دول أجنبية

مدينة ليون في فرنسا

مدينة ليون في فرنسا

موقع مدينة ليون

ليون هي مدينة موجودة في رون ألب، في الجانب الشرقي من وسط فرنسا على نقطة مرتفعة عند ملتقى نهريّ رون وساون، وتعتبر ثالث أكبر مدينة في فرنسا بعد مدينتي باريس ومارسيليا، وتتوزّع مساحتها على ضفّتي نهر رون ونهر ساون بالإضافة إلى شبه جزيرة ضيّقة واقعة ما بين النّهرين، ومعظم المدينة واقعة على أراضي مسطحة منخفضة، وتقسم إدارياً إلى تسع دوائر، وتقع على خط عرض 45.75 وخط طول 4.85، وترتفع 173 متر عن مستوى سطح البحر، ويبلغ عدد سكّانها 472,317 نسمة، ممّا يجعلها أكبر مدينة في رون ألب.

تاريخ مدينة ليون في فرنسا

تأسست مدينة ليون القديمة عام 43 قبل الميلاد كمستعمرة رومانية ، وسرعان ما أصبحت عاصمة المقاطعة، بعد أن أدرك الرومان أن موقعها الإستراتيجي عند التقاء نهرين صالحين للملاحة التي جعلتها مركزًا للاتصالات الطبيعيّة، وأصبحت المدينة نقطة الانطلاق للطرق الرومانيّة الرئيسيّة في المنطقة، وهناك أدخلت المسيحيّة لأول مرة إلى المنطقة، وبعد حين تم انتهاء الإمبراطوريّة الرومانيّة، وفي القرن الرابع عشر تم تحرير ليون من قبل الفرقة الفرنسيّة الحرّة الأولى والقوات الفرنسيّة، وأصبحت المدينة الآن موطناً لمتحف المقاومة.

مناخ مدينة ليون

يتراوح المناخ في مدينة ليون ما بين المناخ المحيطي والمناخ شبه المداري، وذلك بسبب موقع المدينة ما بين النهرين، فصل الشتاء يكون الجو بارداً جداً وجافاً، مع كمية أمطار قليلة، أمّا فصل الصيف فيكون دافئ جداً وكثير الأمطار، التي يصل معدّلها إلى 840 ملم سنوياً.

إقرأ أيضا:مدينة شبشة في السودان

اقتصاد مدينة ليون

تشتهر مدينة ليون بالحركة الاقتصاديّة النشطة، حيث إنّها تتقدم على بقية المدن الفرنسيّة بصناعتها التي تتميز فيها، وأهمها صناعة الحرير، وهي من أقدم الصناعات في المدينة حيث يعود تاريخها للقرن الخامس عشر، ويوجد فيها عدد كبير من مصانع الغزل، والنسيج، والدباغة، ومصانع إنتاج السيارات، وبالإضافة إلى بعض الصناعات الكيميائيّة، والصناعات الكهربائيّة، والصناعات الحربيّة، كما تشتهر ليون بالزراعة، وتعد السياحة جزءًا مهمًا من اقتصاد ليون، وتكون أغلب السياحة من قبل غير المقيمين فيها، حيث أنه ما يقارب نسبة 60٪ من السياحة تكون بغرض زيارة للعمل، أما الباقي فهي لقضاء العطلات والإجازات، واحتّلت ليون المركز الأول في المهرجانات الأكثر أهمية لجذب السيّاح هي كل صيف، بالإضافة إلى بعض القطاعات الاقتصاديّة المهمة الأخرى مثل: البحث الطبي، والتكنولوجيا، والمؤسسات غير الربحيّة، والجامعات.  

أهم المعالم في مدينة ليون

  • ليون القديمة: تعد من أقدم الضّواحي في فرنسا ومن أجمل الوجهات السياحيّة أيضاً، ويعود تاريخها إلى عصر النّهضة؛ حيث تضم العديد من المباني القديمة الرئيسية التي يعود تاريخها للقرنين الحادي عشر والثاني عشر، وتضم ليون القديمة ثلاث كنائس، والعديد من المقاهي، والمحلّات، المعروفة بألوانها الزاهية.
  • متحف الفنون الجميلة: وهو من المتاحف القديمة، والذي أنشئ في القرن السابع عشر داخل قصر ملكي، ويحتوي على عدد كبير من الرسومات المشهورة، ومجموعة من التحف الفنيّة التي تعود إلى عصر النهضة، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الآثار الفرعونيّة.
  • متحف الحضارة الرومانيّة: يختص هذا المتحف بتاريخ مدينة ليون في فترة الإمبراطوريّة الرومانيّة، حيث يضمّ العديد من الأعمال الفنيّة، والنقود القديمة، والأسلحة القديمة، والكثير من الأعمال التي تعود للعصر الروماني .
  • أوبرا مدينة ليون: تعدّ من الوجهات الثقافيّة المهمّة في ليون، حيث أُنشئت في القرن التاسع عشر الميلادي وتمّت إعادةِ ترميمها في أواخرِ القرن العشرين، وتقع بين نهر رون ووسط المدينة ويقدم العديد من العروض الموسيقيّة، والثقافيّة، والمسرحيّة، وتتميز بشكلها الذي يشبه القوس .
  • كاتدرائية القديس يوحنا المعمدان: تأسست عام 1476، وتعتبر الكاتدرائية مقراً رئيسياً لأساقفة مدينة ليون، وتعتبر أحد أهم الأماكن في فرنسا، وتتميّز بجمال التصميم، والهندسة المعماريّة الرائعة
  • المسرح الروماني: شيّد في القرن الخامس عشر قبل الميلاد بغرض إقامة الاحتفالات والمهرجانات، ويعتبر من المعالم التّاريخيّة المهمة في المدينة، وفي الوقت الحالي يقام فيه العديد من المهرجانات في كل عام.
  • مسرح سلستين: تم افتتاحه عام 1877، ويقع بالقرب من ضفّة نهر ساون، ويعرض على خشبته عدة عروض معاصرة وكلاسيكيّة.
  • ساحة تيريوكس:  تم بناؤها في القرن التاسع عشر، وتقع بين نهر رون ونهر ساون، في وسط مدينة ليون، وتتميز بازدحامها بالزوّار والسيّاح، وأكثر ما يميزها هو وجود نافورة فيها.
  • حديقة جولدن هيد بارك: تقع في وسط ليون ، وتعد أكبر حديقة في فرنسا، وتقع على مساحة117 هكتار، وتضم بحيرة كبيرة تجري فيها القوارب خلال أشهر الصيف.
  • حديقة دي ليون: تعد أكبر حديقة نباتيّة في فرنسا، تبلغ مساحتها 8 هكتارات، وتأسّست الحديقة عام 1857، وتحتوي على العديدِ من أنواع النباتات المحليّة، والمستوردة من الدول الأوروبيّة.
  • كنيسة باسيليكا نوتردام: شيّدت في القرن التّاسع عشر، وتتميز بالزّخارف البيزنطيّة والرّومانيّة التي تزيّنها، وبهندستها المعماريّة الرائعة، بالإضافة إلى إطلالتها على كافة أنحاء مدينة ليون.
  • كنيسة القديس نايزير: تم تأسيسها في القرن السّادس عشر، وتحتوي على العديد من لوحات الفسيفساء، ولوحات زجاجيّة رائعة، بالإضافة إلى عدد من المصلّيات الجانبيّة، والسّراديب.
السابق
السياحة في إسطنبول
التالي
عقارات بغداد