المملكة العربية السعودية

مناطق سياحية في السعودية

مناطق سياحية في السعودية

السياحة في السعودية

تمتلك المملكة العربية السعودية المناطق ذات الأهمية التاريخية والحضارية من الجانبين الديني والاقتصادي؛ لهذا السبب بدأت السعودية الاعتناء بالقطاع السياحي في السنوات القليلة الماضية، بعد أن كانت السياحة في السعودية مقصورة على توافد الحجيج لزيارة بيت الله الحرام وتأدية مناسك الحج والعمرة، الأمر الذي أدى إلى انتشار العديد من أنواع السياحة مثل السياحة البيئية والعلاجية وسياحة الأعمال وسياحة التسوّق. برز الاهتمام الحكومي من خلال إنشاء الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والتي تتماشى مع رؤية المملكة خلال العشر سنوات القادمة، بحيث يقصد السعودية عددٌ كبيرٌ من السياّح لا يقل عن مليون ونصف المليون بشكل سنوي من غير الحجّاج؛ لهذا اهتمت الإدارة السياسية بتطوير المناطق والوجهات السياحية. استطاعت المملكة احتلال المركز الرابع في ترتيب منظمة التعاون الإسلامي بحسب الإحصاء العالمي للسياحة.

الوجهات السياحية في السعودية

تضم السعودية بعض مراكز التراث العالمي التي تشكّل جزءً من تاريخ الحضارة الإنسانية؛ من أبرز تلك المناطق:

مدائن صالح

يقع ذلك الأثر في الجانب الشمالي الغربي من المملكة والتي كانت تسمى في العصور القديمة الحِجر. تتبع هذه المنطقة في الوقت الحالي إلى المدينة المنورة من الناحية الإدارية. تأتي أهمية مدائن صالح من احتوائها على مائة وثلاث وخمسين واجهة صخرية كما تتضمن أيضًا بعضاً من الخطوط الحديدية التي كانت تربط بين الحجاز وبين الأقاليم الأخرى. كان اعتمادها من لجنة التراث في عام 2008.

إقرأ أيضا:دولة أستونيا

الأحساء

انضمت لمنظمة التراث في عام 2018؛ تتميز هذه الواحة بوجود عدد كبير من النخل، حيث تعتبر أعظم واحات النخيل في المناطق الصحرواية، ونظرًا لأهمية المنطقة سياحيًا انتشرت بجانبها العديد من الأشغال الريفية؛ لتوفر العيون. تضم الواحات الكثير من المظاهر العمرانية بالغة الروعة مثل قصر إبراهيم ومحيرس ومسجد جواثى.

المدن السياحية في السعودية

تختص السعودية دون سواها بأنها كانت منشأ الدعوة المحمدية في مكة المكرمة، بالإضافة إلى احتوائها على المدينة المنورة؛ الملاذ الذي هاجر إليه النبي محمد، لذلك فهي تحتوي على أعظم المعالم الإسلامية كالمسجدين الحرام والنبوي، ومسجد قباء، والبقيع مقبرة صحابة رسول الله، وبجانب ذلك تضم السعودية الآن العديد من المدن السياحية التي يقصدها السائحين مثل:

الرياض

تحتوي العاصمة على الكثير من المواقع التاريخية مثل مدينة الدرعيّة وقصر المصمك الذي لا يمكن تجاوزه؛ حيث يعد أشهر الميراث الذي يفخر به آل سعود لتذكيرهم بالانتصار الذي حققوه على آل الرشيد. على الجانب الثقافي تحظى المدينة بوجود مكتبة الملك فهد، أما من حيث الناحية الترفيهية فتتميز الرياض باحتوائها على المطل أو حافة العالم؛ وهي من المناطق التي تكفل للسائحين المغامرة. تتسم الرياض باعتدال الجو في الشتاء، بينما يصعب ارتقائها في فصل الصيف لارتفاع درجات الحرارة في المملكة.

إقرأ أيضا:إمارة عرعر في السعودية

جدة

تتمتع مدينة جدة بالشواطئ الرائعة التي يؤمها العديد من الراغبين في الغوص؛ للاستجمام في منطقة البحر الأحمر، كما تتخصص بعض المكاتب في تنظيم الرحلات وذلك للحرص البالغ على تأمين حياة السياح. تشتهر جدّة ببعض المناطق مثل شرم أبحر الذي يسمى بعروس البحر الأحمر. أُنشئت العديد من المنتجعات والمحلات التجارية من أجل توافد السائحين عليه في فصل الصيف  لتلبية مطالب السياح.

الباحة

تنفرد المنطقة باعتدال الأجزاء المناخية طول العام، كما تضم منتزه غابة رغدان وبعض الشلالات المائية التي تنهمر في البرك المحيطة بالصخور؛ لتعطي منظرًا استثنائيًا. تمتلك بعض المواقع التاريخية مثل قرية عشم وقرية ذي عين التي يصل عمرها أربعة قرون من الزمان، وتوجد القرية على عين مائية لا تنضب.

إقرأ أيضا:ولاية القضارف في السودان

حائل

تتعدد الجبال بمنطقة حائل مثل جبال أجا؛ لذلك يمارس السياح هوايات تسلق الجبل، والتزلج الرملي. تعد النقوش الصخرية أبرز ما يميّز حائل عن سواها؛ لأنها تمتد إلى ما يزيد عن ثلاثة عشر ألف عام وأبرز النقوش التي تضمها حائل نقوش جبل أم سنمان.

جازان

تتمتع بأهمية في مجال سياحة التسوّق؛ لأنها تُعرف بكثرة الأسواق والمحلات التجارية المختلفة، يُباع في تلك الأسواق الحيوانات غير المنتشرة مثل الصقور وبعض الفواكه الجبلية النادرة، أما من حيث السياحة الترفيهية تحتوي المدينة على جزر الفرسان التي يبلغ عددها أربعة وثمانين جزيرة مليئة بالشعب المرجانية.

مُدوّن ومترجم مصري، تخرج في كلية اللغات والترجمة قسم اللغة الإنجليزية بجامعة الأزهر عام 2020. بدأ الكتابة بشكل احترافي مطلع عام 2017 في جريدة الدستور المصرية، حيث كتب الكثير من المقالات الأدبية والفنية، بالإضافة إلى نشر بعض الأشعار والقصص بالجريدة، ومن ثمّ انتقل للكتابة بمجلة فنون التابعة لوزارة الثقافة المصرية حيث اشتملت هذه التجربة على تدوين بعض مقالات الرأي حول الشأن الثقافي بجانب مشروع المقالات التحليلية لأعمال الأديب العالمي نجيب محفوظ. خاض العديد من تجارب التدوين بالمواقع الإلكترونية، كان أهمها كتابة مئات المقالات لموقع السوق المفتوح الذي يُعد واحدًا من أبرز مواقع التسويق بالوطن العربي، بالإضافة إلى كتابة مقالات متنوعة تخص عالم المرأة بموقع "مجلة رقيقة"، كما أُسندت إليه مهمة الإشراف على مقالات القسم الإسلامي بموقع "معلومات". لم يكتفِ فقط بالعمل في مجال الكتابة، ولكن اشتغل خلال جائحة كورونا عبر مؤتمرات الفيديو ويب بالتدريس وإعداد المناهج لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

السابق
محافظة شمال سيناء في مصر
التالي
منطقة ملكا في محافظة إربد