تكنو لايف

معلومات عن الحاسوب

معلومات عن الحاسوب

ما هو الحاسوب

 الحاسوب هو آلة إلكترونية ذكية تقوم باستقبال البيانات ومعالجتها إلى معلومات ذات قيمة يتم تخزينها في وسائط تخزين مختلفة، ولها القدرة الفائقة على تبادل هذه المعلومات والنتائج مع أجهزة أخرى متوافقة، وفي الوقت الحالي تستطيع أغلب الحواسيب القيام بملايين العمليات الحسابية في ثوانٍ معدودة، إضافة إلى أن الحاسوب ليس اختراع وإنما هو نتاج لكثير من الابتكارات العلمية والتطبيقات الرياضية. 

 مكونات الحاسوب

 تنقسم مكونات الحاسوب إلى قسمين رئسيين هما:

  • العتاد الصلب: وينقسم بدوره إلى خمس أقسام رئيسية هي أجهزة الإدخال، وأجهزة الإخراج، وأجهزة الاتصال، ووسائط التخزين، والمعالجة.
  • البرمجيات المشغلة له: وتنقسم إلى أنظمة التشغيل، والتطبيقات.

أنواع الحواسيب

 للحواسيب أنواع متعددة من حيث طريقة عملها وحجمها وسرعتها، ففي بداية نشأة الحواسيب كانت بحجم غرفة كبيرة تستهلك الكثير من الطاقة قد تُمثل مئات ما  تستهلكه الحواسيب الحديثة، كما أن السنوات الأخيرة شهدت انخفاضًا في تكاليف صناعة البنية الصلبة إلى الحد الذي أصبحت به الحواسيب الشخصية سلعة منتشرة بشكل واسع، حيث إنه يُنظر للحاسوب الشخصي أو الحاسوب المحمول على أنهما رمزي عصر المعلومات.

إقرأ أيضا:أين يوجد نظام التشغيل في الكمبيوتر

استخدامات الحاسوب

نظرً للتطور العصري والتكنولوجي أصبح للحاسوب العديد من الاستخدامات في أيامنا هذه، فأصبح الإنسان معتمدًا في كثير من أمور حياته على الحاسوب، مثل: تخزين البيانات، وإجراء الحسابات، ومن الأمثلة على تطبيقات شملت جهاز الحاسوب:

  • عمل الرسوم الهندسية: من خلال برنامج أوتوكاد، أو تعديل الصور من خلال فوتوشوب، والفيديوهات من خلال برنامج الفلاش.
  • تشغيل المصانع: من خلال التحكم بالآلات التي تحتوي بالأصل على حاسوب صغير.
  • الهواتف الذكية: حيث تحتوي جميعها على حواسيب صغيرة.

أسباب انتشار الحاسوب

أصبح جهاز الحاسوب من المقتنيات الضرورية التي لاغنى للأفراد عنها ويتم استخدامها بشكل يومي؛ فتم إدخاله في العديد من المجالات كالمجالات التعليمية، والتجارية، والصناعية، وتعود أسباب انتشاره إلى ما يأتي:

  • السرعة العالية: حيث يستطيع جهاز الحاسوب القيام بالعديد من العمليات المركبة والمعقدة في وقت قصير جدًا بينما من الصعب على الإنسان القيام بذلك.
  • الدقة المتناهية: يقوم الحاسوب بإعطاء نتائج دقيقة خالية من أية أخطاء، ويُمكن استخدامها بكل سهولة، حيث إن هذه النتائج تعتمد بالأصل على البيانات والمعلومات التي أدخلها الإنسان.
  • الاستمرارية في العمل: لا يوجد وقت محدد للعمل على جهاز الحاسوب على العكس يستطيع العمل لمدة طويلة دون أن يشعر بالضعف أو التعب كالإنسان، كما أنه لا تؤثر به البيئة المحيطة أو استمراريته بالعمل.
  • سهولة التعامل: لا يقتصر استخدام الحاسوب على أشخاص معينين، ويُمكن أن يتعامل معه الجميع بكل سلاسة ويسر من خلال الاستعانة ببعض البرمجيات الجاهزة التي تسهل التفاهم بين الإنسان والحاسوب.
  • القدرة والسعة بالتخزين: الحاسوب يتملك ذاكرة كبيرة جدًا تُمكنه من حفظ كميات كبيرة من البيانات والمعلومات والرجوع إليها في أي وقت.

أنواع الحواسيب

يوجد عدة أنواع للحواسيب وهي:

إقرأ أيضا:كاميرات بلوتوث
  • حواسيب الإطار الرئيسي: ويتميز هذا النوع بسعة تخزين وكفاءة مرتفعة في معالجة البيانات، حيث يتم استخدام هذه الحواسيب في المنشآت والمؤسسات الكبيرة، مثل: الجامعات، والشركات الكبيرة، من خلال ربط الجهاز الرئيسي بعدة أجهزة فرعية وتعرف بالنهايات الطرفية.
  • الحواسيب الكفية: هذه الحواسيب منتشرة في كثير من الدول، وهي عبارة عن أجهزة حاسوب بحجم كف اليد، التي تُستخدم في بعض المهمات اليومية البسيطة مثل تدوين الملاحظات، والتذكير بالمواعيد.
  • الحواسيب الشخصية: تنتشر هذه الحواسيب في البيوت والمكاتب، حيث إنها ذات سعة تخزين معقولة وتفيد في الاستخدام الشخصي.
  • الحواسيب المدمجة: هي حواسيب تدخل ضمن تركيبات أجهزة وأنظمة إلكترونية أخرى، وتتوفر في السيارات، والهواتف، والطائرات.
السابق
أفضل كمبيوتر ابل ماك
التالي
أفضل برامج لتنزيل الألعاب