اقرأ » منطقة صباح الأحمد السكنية في مدينة الأحمدي
الكويت دول ومعالم

منطقة صباح الأحمد السكنية في مدينة الأحمدي

منطقة صباح الأحمد السكنية في مدينة الأحمدي

موقع منطقة صباح الأحمد السكنية

تعد منطقة صباح الأحمد السكنية مدينة تابعة إدارياً لمحافظة الأحمدي الواقعة في جنوب الكويت، وتحديداً تقع في جنوب المحافظة، على بعد 65كم عن العاصمة الكويتية، و 30كم عن مدينة الخيران، تجاورها منطقة ضاحية علي صباح السالم- المعروفة سابقاً بأم الهيمان- ويفصل بينهما جسر الوفرة، وتقع منطقة الجليعة إلى الشرق منها، ومنطقة الوفرة إلى جنوبها، وتبلغ مساحتها نحو 3500 هكتار، وتضم 10499 وحدة سكنية، موزعة على ستة قطع.

أصل تسمية منطقة صباح الأحمد السكنية

كان يطلق على مدينة صباح الأحمد قديماً اسم عريفجان؛ وهو اسم منسوب إلى شجر العرفج الذي اشتهرت المنطقة بكثرة وجوده بها، وكانت حينها عبارة عن أرض جرداء صحراوية قبل ازدهارها، ثم تبدل اسم المنطقة ليحمل اسم صباح الأحمد نسبةً إلى الحاكم الحالي لدولة الكويت. 

نشأة منطقة صباح الأحمد السكنية 

في خطوة بارزة من الحكومة الكويتية لاستغلال أراضي ومناطق الكويت وخاصة تلك التي تعتبر نائية، عمدت الحكومة ممثلة بالمؤسسة العامة للرعاية السكنية إلى إنجاز مشروع تخطيط وإعداد مدينة سكنية كاملة متكاملة في الجنوب، تضم كافة احتياجات المواطنين المختلفة؛ من مدن صحية، ومراكز تعليمية وثقافية، وأخرى ترفيهية، إلى جانب العديد من المراكز الخدمية المختلفة.

ضم مشروع إنشاء مدينة صباح الأحمد وحدات سكنية متعددة ذات طوابع معمارية ثلاث- التراثي، والحديث، والكلاسيكي- متوزعة على 7375 قسيمة، و 2201 بيت، و 925 شقة سكنية، بمساحة 600م² للوحدة السكنية للأنواع الثلاثة منها، كما تم تزويد هذه المدينة إلى جانب المدن الخدمية الأخرى.

المرافق الخدمية في صباح الأحمد

تم تنظيم مشروع مدينة صباح الأحمد ليتكون من ستة قطع تعرف بمسمى ضواحي، وهي مرقمة بالحروف الإنجليزية A,B,C,D,E، كما تضمن مشروع المدينة مناطق مخصصة لكل من الأمور الاستثمارية، والصناعية، والإعلامية، ومنطقة ترفيهية، وأخرى رياضية، إضافةً إلى مناطق خاصة بالمنتجعات، والمراكز والمحلات التجارية، كما حرص مخططو المشروع إلى احتواء كل ضاحية على مركز شرطة، ومستوصف، وفرع غاز، وبشكل عام، تضم المدينة مباني مختلفة لوزارات الدولة المختلفة، ومركزين للإطفاء، ومقسم هاتف، وبريد رئيسي، بالإضافة إلى فرع للبورصة. 

المرافق التعليمية 

تنتشر في مدينة صباح الأحمد عدد كبير من المرافق التعليمية الحكومية والخاصة؛ ومنها جامعة الكويت، والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، ومعاهد وكليات خاصة، وقد بلغ عدد المدارس في مدينة صباح الأحمد نحو 78 مدرسة، نورد منها- على سبيل الذكر لا الحصر- مدرسة سلافة بنت سعد الابتدائية للبنات، والرباب بنت البراء المتوسطة للبنات، وثانوية للبنات، وقتيبة بن مسلم المتوسطة للبنين، وطلحة بن عبيد الثانوية للبنين، وعبد الله بن سلام الابتدائية للبنين، وروضة العبير.

الخدمات الصحية

إلى جانب انتشار ستة مراكز صحية- مستوصفات- في مدينة صباح الأحمد، فإن المدينة اشتملت أيضاً على خدمات صحية أكبر متمثلة في إنشاء مستشفى عام، ومركز صحي تخصصي، ومستشفيات تخصصية استثمارية، إضافة إلى إنشاء عيادات طبية مختلفة. 

الخدمات الدينية

أولى المسؤولون عن تخطيط مدينة صباح الأحمد الجانب الديني اهتماماً كبيراً؛ فقد ضمت المدينة مراكز إسلامية، ومكتبة، ومركزاً للتنمية الأسرية، ودوراً للقرآن الكريم، ومبنى إدارة السراج المنير، إضافة إلى الجوامع والمساجد العديدة المنتشرة، مثل: مسجد عبيد بن التيهان الأنصاري، وسهل بن قيس الأنصاري، شماس بن عثمان، ومسجد سلمة بن ثابت الكبير، ومسجد جامع e.

الخدمات الثقافية والترفيهية

يعد الجانب الثقافي والترفيهي مهماً لاجتذاب السكان إلى أية منطقة، لذلك كان لابد من توفير مشاريع ثقافية وترفيهية في مدينة صباح الأحمد، حيث حرصت الدولة على توفير مركز ثقافي، وآخر موسيقي، ومسارح، ودور للسينما، إضافةً إلى إنشائها مبنى ثقافي للتراث والحرف الشعبية، ومتاحف للمقتنيات التراثية، ومراسم حره، ومركز ثقافي للأطفال، ومعارض مختلفة مثل معرض الكتاب، ومعرض الفن التشكيلي والخط العربي، كما تحتوي مدينة صباح الأحمد على مدينة رياضية تضم نادي رياضي، ومراكز للرياضات المتخصصة المختلفة.

النشاط التجاري في منطقة صباح الأحمد

تضمنت مدينة صباح الأحمد كافة الخدمات التجارية المتنوعة والتي تشمل كل من المجمعات التجارية- المولات- والمطاعم، والأسواق ومحلات البيع بالتجزئة، وصالات الأفراح، إضافةً إلى فرع رئيسي وفروع أخرى صغيرة لشركة المخابز الكويتية، ومحطات وقود منتشرة في أرجاء متفرقة من المدينة.