التحول الرقمي

موقع edmodo

موقع edmodo

معلومات عن موقع edmodo

موقع edmodo إدمودو هو عبارة عن موقع إلكتروني وشركة تعليمية أمريكية تأسست عام 2008، يقع مقرها الرئيسي فيفي سان ماتيو كاليفورنيا، ويقدم الموقع خدماتها التعليمية لأكثر من 87 مليون طالب وطالبة من مختلف المراحل التعليمية حول العالم، وهذا ما يجعله يستحق لقب أول وأكبر شبكة تعلم اجتماعي في العالم، حيث يعتبر منصة تعليمية اجتماعية مجانية توفر للمعلمين والطلاب بيئة آمنة للاتصال وتبادل المحتوى التعليمي وتطبيقاته عبر الإنترنت، إضافة إلى إرسال واستقبال الواجبات المنزلية والأبحاث العلمية، ويجمع edmodo بين مزايا كل من موقع الفيس بوك ونظام بلاك بورد لإدارة التعلم LMS، والتي تستخدم فيها تقنية الويب 2.0.

فكرة تأسيس موقع edmodo

كانت بداية تأسيس الموقع من مدينة شيكاجو في ولاية إلينوي الأمريكية سنة 2008، وجاءت الفكرة من مبتكريها جيف أوهارو ونيك برج، واللذان كانا يعملان في قسم المساندة الفنية في عدد من مدارس شيكاغو، وخلال فترة عملهما لاحظا مدى استخدام الطلبة على اختلاف مراحلهم التعليمية لمواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك وتويتر وطريقة تواصلهم مع الآخرين وخاصة خلال الفترة التي يكونون فيها خارج القاعة الدراسية، كما لاحظا انقطاع ذلك التواصل بينهم بمجرد الدخول إلى الصفوف الدراسية، فجاءتهما فكرة إطلاق تجربة تعاون مشترك بين مؤسستين تعليميتين متجاورتين على شكل منصة تعليمية للتعاون والتعلم الاجتماعي، هكذا تم تأسيس الموقع الذي يعتبر أول شبكة للتواصل الاجتماعي للأغراض التعليمية، وذلك من أجل تحقيق المواءمة بين مجتمع المدرسة ومجتمع الطلبة خارجها، وجاء الهدف الأول من هذه التجربة هو دمج التعليم في بيئة القرن الواحد والعشرين بالطرق الحديثة والمتطورة، وبعد ذلك توسعت الشبكة لتضم أكثر من 85% من المدارس الكبرى في أمريكا و العديد من المدارس عبر العالم، عندها تم نقل المقر الرئيسي إلى ولاية سان ماتيو.

إقرأ أيضا:نينتندو سويتش

دور موقع edmodo في تطوير منظومة التعليم

تعتبر فكرة المنصات التعليمية من الأفكار الجديدة التي لاقت نجاحاً كبيراً حول العالم وخاصة خلال السنوات الماضية، والتي وصلت إلى أوجها خلال انتشار جائحة كورونا في العالم، حيث اتجهت أنظام مختلف دول العالم إلى تحويل التعليم من الطريقة التقليدية إلى الطريقة الإلكترونية وخاصة في ظل تعليق الدراسة في المدارس، ويعتبر موقع إدمودو أحد المواقع التي تم اعتمادها في العديد من الدول لتسهيل هذه العملية منها مصر، حيث تم اعتمادها من قبل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ويتلخص دور المنصة في تطوير منظومة التعليم إلى الآتي:

  • دورها في تطوير وتدريب المعلمين ورفع أداء الطلاب، لأن Edmodo ينقل أسلوب التعلم والتدريس بالطريقة التقليدية إلى طريقة حديثة تتوافق مع متطلبات القرن الواحد والعشرين الذي يعتمد بصورة أساسية ومباشرة على البيئة الرقمية واستخدام الأجهزة الذكية والتفاعل الإلكتروني، إلى جانب اعتماد أسلوب التعلم الجماعي والتعلم الذاتي المستمر وتنمية مهارات التفكير وحل المشكلات.
  • توظيف مفهوم الصف المقلوب Flipped Classroom في نظام التعليم، حيث يوفر هذا المفهوم  بيئة متكاملة تستجيب لكافة احتياجات الطلاب الدراسية مع توفير شروط التدريس وأدواته، وبذلك فهو يساعد على رفع قدرات الطلاب ومستوى إدراكهم، كما أنه ينمي مهارة التعاون والتفاعل بينهم وتشجيع المشاركة بالأفكار لحل المشكلات، وتطوير أدائهم العام وإطلاعهم على المستجدات في مجال دراستهم، إلى جانب رفع جاهزيتهم للتعلم بشكل أفضل.
  • تحقيق معنى التعلم الأخضر Green Learning حيث تعتمد المنظومة على الاتصال الإلكتروني ما يساهم في خفض استخدام الأوراق والأقراص الضوئية ومخلفاتها، ما يقلل الحاجة إلى قطع الأشجار في العالم، كما أنه يساهم في خفض الإنفاق على القاعات الدراسية وبناء المدارس وخاصة في المناطق ذات الكثافة السكانية الكبيرة ما يقلل الضغط على مواد البناء، إلى جانب التقليل من مواد الطباعة.
  • منح الفرصة لتطبيق نظام BYOD في التعليم، الذي يمكّن الطلاب من استخدام أجهزتهم الإلكترونية الشخصية، دون الحاجة إلى المزيد من التكاليف في تجهيز المدارس بأجهزة كمبيوتر ذات مواصفات تقنية عالية وصيانتها وتحديثها وحمايتها.

ميزات edmodo

يمتاز الموقع العالمي بالعديد من الأمور أهمها أنه شبكة تعلم اجتماعية مجانية تجمع بين المعلمين والطلاب وأولياء الأمور، بالإضاف إلى دوره في تغيير طريقة التدريس في الفصول وزيادة التفاعل بين الطلبة واستخدام الاجهزة الذكية في التعلم، ومن الميزات الأخرى:

إقرأ أيضا:حراج تبوك للعقار
  • تأمين بيئة تعليمية آمنة ومغلقة تجمع بين الطلاب والمعلمين بما يتناب مع الأجواء الدراسية إلى لا مكان فيها لأي تشويش بعيد عن التربية والتعليم، إذ يتحكم المعلم بكافة العناصر في الفصل الافتراضي، حيث ينضمُّ الطلاب إلى هذه الفصول من خلال دعوتهم من قبل المعلمين فقط. 
  • سهولة الاستخدام من قبل كافة المستخدمين، لأن الواجهة الرئيسية للبرنامج شبيهة بالفيس بوك، لذلك لن يجد المستخدم أي صعوبة في تصفحها واستخدامها وهذا عكس العديد من المواقع والمنصات التعليمية الأخرى.
  • إمكانية إعداد فصل دراسي افتراضي جديد لوقت قصير لا يتعدى الثواني.
  • عدم طلب أي معلومات خاصة عن المستخدم أثناء التسجيل، ولا يتطلب توفر بريد إلكتروني سابق للطالب.
  • توفر عدد من الأمور الفنية المخصصة للتعليم، والتي تساعد كلاً من الطالب والمعلم، أهمها:
    • نظام رصد الدرجات.
    • ميزة أرشفة الرسائل الواردة والاحتفاظ بها كلها.
    • إمكانية استخدام تطبيقات وبرامج تعليمية مختلفة للبحث والحصول على المعلومات.
    • إمكانية الدخول إلى المنصة عن طريق مختلف الأجهزة الإلكترونية/ كأجهزة الحاسوب، أو الأجهزة اللوحية أو الهواتف الذكية.

فوائد استخدام edmodo

يستفيد من هذا الموقع جميع المستخدمين كل حسب دوره في المنظومة التعليمية، ومن أهم هذه الفوائد ما يتلخص بالآتي:

إقرأ أيضا:الشبكة العنكبوتية العالمية

الفوائد للطالب

  • إمكانية الوصول السريع والفوري إلى الواجبات المنزلية وكافة إشعارات المدرسة.
  • زيادة تفاعل الطلبة واتصالهم ببعض للمناقشة والتوصل إلى حل المشكلات.
  • مساعدة الطلبة على إكمال واجباتهم المنزلية وخاصة الطلبة المتغيبين، حيث يتم تحميل الواجب على المنصة للدخول إليه في أي وقت، إلى جانب توفير التقويم الذي يساعد على تنظيم الأفكار والمواعيد المهمة.
  • اتصال الطالب بمعلميه وجميع الطلبة في الفصل الدراسي ولا يمكنه الدخول إلى محادثات ثنائية.
  • إعطاء الفرصة للطلاب الخجولين في المشاركة بآرائهم.
  • توسيع مدارك الطلبة الراغبين بالاستزادة عن طريق تسهيل الاطلاع على أحدث المستجدات في مجال دراستهم.

الفوائد للمعلم

  • إمكانية اتصال المدرس مع طلبته في الفصل الدراسي الخاص به وطلبة آخرين من فصول دراسية  أخرى.
  • تمكين المدرس من تقييم أعمال الطلبة بسهولة والاطلاع على جميع واجباتهم ودرجاتهم.
  • سهولة اتصال المعلم مع أولياء أمور الطلبة، وسهولة إطلاعهم على مستوى أبنائهم.
  • تسهيل اتصال المعلم  بزملائه في نفس المدرسة أو من خارجها  لتبادل المواد والأفكار.
  • اختصار الوقت عن طريق وضع موضوع معين على المنصة ومناقشته مع الطلبة لاحقاً.

عيوب موقع Edmodo

  • تقليل الاتصال عبر الإنترنت من التواصل والمواجهة المباشرة بين الطالب والمعلم.
  • فتح المجال لتسهيل عملية الغش في الاختبارات الإلكترونية لعدم وجود رقابة.
  • زيادة عدد الساعات التي يقضيها الطالب أمام جهاز الكمبيوتر  الأمر الذي قد يؤدي إلى بعض المشاكل النفسية والصحية والاجتماعية.
  • إعاقة عملية التعليم للعديد من الطلاب وخاصة الذين لا يمتلكون أجهزة إلكترونية خاصة بهم.
  • انقطاع الاتصال بشبكة الإنترنت في بعض المناطق قد يؤدي إلى حرمان الطلاب من التعلم والتواصل مع المعلم والزملاء.
  • عدم دعم البرنامج للغة العربية بشكل كامل.

طريقة التسجيل في موقع ادمودو

لا يستطيع الطالب أو المعلم من استخدام البرنامج إلا بعد التسجيل وإنشاء صفحة خاصة به، ويتم ذلك بعد تجهيز المدرسة لصفحة خاصة بها، وطريقة التسجيل في المنصة سهلٌ جدًا، ولا يتطلب أي جهد، ويتم ذلك عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  • الدخول إلى الصفحة الرئيسية للموقع.
  • الضغط على الرابط الخاص بأكواد الطلبة، أو المعلمين.
  • إدخال الرقم القومي كما ورد في شهادة الميلاد، وإدخال تاريخ الميلاد.
  • تسجيل اسم المحافظة، وتحدد الجنس  ذكر أم أنثى.
  • الضغط على زر تسجيل الدخول للحصول على الكود الخاص.

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
الشراء من موقع shop and ship
التالي
حراج تبوك للعقار