع في مقاطعة فاسترغوتلاند بالقرب من الساحل الغربي في السويد، إلى جانب من بحر الشمال في كاتيغات على تقاطع نهر جوتا Göta älv والذي يقسمها إلى نصفين، وتعني باللغة السويدية Göteborg، في حين يبلغ عدد سكانها 487 ألف نسمة بحسب إحصائيات سنة 2005، وتعتبر ثاني أكبر مدن السويد بعد ستوكهولم، بالإضافة إلى كونها أهم موانئ البلاد، ويطلق عليها لقب لندن الصغرى في الوقت الحالي، ونذكر من أهم المعالم الشهيرة فيها جامعة غوتنبرغ، ومصنع فولفو للسيارات، بالإضافة إلى جامعة تشالمرس للتكنولوجيا.

تاريخ مدينة غوتنبرغ السويدية

مرت مدينة غوتنبرغ السويدية بالكثير من الوقائع التاريخية خلال السنوات الماضية، ومن أبرزها صدور تصريح رسمي يسمح بدخول عدد من العائلات إلى مدينة غوتنبرغ سنة 1780، بالإضافة إلى إنشاء أول معبد يهودي سنة 1808؛ الأمر الذي جذب السكان ذوي الأصول اليهودية البولنديين والروس إلى المدينة في الفترة ما بين عاميّ 1903-1920، ثم بدأ بالازدياد في الحرب العالمية الثانية، حيث استقبلت المدينة عدداً أكبر من اللاجئين اليهود من بولندا والدنمارك وروسيا، وحسب إحصائيات سنة 1968 بلغ عدد اليهود في المدينة حوالي 1450 شخصاً، أما في القرن الحادي والعشرين بلغ 1600 شخص.

إقرأ أيضا:تعرف على تالابي في العقبة

السياحة في مدينة غوتنبرغ

تعد مدينة غوتنبرغ السويدية من أروع معالم السياحة في أوروبا بشكل عام، إذ تعرف بطبيعتها الساحرة والأرخبيل الساحر، وحدائقها الخضراء اليانعة، بالإضافة إلى قنواتها المائية الرائعة، والشلالات الطبيعية، كما تحتوي على العديد من القلاع، والحصون، والكثير من المتاحف، ومن أبرز هذه الوجهات السياحية ما يلي:

  • حديقة سلوتسكوجين: تغطي حديقة سلوتسكوجين مساحة 338 دونم، وهي عبارة عن حديقة مورقة مع حديقة حيوانات مصغرة وسط المدينة، ومن أهم الحيوانات الموجودة فيها الغزلان، والأيائل، وطيور البطريق، والكثير من الحيوانات التي تعيش في البيئة البرية الطبيعية.
  • أرخبيل جوتنبرج: بالإمكان الذهاب إلى أرخبيل جوتنبرج عن طريق رحلات العبّارات المسيرة من ميناء سالثولمن، حيث يعتبرأحد أجمل معالم السياحة في جوتنبرج، والأمر الذي يجعلها وجهة مثالية لراكبي الدراجات والمتنزهين هو أنها منطقة خالية من السيارات.
  • المركز العلمي يونيفيرسم: يعد واحداً من أكبر المراكز العلمية في دول الشمال الأوروبي، ويتكون من خزان المحيط ويعتبر مسكناً لكثير من أنواع أسماك القرش؛ أهمها قرش النمر الرملي، بالإضافة إلى أحواض السمك، والغابات المطيرة الداخلية، كما يحتوي على معرض الفضاء، ومكان يسمى بمختبر الوظائف يسمح لزواره بتجربة المهن المختلفة على أرض الواقع، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة المفيدة الموجودة في مركز الكون.
  • متحف غوتنبرغ للفنون: يحتوي المتحف بشكل عام على العديد من التحف الأثرية ذات الأهمية التاريخية، أما بشكل خاص فهو يحتوي على أعمال عدد من الفنانين المهمين، مثل: بيكاسو، وكارل لارسون، بالإضافة إلى إدوارد مونش، إلى جانب إحتوائه على قاعات عرض الصور في المتحف.
  • حي هاجا نيجاتا: يقع حي هاجا نيجاتا في غرب المدينة، وهو من أقدم الأحياء في غوتنبرغ بها، الأمر الذي يجعل هذه المنطقة ساحرة تكوّنها من المباني الخشبية التقليدية المصممة بشكل رائع، بالإضافة إلى الطرق المرصوفة بالحصى والتي تحتوي على المحلات الصغيرة، وبعض المقاهي.
  • قلعة سكانسن كرونان: تعد قلعة سكانسن انعكاس رائع عن التاريخ السويدي؛ إذ يعود تاريخها إلى سنة 1697، وتم إنشاؤها بغرض استخدامها كحصن للدفاع عن المدينة، فهي مصممة بالمدافع من جميع الجهات، أما في الوقت الحالي تعد القلعة متحفاً عسكرياً للمنطقة، ومركزًا رئيسياً للمؤتمرات، كما يحيط بها بعض المرافق من مطاعم ومقاهي، وتكشف مختلف مناطق المدينة من خلال إطلالة بانورامية رائعة.
السابق
نصائح عند شراء شقة تمليك في السعودية
التالي
مدينة جرش الأردنية