جوال

مميزات سماعة أبل

مميزات سماعة أبل

سماعات أبل

تشجعت شركة أبل وأزالت منفذ السّماعات من هواتف الأيفون، ثُمّ أعلنت عن صدور سمّاعات لاسلكيّة سميت AirPods ، وفي يومنا هذا بعد أن ما مر ما يزيد عن عام كامل عن الإعلان عن هذه السماعات يمكن اعتبارها من أنجح مُنتجات شركة أبل.

تشغيل سماعات أبل

يجب لتشغيل هذه السماعات على أجهزة تعمل بنظام iOS تثبيت iOS 10.2 على الأقلّ، وهذا يتضمن أجهزة الأيفون 5، والأجهزة التي صدرت بعدها، إضافة إلى كل إصدارات الجهاز اللوحي الأحدث، أما لتشغيل سماعات أبل على أجهزة Mac يشترط أن تعمل بنظام macOS 10.12 Sierra أو الإصدارات الأحدث، ولربط هذه السماعات بساعة أبل يجب أن تعمل بنظام watchOS 3  أو الإصدار الأحدث، وبالنسبة لتلفاز أبل، لتشغيله مع سماعات أبل يجب أن يعمل بنظام tvOS 11 أو النظام الأحدث.

مميزات سماعات أبل 

تتميز سماعات أبل بالعديد من المميزات التي جعلت منها أنجح منتجات شركة أبل، ومن هذه المميزات:

  • العمر الطويل للبطارية: تسمح هذه السماعات للمستخدم بسماع الموسيقى والمقاطع الصوتية لمدة تصل إلى 9 ساعات متواصلة، ويمكن باستعمال غطاء شحن السماعات استخدامها طوال ساعات اليوم.
  • الأوامر الصوتية: تمكّن رقاقة Apple H1 المدمجة في السماعة المستخدم من إلقاء أوامر صوتية عن طريق نطق Hey Siri على الفور، إلى جانب سهولة الاتصال بمختلف أجهزة أبل.
  • تصميم مريح:  تتميز سماعات أبل بتصميم المريح للغاية عن ارتدائها مقارنةً بمختلف أنواع السماعات الأخرى.
  • التحكم الفعلي: يوجد في سماعات أبل الجديدة زران من أجل التحكّم بالصوت، لكن ليس فيها زر للطاقة، إذ تُلاحظ السماعة عدم استعمالها، وتنقل نفسها تلقائيا على وضع السكون.
  • الإيقاف المؤقت والاستئناف التلقائي: توقف سماعات أبل الموسيقى أو المقطع الصوتي مؤقتًا عند إزالة إحدى جهتي السماعات من الأذن أو كليهما، ثم تعود للتشغيل من جديد فور إعادتها.
  • ضد التعرق: سماعات أبل هي سماعات مضادّة للعرق، وبذلك فهي أفضل سماعات يمكن استعمالها خلال الجري وممارسة الرياضة.

عيوب سماعات أبل

بالرغم من المميزات العديدة التي تتمتع بها سماعات أبل، إلا أن لها بعض العيوب، ومن أبرزها:

إقرأ أيضا:كيفية عمل روت للأندرويد
  • سهولة الوقوع والضياع: شكل سماعات أبل ووزنها الخفيف للغاية، والذي لا يزيد عن 4 غرامات، يسهل انفصالها عن الأذن ووقوعها، وبالتالي تلفها أو ضياعها، خصوصًا عند ارتدائها خلال القيام بأنشطة حركية كالجري على سبيل المثال.
  • عدم الاستفادة الضمان: تُرفق سماعات أبل بضمان لمدّة سنة كاملة، وحسب شركة أبل هذا الضمان يشمل إصلاح عيوب الصوت أو البطارية خلال مدته مجانًا، لكن في حال تراجع أداء البطارية، وأراد المستخدم استبدال البطارية بأي من جهتي السماعات يجب عليه حينئذ دفع مبلغ 50 دولارًا لكل بطارية يرغب باستبدالها، كما أنّ ذات الأمر يحدث في حال تلف أو ضياع علبة شحن السماعات، أو تلف أي من السماعتين، ولشراء سماعة جديدة سيدفع المستخدم مبلغ سعر 70 دولارًا للسماعة الواحدة.
  • صعوبة الإصلاح: تنتج صعوبة إصلاح سماعات أبل عن عدم التمكن من الوصول إلى مكوناتها الداخلية دون إتلاف هيكلها الخارجي، إلى جانب اعتماد الشركة الكامل على الغراء وحده لتثبيت مكونات السماعات مع بعضها، ما يصعب تجميع أجزاء السماعات بعد تفكيكها لإصلاح خلل فيها.
  • التصميم غير المقبول لدى بعض الأشخاص: تصميم سماعات أبل هو تصميم غريب بعض الشيء لاستطالة جزء منها خارج محيط أذن المستخدم، فتبدو كأنها كانت مجرد سماعات عادية قُطعت الأسلاك منها، وكثيرون لم يعجبهم التصميم، لكن هذا الأمر يعتمد على ذوق المستخدم الخاص.

ارتفاع السعر: سعر سماعات أبل هو 170 دولارًا أمريكيًا، وهذا السعر مرتفع بالطبع، ويوجد منتجات أخرى من شركات معروفة بأسعار مشابهة، كما يوجد بدائل أخرى في الأسواق ذات أسعار أقل.

إقرأ أيضا:برنامج تركيب الصور على الفيديو

دعاء غنام، من مواليد عام 1994، خريجة تخصص أدب إنجليزي من الجامعة العربية المفتوحة، لديها خبرة تُقارب عامان في مجال كتابة المقالات والمحتوى في مواقع إلكترونية عدة، تبرع في الكتابة في عدة مجالات؛ مثل: الثقافة العامة، والسياحة، والإلكترونيات، والنباتات، والحيوانات، والجمال، والرشاقة، والبرامج والتطبيقات، والسيارات، وفن الطهي.

السابق
مميزات شاومي نوت 5
التالي
مميزات الآيفون x