تكنو لايف

مقارنة بين أنواع أنظمة التشغيل الحديثة

مقارنة بين أنواع أنظمة التشغيل الحديثة

نظام التشغيل 

في عالم التكنولوجيا يُعرف مصطلح نظام التشغيل بأنه مجموعة من البرمجيات المسؤولة عن إدارة الموارد والتحكم بها، والربط ما بين المستخدم وجهاز الكمبيوتر؛ فمن خلالها يمكن تشغيل التطبيقات والبرامج المختلفة كمتصفح الإنترنت، ومحركات البحث، وبرامج الميديا، وبرامج تحرير النصوص وغيرها، بالإضافة للعديد من البرامج الأخرى المختلفة، ولكن وعلى الرغم من كون الهدف واحداً تختلف أنظمة التّشغيل عن بعضها البعض في العديد من المواصفات؛ وهذا ما جعل لكل منها طريقة مثلى للاستخدام، فيما يلي مقارنة بين أنواع أنظمة التشغيل الحديثة وذلك استناداً لمميزات كل منها. 

مقارنة عامة بين أنواع أنظمة التشغيل الحديثة 

كما ذكر سابقاً تختلف أنظمة التشغيل الحديثة عن بعضها البعض بتمتعها بمواصفات تتفاوت من نظام إلى آخر، ومن أبرز هذه الأنظمة ما يأتي: 

نظام ويندوز Windows 

هو واحد من أكثر أنظمة التشغيل استخداماً في مختلف أنحاء العالم؛ حيث يستخدم بشكل أساسي في الحواسيب المكتبية والحواسيب المحمولة، بالإضافة لمحطات العمل وذلك تبعاً للمميزات العديدة التي يتمتّع بها ومنها ما يأتي: 

  • يتيح للمستخدم إمكانيّة التعامل معه بسهولة دون الحاجة لفهم الأوامر المعقدة وذلك بفضل امتلاكه واجهة مستخدم رسومية عملية وواضحة. 
  • يعمل بسرعات متفاوتة تختلف من إصدار إلى آخر.  
  • يتوافق مع الأجهزة المختلفة، وهي ميزة تختلف من إصدار لآخر. 
  • يعمل بسلاسة على الأجهزة ذات المواصفات المنخفضة وذلك لكونه يستخدم معدات بمتطلبات منخفضة. 

نظام دوس Dous 

يعد هذا النظام واحداً من أقدم أنظمة التّشغيل المستخدمة حيث تم إطلاقه لأول مرة عام 1981 عن طريق رئيس شركة مايكروسوفت بيل جيتس، ويضم العديد من البرامج المختلفة، ومن أبرز مميزاته ما يأتي: 

إقرأ أيضا:أفضل برامج صناعة الفيديو
  • يتعامل مع المعدات بصورة أساسية، وهو غير متوافق مع البيئة الرسومية التي تستهلك المعالج والذاكرة وتحد  من سرعة الأداء بشكل كبير، ولذلك فهو أسرع بكثير من أنظمة التّشغيل الأخرى جميعها. 
  • يضم الكثير من الأوامر التي تؤدي غالبية متطلبات المستخدم العادي، ويدعم واجهة مستخدم لإدخال سطر الأوامر أو ما يسمى Command Line Interface CLI. 
  • يستخدم للتعامل مع الأجهزة الخارجية الصغيرة مثل المتحكمات، والروبوتات، والسينسورات، التي لا تحتاج بيئة رسومية ولا برامج معقدة. 
  • يمتاز بأن سطر الأوامر الخاص به غير حساس لحالة الحروف، حيث يفهم الحروف الكبيرة والصغيرة بنفس الطريقة. 

نظام لينكس Linux 

هو نظام تشغيل متعدد المهام والاستخدام، وهو نظام ذو شيفرة مفتوحة للجميع ومبني على اليونكس، ومن أبرز مميزاته ما يأتي: 

  • يعمل على إدارة الذاكرة بشكل فعال جداً فلا يستنزفها على عكس أنظمة التّشغيل الأخرى.
  • يمتاز بالثبات والقوة والاستقرار، حيث أن المستخدم لن يضطر لإعادة تشغيل الجهاز إلا في حالات محددة منها: إجراء بعض التعديلات على الشيفرة الخاصة بالنظام، أو تركيب قطعة إلكترونية جديدة داخل الجهاز. 
  • يتيح للمستخدمين إمكانيّة الحصول عليه بشكل مجاني وهي واحدة من أهم مميزاته. 
  • يقدم أداءً جيداً جداً وذلك لقلة الأخطاء وقلة تأثره بالفيروسات.
  • يتيح للمستخدمين إمكانيّة الإطلاع على الشيفرة الخاصة به والتعديل عليها وذلك لكونه نظاماً مفتوح المصدر. 

نظام ماك Mac 

هو نظام تم تطويره من قبل شركة أبل الأمريكية وقد لاقى إقبالاً كبيراً من المستخدمين في شتى أنحاء العالم وذلك بفضل مميزاته العديدة ومنها ما يأتي: 

إقرأ أيضا:استرجاع حساب جيميل عن طريق رقم الهاتف
  • يحد من فرص التعرض للاختراقات الفيروسية وذلك لكونه أكثر أماناً من أي نظام تشغيل آخر. 
  • يدعم عدداً من اللغات المختلفة إلى جانب اللغة الأساسية للنظام، وبالتالي يمكن للمستخدم اختيار اللغة المطلوبة واستخدامها في مختلف البرامج المثبتة على الجهاز. 
  • يتمتع بواجهة مستخدم رائعة تسمى أكوا، حيث تعرض العناصر المختلفة على شكل عناصر مائية جذابة للغاية.

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
لعبة DOOM 2016
التالي
ما هو الكمبيوتر الكفي