العراق

مدينة هيت في محافظة الأنبار

مدينة هيت في محافظة الأنبار

مدينة هيت

هيت مدينة عراقية قديمة، تتمتع بحضارة تاريخية عريقة، حيثُ إنها تحوي مجموعة ضخمة من الآثار لحضارات مُتعدّدة ومختلفة مُنذ قديم الأزل، عندما كان الإنسان يسكُن الكُهوف، وأكثر ما يميّز المدينة الموارد والمحاصيل الزراعية الموجودة بها، مثل حقول الفواكه والنخيل.

موقع مدينة هيت في محافظة الأنبار

تتبع هيت محافظة الأنبار العراقيّة، وموقعها مميّز جدًا، حيثُ إنّها تطُلّ على نهر الفرات، من ناحية الغرب، وتبعُد 190كم عن عاصمة العراق بغداد، وتحدّ هيت شمالاً مدينة الرمادي.

تاريخ وتسمية مدينة هيت

قديمًا نشأت العديد من المُدن والحضارات في منطقة فيضانات الفرات؛ حيث جعلت الفيضانات منها أرضًا زراعية خصبةً غنيةً بطمي النهر، وبعد ذلك مر عليها عدد كبير من القبائل والسكان.

أول من سكن مدينة هيت ملك الإمبراطورية الاكدية “سرجون الاكدي”، الذي شن غزوات ضخمة، على أثرها فتح العديد من المدن والبلاد، مثل سومر وكنعان وغيرها، وكانت هيت واحدة من هذه المُدن، وأطلق عليها اسم توتول وظلت تتبع الإمبراطورية الأكدية حتى ضعفت واختفت.

ظهرت المملكة السومرية، التي استولت على أغلبية مُدن العراق ومن بينها هيت، وبعد ذلك في عام 1950ق.م أصبحت تحت سيطرة مملكة ماري، وفي عام 1850ق.م انتقلت هيت إلى حكم مملكة اشنونا، وظلت هكذا يفتحها الكاشيون أو الكاسيون، ويغزوها البابليون والكاشيون، ثم تنتقل إلى يد الآشوريين، وهنا تغير اسمها إلى ايرو.

تغير اسم هيت مرة أخرى، بعد أن اكتشفوا وجود آبار ومنابع من الغاز الطبيعي بها، ليصبح اسمها اشمينا، وبعد ذلك كثرت خيرات مدينة هيت، ليكتشفوا فيها القار، الذي استخدموه في تحنيط الملوك، وأصبح بها عدد كبير من الآثار، والمقابر، والمعابد، وظلّت هكذا تغزوها مختلف الحضارات والقبائل ويتغيّر اسمها، حتى تمتعت بالاستقلالية، وأصبحت إحدى المدن العراقية وسمّيت بـ “هيت” وهو الاسم التي هي عليه الآن.

سكان مدينة هيت

تجمع مدينة هيت سكان من جنسيات وعشائر وقبائل مُختلفة، وصل عددهم إلى ما يقرب من 75 ألف نسمة، ومن أشهر هذه القبائل: الغساسنة، والمحامدة، والبونمر، والكرابلة، والبوعساف، والبوعلي الجاسم، والغرير، وشمر، والجغافية، والجواعنه، والعبيد، والعبدلة، والسعدي، والبو حيات، والمناذرة، والقيسيين، والدواسر، أما عدد سكانها إجمالًا تبعًا للإحصائيات الأخيرة فيبلغ حوالي 120 ألف نسمة.

السياحة في مدينة هيت في محافظة الأنبار

موقع هيت على ضفة نهر الفرات جعل لها مكانة سياحية مميزة بين مدن العراق، هذا بجانب المعالم السياحية التي تحتضنها المدينة بعد مرور أغلبية الحضارات عليها، ومن أشهر معالمها: عيون القير، وعيون الماء الماء الكبريتيّة، وقلاع، وبيوت أثرية قديمة، الأضرحة والقبور، منابع مائيّة ساخنة، كنائس، أديرة قديمة، متحف تم تشيده وأطلق عليه اسم المتحف الشهيد للتراث، هذا المتحف يحوي مجموعة ضخمة وقيمة من الكتب التاريخيّة القديمة.

مسجد مدينة هيت في محافظة الأنبار

من أهم الأماكن في مدينة هيت جامع الفاروق، الذي تم تشيده أثناء خلافة عمر بن الخطّاب، وتولى أمر بنائه القائد الحارث بن زيد العامري، وكان ذلك في عام 639م، ويُعتبر أول مسجد يتم بناؤه في المدينة، ومع مرور الوقت تعرّض لعوامل تعرية نتيجة للتغيرات المُناخية، مما أدى إلى بنائه وترميمه، مرّة أخرى على يد متخصصين، ويضم المسجد مئذنة يبلغ ارتفاعها 25م. 

تُعدّ هيت مقصدًا سياحيًا، يأتي إليه الزوار والسائحون، من جميع أنحاء البلاد، من أجل أغراض مختلفة، فمنهم من يقصد المدينة بهدف الاستشفاء في العيون الكبريتيّة الموجودة بها، وآخرين من عُشاق المناطق الأثرية، ويستمتعون بمشاهدة المقابر و الأضرحة، ومسجد الفاروق والكنائس.

السابق
مكيفات قري
التالي
إدارة شركات الوساطة ووكلاء التأمين